مقالات

المنتصر خلاصة

سؤال للسيد أسامة الجويلي؟

أرشيف الكاتب
2017/06/21 على الساعة 23:03

لماذا اختاروك انت بالذات  من دون باقي العسكريين ممن يفوقك علما ودراية واقدمية؟ بالرغم من انك قد اخدت حظك في السابق ورأينا انتاجك.. هل يكون بمقدورك تقديم اكثر مما قدمت..؟ خاصة اذا كانت العقلية السابقة لازالت تتسيدك.

مليارات اهدرتها من اموال الارامل واليتامى والعجزة في وزارتك للدفاع.. استحوذ عليها ذوي الوساطات واصحاب الحظوات وما شابههم من المتعلقات.. عقود عسكرية وهمية.. بعثات خارجية رشوية.. نهب على هيئة وجبات تموينية.

ان سبب اعادة اختيارك لتكون العسكري رقم واحد في المنطقة الغربية أمر لاشك تعلمه كما يعلمه من نصبك وهو يعنيك ويعني من رقاك وولاك.. انما الذي يعنيني كمواطن ليبي حريص على دماء واموال الليبيين ونهضة البلد وعودة الاستقرار والطمأنينة.

ان يكون اسامة الجويلي ليس هو أسامة الجويلي الوزير السابق… تلك المحاصصة اللعينة التي جاءت بك والتي لا اشك مطلقا انها اخدت منك ومن دينك ورصيدك الكثير الكثير وانك تحتاج الى الكثير الكثير من الاستغفار لعل وعسى؟

رجائي الا تكون لازلت تسبح في نفس التيار.. تيار الفساد.. تيار استباحة المال العام.. تيار تنصيب الاتباع الاشرار من بني الجلدة والعدة ممن لايعنيه الا تزوير الفواتير واختلاس الاموال وطبع التكليفات المباشرة.

الذي يهمني ياسيادة اللواء ان تكون امينا على اموال الليبيين فتضع بصمة الامانة والنزاهة وان تخلص في بناء جيش حقيقي يحفظ البلاد والعباد.. ففي ليبيا المال هو الهدف وليس هناك غيره للاسف.. هذا المال سيكون عليك لعنة تلاحقك ابد الدهر لانها اموالنا نحن الليبيون اخدت منا غصبا تحت مسمى ميزانية الدفاع ووضعت بيدك دون أذننا او رضانا.

ليعلم السيد اسامة الجويلي ان جزء كبير من حالة التردي في احوال الليبيين وعوزهم وبقاءهم بالايام يتسولون حقوقهم امام المصارف يعود لجرائم الاختلاسات والنهب التي طالت خزائن اموال الليبيين التي تركها النظام مترعة وكانت وزارته من اكثر الوزارات التي افرغت تلك الخزائن.

سيادة اللواء الجويلي ومن على نهجه احد اسباب انهيار احوال الليبيين  وابشره ومن معه بأنه قد حاز النصيب الاوفر من دعاء الليبيين المظلومين في هذا الشهر الفضيل فالحق نفسك قبل ان تلحق ربك.

المنتصر خلاصة

* راجع: الرئاسي يكلف أسامة الجويلي بمهام آمر المنطقة العسكرية الغربية

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
الوطني | 22/06/2017 على الساعة 11:35
التكليف العجيب..؟!!
ماكتبه الكاتب كارثة بكل المعاني حيث يتم ترقية وتكليف من أفسدوا تاركين المخلصين والذين ضحوا بدمائهم في سبيل الوطن علي الرف وكأن الامر مدروس ومرتب لهذا الهدم والاجندة ثابتة لا تتغير ..مزيدا من الهدم والتدمير الي النهاية..؟؟!! لماذا هذا الامر ياتري؟؟؟ الاجابة عند السيد السراج فقط.. لا أعتقد ذلك.. الجميع يعرف ولا احد الآن لايعرف ..كل شيء مفضوح ولله الحمد . التاريخ يكتب وهو أطول من العمر كما يقولون...وكل من قام بالسرقة فأن مال الزاقوم سيذهب الي الداء والدواء ..ولاحول ولاقوة الا بالله.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق على عملية الإفراج على الساعدي القذافي واخرين من عناصر النظام السابق
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع