مقالات

د. احمد عيسي فرج

تعزيز حماية التراث الاثري في ليبيا

أرشيف الكاتب
2021/10/10 على الساعة 23:28

ان اجتماع السيد المستشار النائب العام يوم الثلاثاء الموافق 5 أكتوبر 2021 م، مع عدد من الجهات القضائية والجنائية، بالإضافة لمصلحة الاثار، وجهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار، يؤكد لكل متابع تعزيز سبل التصدي لتنامي ظاهرة الاتجار بالتراث الأثري، لإيقاف التعديات على المواقع الأثرية والمباني التاريخية. وفي الواقع هذه خطوة هامة جدا، وهي دعم أساسي وقوي لتأسيس لمرحلة جديدة طالما انتظرنها.

ان اهداف هذا الاجتماع هو حماية التراث الاثري، وإيقاف التعديات التي لم تعد خافية على أحد، هذه الاعتداءات ساهمت بشكل مباشر في نقل صورة سلبية عن السلطات الحاكمة في ليبيا، وعن الشعب الليبي عموما فكما هو معروف، ان احترام التراث الاثري وحفظه، أحد معايير قياس تطور المجتمعات.

ونحن ندعم اهتمام مكتب السيد النائب العام بهذا الملف الذي نعتبره ذا أهمية قصوة، ونود لفت نظركم لهذه النقاط الهامة:

  1. توحيد المؤسسات الوطنية الراعية للآثار، حيث توجد الان مصلحتي للآثار واجهزة للمدن التاريخية المرتبطة ادارياً بوزارة الحكم المحلي.
  2. إعادة النظر بشكل شامل في النظام الإداري لمصلحة الآثار والعمل بشكل مستعجل على تأسيس المؤسسة الوطنية للتراث الاثري، والتي يناط بها الاشراف وحدها على كل أنواع التراث الأثري في ليبيا.
  3. اعادة النظر في قانون حماية التراث الأثري في ليبيا، وتدعيمه، فالقانون ساري المفعول (قانون رقم 3 لسنة 1995م) لم يعد قادراً على توفير الإطار القانوني اللازم لحماية التراث الاثري، ويعاب عليه عدة نقاط يجب تعديلها.
  4. اعادة النظر في سبل التعاون مع البعثات الأثرية الوطنية والأجنبية، التي تجري اعمال المسح والكشف الاثري، فقد اهملت هذه البعثات التقيد بالشروط العلمية من جانب، كما لم تراعي حقوق الدولة الليبية في الملكية الفكرية من جانب اخر، وبالتالي فمجرد استمرار عملها هو تفريط في التراث الاثري الليبي.
  5. محاسبة المتسببين فيما لحق بالتراث الأثري من تدهور (عبر منح الأذونات للبناء في محيط المواقع الأثرية، سواء بشكل مباشر او عبر غض البصر عن الكثير من التجاوزات، وعدم توثيقها وتسجيلها، والتقاعس في ملاحقة من دمر المواقع الاثرية قانونياُ.
  6. محاسبة من تسبب في أدراج مواقع التراث العالمي الليبية الخمس في قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر، عبر اهمال هذا الملف لسنوات طويلة، والغياب المتكرر عن اجتماعات لجنة التراث العالمي، والتقاعس في اعداد التقارير المطلوبة.

الدكتور احمد عيسى فرج الحاسي
رئيس اللجنة العلمية لاتحاد بلديات التراث العالمي الليبية الخمس
 10 اكتوبر2021، شحات

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع