مقالات

المنتصر خلاصة

الى سيادة السراج والناكوع... نرجو الا يكون المطار مبيوع؟

أرشيف الكاتب
2017/06/09 على الساعة 20:12

لن يفيد مع الشعب الليبي كل الكلام المعسول والوعود الرائقة المتعلقة بمطار طرابلس العالمي.. ان مطار طرابلس العالمي لن يعود بريقه الا بسيادة القانون ولن يكون ذلك الا بالقضاء على كافة مراكز القوى من مليشيات واحزاب وسماسرة والتي تحاول وبشتى الطرق ان تضع المطار تحت جناحها لتسييره والسطو عليه.. نريد فعلا جيش وشرطة تتولى الحراسة والتأمين.

ان المطار لن يعود لسابق عهده الا باعادة موظفيه ما قبل 17 فبراير.. لابد من تشكيل لجنة وطنية فنية تعيد النظر في كافة التعيينات التي جاءت بعد 17 فبراير لتقرر مدى اهليتهم والاحتياج اليهم فكلهم قذفت بهم البندقية الجهوية والقبلية والحزبية الى هذا المرفق... كل الفساد كان في مطار طرابلس كل الارهاب جاءنا من مطار طرابلس.

مطار طرابلس وهو الواجهة يجب ان يتسيده الشرفاء من الكفاءات الوطنية... المقاهي والاسواق بداخله هي الاماكن التي تتجه اليها اعين السماسرة من امراء الحرب واثرياء الارهاب وبالتالي لابد ان يصدر قرار من المجلس الرئاسي يقطع أي امل لهؤلاء فيها.. بأن تكون تلك المرافق وقفا لدور الرعاية والايتام والارامل بحيث تديرها قنوات تحت اشراف تلك الجهات ويذهب ايرادها الى تلك الدور... لابد من قطع الطريق امام أي توجه قبلي جهوي حزبي لترأس واختطاف المطار.

لانريد اعادة العاب الصبية لآتفه سبب يتم ايقاف حركة الطيران كما يحدث مع المؤسسة الوطنية للنفط.. مات احد العاملين غرقا في حقل الشرارة تم ايقاف ضخ النفط.. هل من مهزلة اكبر من هذه ام هل من استهتار بمقدرات البلد اعظم من ذلك.. لانريد ان تكون البلد رهينة بايدي العصابات... اننا سنتابع كل الاجراءات المتبعة ولن نرضى كمواطنين الا بسيادة القانون والتخصص والكفاءة.

لن تقنعنا كثرة اجتماعات السيد الناكوع ولا كلمات وكيل وزارة المواصلات المشجعة.. الذي يقنعنا هو العدل والشفافية.. ماذا سيستفيد الوطن والمواطن اذا تم اعادة انتاج نفس الاوضاع الفاسدة السابقة.. كيف نقتنع بتحسن الاحوال والامل بالمستقبل اذا ظلت السيادة للسلاح والقوة والهيمنة.. اننا نريد منع كل ما من شأنه جعل المطار غنيمة ووكرا لتلك القوى المتجبرة سواء كانوا افرادا او جماعات.. اننا ننتظر من السيد السراج والسيد الناكوع انحيازا كاملا للوطن واهله.

المنتصر خلاصة

عبد اللة | 12/06/2017 على الساعة 02:56
مطار الزنتان
مادا عن منافذ الدولة الاخري التى تحولت الى اوكار لتهريب المطلوبين للعدالة ، مادا عن مطار قرية الزنتان الدى اصبح منفد لتجار ومهربين السلاح
فوزي | 10/06/2017 على الساعة 17:08
المختصر المفيد
عطوه لشركة أحنبية
حفيد عقبة بن نافع | 10/06/2017 على الساعة 16:30
وماذا عن منافذ الدولة الاخرى
ماذا عن منافذ الدولة الأخرى التي لا تقل أهمية عن مطار طرابلس .. ماذا عن ميناء زوارة الذي أصبح مملوكا بالكامل لعصابات تهريب المحروقات لتونس ومالطا والمليارات التي تذهب لجيوب هؤلاء السراق .. ماذا عن منفذ ذهبية وعصابات نالوت وتهريب السلع المدعومة والبنزين لتونس .. وماذا عن ميناء مصراتة وتهريب الحديد وكل شيء مسروق من الدولة .. وماذا عن مطار معيتيقة وتهريب العملة والذهب وتوريد داعش وأخواتها. كفى نفاق!
نورالدين خليفة النمر | 10/06/2017 على الساعة 12:33
ـ كل الحكاية في خرابة مطار طرابلس ـ
الفرّية التي يرّددها القذافييون بأن لن يعود المطار لسابق عهده الا باعادة موظفيه من إدارة المطار حتى سوّاقة التاكسيات ما قبل 17 فبراير.. هذفها تغطية التلاعبات السابقة للنظام الجماهيري بالعشائريات المكانية بأن يكون المرفق العام هبة لضمانات الولاء بزبونية التشكيل القبلي. نحن نتفق مع كاتب المقال بأنه لابد من تشكيل لجنة وطنية فنية تعيد النظر في كافة التعيينات التي سادت ماقبل 17 فبراير 2011 مدة 30 عاما والتي جاءت بعد 17 فبراير لتقرر مدى اهليتهم والاحتياج اليهم فكلهم قذفت بهم في السابق التلاعبات القبلية للنظام الدكتاتوري السابق وبعد 17 فبراير البندقية الجهوية والقبلية والحزبية الى هذاالمرفق كل الفساد كان في مطار طرابلس منذ 30 عاماً ،كل الارهاب جاءنا من مطار طرابلس.
هشام فكري | 10/06/2017 على الساعة 09:03
القبلية
للأسف ثقافة النهب واللا دولة متجدرة في أدمغة الليبيين. فقبل الفبراير كان المطار محتل من قبل "ميليشيا" قصر بن غشير.
د. أمين بشير المرغني | 10/06/2017 على الساعة 07:52
مسئولية كبيرة غير متقبلة لأي عبث
حتى بعمل مطار طرابلس بشكل صحيح يتوجب وضمن متطلبات كثيرة أخرى ، أن يفصل في هيئة خاصة به تتبع رئاسة مجلس الوزراء مباشرة. يرأسها مسئول صارم في تطبيق بنود السلامة والجودة والامن ويتبعه كل الجهات العاملة في المطار من جوارات وصحة وأمن وجمارك وأي أجهزة أخرى، وتقع تحت سلطته الرقابية والضبطية كل المستثمرين في المطار (عمليات شركات الطيران وغيرها). فالمطار يدار كإدارة دولة صغيرة عالية الالتزام بالنظم والقوانين المحلية والدولية .
عمر مختار | 10/06/2017 على الساعة 02:25
صدقت يا سيد المنتصر
ان الشعب الليبي لم ينتفظ لكي يستبدل القدافي وعصابة اللصوص حوله بعصابة جديدة دات كروش اكبر بعض الشخصيات تحولوا من أشخاص يعيشون تحت سقف والديهم الى برجوازيين يملكوا فيلات واراضي وممتلكات لا تحصى .. من لكم هذا أيها اللصوص. والله سوف يكون لكم الشعب بالمرصاد ولن تنفعكم الاموال المسروقة ولن تقيكم من الموت كما حصل مع القدافي
عبدالحق عبدالجبار | 10/06/2017 على الساعة 01:35
اخي الاستاذ المنتصر خلاصة المحترم
اخي المنتصر انت خائف علي المطار ان يكون مبيوع ....و هي البلاد كلها مبيوعة !!!!!!! يا خوي و الله مافي خير في من تسال او تطلب ... عليك بالدعاء الي الله عز و جل ان يرفع عنا و عن البلاد الهم و الغم و ان يحفظ البلاد و العباد من بائعي الوطن بالمطار و الغاز و البترول و ترب البحر و مسرح التحرير و أراضي الوطن و الجنسية الليبية و سجل عندك
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع