مقالات

عبدالمنعم الشوماني

الرجل يلد ويتوحم ايضاً

أرشيف الكاتب
2017/05/03 على الساعة 19:59

قبل عقود وفي معرض سرده لنظرته حول دور المرأة في المجتمع ذكر القذافي أن (المرأة تحمل والرجل لا يحمل) ولقد قوبلت هذه الجملة بسخرية وتعليقات واسعة استمرت لسنين، ومع ان القذافي غير من نظرته تلك حول دور في المرأة في المجتمع كثيراً، إلا أن المتهكمين استمروا في تكرارها.

وبعد عدة عقود يشاء القدر أن تكرر تلك الجملة ولو بشكل مختلف وفي ندوة يفترض أن من يشاركون فيها من نخب المجتمع ليبرر أحدهم موقفه من مسودة الدستور حول تولي المرأة لوظيفة الحكم بعلة أن (المرأة تتوحم) وقد تتوحم رئيستنا المفترضة وتزج بالبلد في حرب مع احدى الدول.

هذا الطرح حسب رأيه كافياً لا لغاء النص الذي قد يجعلها رئيسة دولتنا، ولا يخفى عليكم ان المجتمعات التي خلت دساتيرها من أي قيد يحرم نساؤها من هذا الحق لم تصل المرأة فيها لسد الحكم لا سباب عدة لامجال لسردها.

وأيضا شاهدنا دولة مثل المانيا تحكمها امرأة، ولم تزج ببلدها في حرب الامر الذي يدحض نظرية الوحم او على الاقل يجعلنا نشكك فيها، وفي حين ان هتلر والذي يفترض انه لا يتوحم لكونه رجلاً قد زج بلده والعالم في حرب كونية جلبت الدمار للكون باسره.

وفي الحقيقة وامام نظرية(الوحم) كمعوق من معوقات حكم المرأة اتذكر جملة كان يرددها احد كبار السن وهي (الكذب فرخ الرجل) ويقصد بها ان الكذبة التي يكذبها الرجل تشبه حالة الحمل خارج اطار الزوجية التي تقابلها مجتمعاتنا باستهجان، غير أن الربط بين نظرية الوحم العتيدة وسطحية ربطي بينها وبين اعتبار الكذب حمل غير شرعي للرجل لا يستقيم، وذلك مراعاةً لنظرية اخرى غير مثبتة علمياً والتي تخلص الى ان الحمل غير الشرعي لا يصحبه وحم.

لذلك لجاءت للعم غوغل فوجدت أن هناك متلازمة أسمها (متلازمة حمل الذكر المتعاطف) ويرى بعض الاطباء أن الزوج قد يصاب بأعراض الوحم الذي تمر به زوجته بما في ذكر حالة القيء والتوتر النفسي.

ومن يدري فلعل المدعو هتلر كان يمر بحالة وحم حينما زج بالعالم في اتون حرب عالمية دمرت اليابس والاخضر، وبما أن الدساتير تكتب لتستمر طويلاً وبلدنا عانى الامرين من اتون حروب طويلة ومتعددة فمن واجبنا حماية الاجيال القادمة من اعراض أي وحم متعاطف قد تصيب رئيس الدولة عندما تحمل زوجته، ولذلك اعتقد فمن الواجب وفقاً لنظرية (الوحم) ان ينص في الدستور على اعفاء رئيس الجمهورية من منصبه في حال ثوبت حمل لزوجته، فمن يدري فربما دخلنا في حرب اقليمية او كونية بسبب بسيط كالوحم مثلا!!!

لذا فمن الاحوط النص في الدستور على اغلاق هذا الباب وكما يقول المثل: الباب اللي يجيبلك الريح سده واستريح.

عبدالمنعم الشوماني

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
ليبي ليبي | 06/05/2017 على الساعة 08:14
الوحم العربي
ولكن العلم والتجارب اتبثت ان العرب يتوحمون والادلة نعيشها يوميا مع حكامنا المتوحمون فماذا نفعل هل نأتي باجنبي ليكون حاكمنا.
د. أمين بشير المرغني | 04/05/2017 على الساعة 07:43
رئاسة الدولة لا يتولاها أحد قبل بلوغ الاربعين.
المرأة لا تحبل بعد الاربعين ، والوحم يرافق الحمل . ورئاسة الدولة تكون بعد بلوغ تلك السن. خلاص ؟!. مسكينة ليبيا.
عامر | 04/05/2017 على الساعة 02:18
المتوحمون
وبذلك يمكن أن يشترط الدستور على المرشح لمنصب الرئاسة أن يكون عقيم بالكشف الطبي ولا يتوقع وقوعه في حالة وحم، ومن ثم يدخل البلاد في حرب مع الصين..!
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق على عملية الإفراج على الساعدي القذافي واخرين من عناصر النظام السابق
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع