مقالات

المنتصر خلاصة

هانيبال القذافي قد يكون قنطرة بين فبراير وسبتمبر؟

أرشيف الكاتب
2017/01/29 على الساعة 15:00

بعيدا عن التجاذبات السياسية وبعيدا عن المصالح الضيقة وذهابا مباشرا الى المصلحة الوطنية العليا حيث لا انتماءات ولا ولاءات الا للوطن لا اجد مبررا واحد يمنع المسئول الليبي من المجاهرة بالدفاع عن المواطن الليبي هانيبال معمر القذافي. ان عدم تحرك الدولة الليبية بمختلف قنواتها لأجل اطلاق سراح مواطن ليبي مهما  اختلفنا معه وعليه لاشك انه تصرف مدان وغير مقبول ولايخدم ليبيا كوطن وشعب واحد...ان استغلال أي قضية قد تبلسم الجراح وتعيد الشتات يجب ان يكون هدفا دائما لكل وطني تهمه ليبيا اولا ...ان السكوت الرسمي او حتى التحرك الخفي لاجل اطلاق سراح هانيبال القذافي لايمكن ان يحظى بالاحترام كون الخلط الحاصل في قضيته مع قضايا اخرى يجعل الوطن اسير افهام يفرضها لون وطيف معين على باقي الليبيين كما ان عدم التصريح الواضح بالمناداة لاطلاق سراحه يجعله صفقة  لاتهم الا من يقوم بها ولاغراضه الخاصة بينما هو موضوع عام وقضية وطنية عليا بامتياز.

تحرك ليبيا القوي في اتجاه فك اسر المواطن الليبي هانيبال القذافي والتدخل الرسمي لدى الدولة اللبنانية يبعث برسائل طمأنة لشريحة كبيرة داخل الوطن مختلف معها على ان هناك فصلا حقيقيا بين الحقوق والواجبات وان الانسان لايجب ان يدفع ثمن احقاد وضغائن فقط لاننا نختلف معه او ان هناك من يرفع ضده قضايا لم يثبت بعد صدقها من كذبها ولم يباشرها التحقيق المستقل ولم يقل القضاء كلمته فيها.

ان التصرف المتخاذل للدولة الليبية بخصوص هذه القضية التي يفترض ان تكون جامعة لكل الليبيين تعطي الفرصة لكل مناوي ومعاد لليبيا كدولة وكشعب ان يصطاد في الماء العكر وان يلعب على التناقضات الداخلية التي من المفترض ان تكون شأنا خاصا يحتكم فيه الليبيون الى بعضهم البعض دون تحريض او تأليب من قبل طرف خارجي.

لا استوعب تصرفات اقوام تدعي النزاهة والوطنية والحيادية ثم تتجاهل موضوع بالغ الحساسية وعامل مهم من عوامل تبريد الاجواء وتقليل الشحناء. يجب مخاطبة الخارج في القضايا التي تتعلق بالليبيين من نفس واحدة ومنطق واحد بعيدا عن انتمائتهم او توجهاتهم ومهما تعددت الحكومات والوزارات.

المواطن الليبي هانيبال القذافي يجب ان يحظى برعاية دولته واهتمامها وتجنيد المحامين للدفاع عنه بل ودفع ضمانات خروجه ان تطلب الامر ذلك والا يترك وحيدا في مواجهة صراعات سياسية طائفية لبنانية وفريسة احقاد وحسابات لقضية لم يكن له دخل فيها ولايعرفها ولايمكن ان يعرفها.

على ليبيا ممثلة في حكوماتها المتعددة التوقيع على صيغة واحدة تطلب من الدولة اللبنانية الافراج فورا عن المواطن الليبي هانيبال معمر القذافي بل واعادة الاعتبار اليه وتعويضه عما ناله من انتهاك وحجز لحريته كونه تعرض للاذى والتعدي المادي والمعنوي فقط لانه ليبي وابن لزعيم راحل لم يذخر جهدا في نصرة قضايا الامة.

فبراير ممثلة في قياداتها عليها واجب المبادرة نحو تبني قضية هذا المواطن التي بأمكانها ان تكون قنطرة موصلة بين اطراف النزاع وعامل من عوامل التهدئة وبامكانها ان تبعث بعض الدفء لاوصال وطن مزقته الاهواء وعبتث به المؤامرات والدسائس.

المنتصر خلاصة

علي منصور | 30/01/2017 على الساعة 20:38
العاقل يفهم
مشاء الله على الاهتمام (يا شاقي بهم الناس وأنت همك من شاقي بيه )الباين منتحشموش قاعدين نشحشحوا ، العالم تعب في فهم كم .
نورالدين خليفة النمر | 30/01/2017 على الساعة 17:56
العصفور هانيبال في قفص العصفورة "إلين" السادّية
ياالوطني أنا كتبت بواقعية السياسة التي تحكم بقطاف كل مايكتبه "خُلاّصة" من هراء وليس فقط "القنطرة هانيبال القذافي" وبحكم درايتي بأبعاد الموضوع بغض النظر عن كّرهي للدكتاتور القذافي الذي صدق عليه المثل: الآباء "الحُكام الطغاة" يأكلون الحصرم وأبناءهم ومحكوميهم يضرسون وهو ماتراه اليوم في ليبيا الضارسة، لقد إلتحقت بعملي مجبراً بعد تخرّجي عام 1978 في "رقابة المطبوعات" مارس 1979 وكان فقيد العلم والذوق والدين المحتجز بسبب قضيته المراهق هانيبال" الآمام موسى الصدر قد أختفى في 25 أغسطس 1978.. في ديسمبر 1979 أصبحت مديراً لإدارة المطبوعات العربية حتى نهاية 1983 كانت ذاك الوقت الصحف والمجلات تأتي إلى ليبيا من جميع البلاد العربية ولندن وباريس ماعدا مصر وأكثرها صحف لبنان... تصور ياليبي ومعك خلاًصة الوحّال أن موضوع إختفاء الصدر كان شاغلنا اليومي فخصّصنا له 2 موظفين لترّصده في الصحف اللبنانية لأن والد المراهق هانيبال وقتها كان شغلانته الجرائد ومُترصدنا أن أخرجنا خبراً حتى بصفحة الأجتماعيات يتعلق بأختفاء الآمام الصدر بليبيا سيكون مبيتنا بالشرطة العسكرية وهات يافلقة حيث لا يخلصنا"خُلاصة"......
الوطني | 30/01/2017 على الساعة 08:48
الي المعلق / نور الدين النمر
لك الحرية اخي ان تكتب ولكن للكتابة أصول ...أعتقد انك لاتقبل ان يصف احد ماتكتبه بأنه (( قطاف )) وتدعوا عليه ...لا أعتقد ان هذا أسلوب مقبول ولو بدلت المواقع لما رضيت به...عموما ماكتبه السيد خلآصة هو رأي شخصي قد يؤيده كثيرين فهو اخيرا مواطن ليبي يجب علي سفارتنا في لبنان متابعة قضيته وتكليف محام يدافع عنه ..ولكن للاسف كما قال صاحب التعليق نور الدين النمر فأن حكوماتنا الثلاثة مشغولة جدا بالسفر والاجتماعات والطيران والاستجمام ومشغولين بالدولار و اليورو ...لك التحية اخي صاحب المقال السيد المنتصر خلاصة وكذلك السيد المعلق / نور الدين خليفة ...وكما يقولون اختلاف الرأي لايفسد للود قضية....
نورالدين خليفة النمر | 29/01/2017 على الساعة 17:11
هـرف الوّحال اللي إسمه خُلاّصة
ــ هرف خُلاّصة: على ليبيا ممثلة في حكوماتها المتعددة التوقيع على صيغة واحدة تطلب من الدولة اللبنانية الافراج فورا عن المواطن الليبي هانيبال معمر القذافي . ــ التعليق عليه:عمركم سمعتوا بأن ثلاثة حكومات متصارعة في بلد واحد والدّم إلى الرُكبة تتناسى خلافاتها الدامية وتجتمع على قلب رجل واحد وتطلب من دولة لها حكومة واحدة لتصريف أعمال 60 طائفة وطائفة منها أقوى من الدولة اللبنانية بل أقوى من دولتين عربيتين هما العراق وسوريا وهذه الطائفة مافوق الدولةحصل في مندافها العصفور الغِرّ هانيبال متسللاً بصورةغير مشروعة ليلتقي بعصفورته عارضة الأزياءالسادّية"الين سكاف" بالله عليك ياخلاّصة كانك فاضي وماعندك صنعة تخذمها حكومات الدولة الليبية الـ3 غارقين في الخذمة لعند شوشة رأسهم اولاً ..ثانياً العصفور وعصفورته هاذي ليست المرّة الأولى نسيت وحلة الجماهيرية العظمى في سويسرا عام 2009 .ثم لو توكلوا على الله حُكامنا الثلاثة الثني والغويل والسرّاج وحرّروا هانيبال ماالضامن إنه مايعاودش ويتسلل ثاني لعصفورتة ويمسكه المنداف منداف العشق المازوخي / السادي ..الله لاتسامحك ضيّعت وقتنا في القطاف ياخلاصةولاتربّحك .
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق على عملية الإفراج على الساعدي القذافي واخرين من عناصر النظام السابق
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع