مقالات

شكري السنكي

ذكرى ميلاد خير الأنام

أرشيف الكاتب
2021/10/18 على الساعة 21:59

تأتي ذكرى المولد النبوي الشّريف يوم 12 ربيع الأوَّل فِي كلِّ عام، وفِي صحيح مسلم، سُئل رسول الله ﷺ عَن صيامه ليوم الاثنين فقال: «ذاك يوم ولدت فيه»... فِي مثل هذا اليوم ولد خير الخلق رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ولد فأضاءت الدنيا فرحاً بقدومه وميلاده وتساقطت النجوم على الأرض لتضيء للعالم أجمع درب الحق والهداية، فاللَّهُـمَّ صلِّ وسلم وبارك عليك يا حبيبي يا رسول الله...

ولا يسعني فِي هذه المناسبة السعيدة إلاّ أن أقول لجميع أبناء أمتنا الِلّيبيّة فِي كلِّ مدينة وقريّة، وعلى كلِّ جبل وواد وسهل وشاطئ بحر، فِي الشّرق والغرب والجنوب، رجالاً ونساءً، شيوخاً وشباباً، أطفالاً وكهولاً، كل عام وأنتـم جميعاً بألف خير. ونسأل الله سبحانه وتعالى بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعاً، أن يقف جميع الِلّيبيّين صفاً واحداً ضدَّ التعصب الجهوي والقبليّة المقيتة ودعاة تقسيم الوطن.. وضدَّ الاحتكام إِلى السّلاحِ والاستقواء بِالخارجِ.. وضدَّ التكالب على المغانم والصّراع على السّلطة بالطرق غير المشروعة.. وضدَّ النهــب والهــدر واستباحة المال العام.

ونذكر، ونحن نحتفل بهذه المناسبة الغاليّة، بضرورة أن يكون لدينا مشروع وطني ونحن نتحاور تحت مظلة الأمم المتَّحدة، وضرورة الانطلاق مِن إرث الآباء المؤسسين وتأسيس بنيان دولتنا على أسس الشّرعيّة الدّستوريّة.. ولابُدَّ أن يكون دفاعنا عَن برامج لا أشخاص، وأن يكون الهدف هُو كيفية بناء مشروع يخرج البلاد مِن أزماتها ومحنتها الّتي طالت تداعياتها كافة مناحي الحيَاة، وصارت تهدد الوطن فِي وجوده وكيانه...

أخيراً، نسأل الله أن يعم الأمن والاستقرار فِي كلِّ ركن مِن أركان وطننا الغالي الّتي طالت محنته وتعقدت أزماته... هضا «هذا» قنديل وقنديل يشعل في ظلمات الليل هضا قنديل الرسول فاطمة جابت منصور هضا قنديل النبي فاطمة جابت علي هضا قنديلك يا حواء من المغرب يشعل لاتوا اللَّهُمَّ صلِّ وسلم على سيِّدنا محمّد وعلى آله، صلاة تكون لنا طريقاً لقربه، وتأكيداً لحبه، وباباً لجمعنا عليه، وهدية مقبولة بين يديه، وسلم وبارك كذلك أبداً، وارض عَن آله وصحبه السعداء، واكسنا حُلل الرضا. صلَّى الله عليك يا سيِّدي يا رسول الله.. وكل عام وأنتـم جميعاً بألف خير.

شكري محمّد السنكي
الإثنين 12 ربيع الأوَّل 1443 هجري، الموافق 18 أكتوبر 2021م

مصطفى الطنطانى | 19/10/2021 على الساعة 21:27
ميلاد النبى صلى الله عليه وسلم
فى هذا الشهر نشاهد الاحتفالات فى كل قرية ومدينة احتفالا بمولده عليه السلام . والسؤال الذى يطرح نفسه هل الاحتفال بمولد النبى عليه سنة ورثناها من الخلفاء الراشدين والتابعين من بعدهم الذين رضى الله عنهم ورضوا عنه....لايوجد شى يؤكد ان على رضى الله عنه والحسن والحسين ولا اسامة بن زيد ولا الشافعى ولا ابوحنيفة احتفلوا بمولده ...هل نحن افضل منهم ??ولماذا احتفل نابليون بونابرت بمولد النبى ودعم الاحتفال بالمال ..هل نابليون وجيشه يحبون النبى اكثر من الصحابة ???.كيف نحتفل وناكل الماكولات اللذيذة والقدس محتل والسنة تحارب فى بلاد المسلمين ..
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع