مقالات

د. خالد المبروك الناجح

صَحوَة متأخّرة جدًّا

أرشيف الكاتب
2017/01/04 على الساعة 21:16

لستُ مُتحامِلًا على السيّد موسى الكوني ولا أكنُّ له أيّ مشاعر شخصيّة سلبيّة، لكنني كمواطن عانى ولا يزال يعاني من عبث الأجسام السياسيّة المختلفة لا أملك إلّا أن أستغرب هذه اليقظة المتأخرة جدًّا، فبعد حوار الصخيرات الذي استمرّ لأكثر من سنة ضاعت في وقتٍ حسّاس من عمر الأُمّة وأُهدِر فيها ما لَو أُنفِق على قطاع الصحة مثلًا لصلحت أحواله أو على الدعم السلعي لخَفّت وطأة الفاقة التي أطلّت بوجهها البشع والتي لا يحسّ بها من ألِف الإقامة بالفنادق الفاخرة على حساب معاناة البائسين، بعد كُلّ هذه المدّة وهذا الهَدر وُلِد الإتفاق المعيب الذي أنتَج ما يُسمّى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ليُضَيِّع سنة أُخرى ولِيُهدِر المليارات دون أن يُحقِّق شيئًا أو حتى يُشكِّل حكومة بالمعنى المُتعارف عليه، وبعد أن انقَضَت عمليًّا المُدّة المُحدّدة لبقائه يُطلّ علينا عضو هذا المجلس ليعترف بفشل المجلس ومسؤوليته عن الاخفاقات والجرائم وإهدار المال العام فيا لها من صحوة ضمير متأخّرة جدًّا لم يترك لي صاحبها من تفسير إلّا أنّها محاولة للخروج من المشهد بأخفّ الأضرار فوددتُ أن أقول له:

مَن أخبَرَكُم أنّ دُموعًا تُذرَف
وأعذار أقبَح مِن ذَنب تُوَظَّف
فقَدَت مَعناها ومُعادَه
تَمنَحَكُم صَفح الشعب
وتُمَرِّر للجاني فَساده؟!
أُنشىءَ مجلسكُم..
مَرّت مائة يَوم
لَم نَجنِ سوى الوَهم
مَرَّ العام وكان حَصادَه
مُرَّ الهَمِّ وسَفك الدم
ورَصيد عجّلتوا نَفادَه.
أدرَكتَ غرَق المَركب
فقَفَزتَ مِنهُ كالعادَه:
البَدء بقائِدكَ الأوحَد
مُرورًا بعَديد (القادَه)!
لَسنا حَقلًا لتَجاربكُم وتَلاعُبكُم
مَن يُرجِع زَمَنًا أُهدِر ومالًا بُذِّر
مَن يُرجِع للشعبِ بِلاده؟!
لَن ننسى خذلاننا مِنكُم
فعلى رسلكُمُ يا سادَه.

أ. د. خالد المبروك الناجح

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق على عملية الإفراج على الساعدي القذافي واخرين من عناصر النظام السابق
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع