مقالات

سالم الكبتي

عام جديد... يفتح بابه على الاْفق

أرشيف الكاتب
2017/01/01 على الساعة 16:01

(فى مطلع العام الجديد
يداى تمتلئان حتما بالنقود
وساْشترى هذا الحذاء)

عبدالوهاب البياتى

مرة اْخرى. موسم اخر. عام اخر جديد. الضباب يلف العالم واْضواء وصيحات منتصف الليلة الاْخيرة من العام الذى انصرم. الساعة الثانية عشر تدق. والضباب يلف العالم والصقيع والثلوج واْنوار تطفاْ ثم تضاء على حين يغمر بقية العالم الحزن والظلام القاتل. مرة اْخرى.. عام اخر جديد. مشاهد وحراك وكلام ومناقشات واْحلام وانكسارات وخوف من القادم.. من السابع عشر الذى بعد الالفين. والضباب لاينقطع. مشاهد الالم والامل. الفرح والحزن. التطلع والترقب. التحفز والانطلاق. العالم يحبس انفاسه. كيف كان هذا العالم منذ خمسين سنه؟

كان يحلم ويفرح بقوة. عام 1967. خمسون مضت من عمر العالم والبشر الفانون فى الليل والظهيرة. كان ثمة اْمل على امتداد العالم رغم الخوف والترقب اْيضا. كان يخشى الهول الذرى والانفجار النووى وصراعات الحرب الباردة وحرب الجواسيس والشركات الكبرى والبحوث العلمية الخطيرة. كان يمضى بسرعة للوصول الى القمر وكل الكواكب. مشاهد ومناظر.. لكن ثمة امل. الجامعات والاختراعات واْجيال الفلسفة والقلق والضياع والاسبرسو. واغانى الخنافس وقمصان الارو ورحلات الاوتوستوب وثورات الطلاب وكل شىْ. مشاهد ومناقشات والطاحونة تدور.

خمسون عاما. خمسون موسما من الضباب. ثم ليجد العالم نفسه اْكثر خوفا.. اْكثر قلقا. كان يترقب الهول الذرى. صار جثة مرمية للارهاب والدواعش. الخوف صار اْكثر خوفا. الخوف فى كل ركن.. فى كل زاوية. على ناصية كل مقهى وفى رف كل مكتبة. الفكر الاسود. التشاؤم. الصراعات الاهلية المدمرة. نزيف لايتوقف. كان العالم.. ويكون الان بعد خمسين عاما.. بعد خمسين موسما. مشاهد ورؤى مختلطه بالدم الاْحمر فى كل الشوارع والمدن. والجبال والاْرياف. مايحدث اْكثر هولا من الرعب الذرى. رعب الظلام الاْسود والفكر الاكثر سوادا يسود المنطقة والعالم. فالى اْين يمضى العالم. الى اْين يسير البشر. هل كان اْحد يحلم منذ خمسين عاما ومابعدها بما يجرى الان. هل هذا حلم اْو علم. منطق معوج يسود العالم كالذى يقول لك باْن الله غير موجود واْن محمد عبده ورسوله!!

مشاهد ومفارقات وومضه تبرق ثم تختفى وظلام كثيف بعد خمسين عاما ليحدث الانحدار المريع نحو انهيار القيم والمثل والاخلاق والحضارة اْيضا. نحو الموت بالمجان. عالم كان يحلم بالتقدم. بوقف الحروب. بالسلام. وجد نفسه فى واقع اْكثر هولا.. اْكثر رعبا من اْى خلل فى ميزان الرعب الذرى الذى كان يهدد العالم.

فى المنطقة منذ خمسين عاما. بدايات الزلزال. حرب الاْيام السته. الاستنفار والصراخ والخطب والتعليقات والاناشيد.. ثم الحمل الكاذب. ثلاث جيوش عربية تهزم فى رمشة عين واسرائيل تخبطها وتخبط ثلاث اْراض من ديار العرب وموشى ديان يوم 6 يونيو يحتل القدس زهرة المدائن كما يغنى العرب ويقول باْنه دخل اورشليم وسيواصل الى بابل. تتقدم اسرائيل. تصنع حياتها. تعيش. وتحيا. تستمر فى تغلغلها فى العالم. فى امريكا سيدة العالم. تفعل ماتريد. والعرب جيرانها لايستفيدون. لايقراْون. لايفهمون. لاينظرون. لايسمعون. ولكنهم اْيضا يتاْخرون بقوة. حالهم فى 67 اودى بهم الى 2017. التاْخر والتخلف والضياع والتشتت واجادة الحروب بين بعضهم. مافعلوه فى بعضهم لم تفعله اسرائيل فى الواقع. انسحبت القوات المصرية من اليمن بعد يونيو. اطيح بالسلال فى اليمن السعيد الذى ظل غير سعيد. واستقل اليمن الجنوبى.. وصل قحطان الشعبى ورفاقه ثم ذبحوا بعضهم. صارت الماركسية قبيلة وقاتا واحقادا فى اليمن. والحال الان كما هو بل اْشد قسوة. الضباب والظلام والقات يلف اليمن. وقتال الاخوة الاعداء. الحوثيون والانقلابيون والسعوديون والجمهوريون والتدخلات الدولية.. واصابع التخلف. اليمن الان ليس اسعد حالا من الخمسين التى مضت. ارض الهدهد وبلقيس وسباْ واْنه (بسم الله الرحمن الرحيم). ويدفع المواطن البسيط ثمن تخزين القات والمرض وصراع السادة وتكديس الاسلحة. اليمن هو اليمن. اليمن بالامس واليوم وسيظل غدا كما هو مالم تحدث معجزة من عند العلى القدير

تتداعى تلك الاحداث عندنا. النكسه. الحرائق. اعلان حالة الطوارىْ. الشعور بالخيبة. ردود افعال. طرد اليهود الليبيين. ذبح بعض العوائل منهم على شاطىْ البحر فى طرابلس. كاْن الحرب عندنا. كاْن موشى ديان واشكول وجونسون فى قاعدة الملاحه. العاطفة والهياج وعدم استخدام العقل الذى سيستمر الى خمسين قادمة. ورغم ذلك منذ خمسين موسما كان ثمة تفاصيل اْخرى. مشاهد وصور اْخرى رغم الضباب الذى يكتنف المعالم. ستشهد بنغازى مجىْ ثلاث شعراء عرب كبار.. نزار قبانى وعبدالوهاب البياتى ومحمد الفيتورى. اشعار وغزل واحلام وكلمات على الطريق دافئه ترسم مستقبلا واعدا لتتغير الصورة عند قبانى بهوامشه على دفتر النكسه. شاعر المراْة صار شاعر القضية. الجموع تتذوق الشعر وتقراْ الفلسفة. وتحب سارتر وتستمع الى نشرات الاخبار وخطب عبدالناصر وتمضى الى المدارس والجامعة والدولة تحلم باْنجاز المشاريع. تطور فى المدن وعلى الحواف اْيضا. والبترول يتدفق. فى فبراير يدشن الملك ميناء الحريقه.. ثالث الموانىْ البترولية الذى يرتبط بالانابيب مع حقل السرير فى جوف الصحراء والحياة تمضى مع البترول والشعر.. والحب فى المدرجات بعض الاحيان ! والطلبة يصدرون قورينا على اوراق الاستنسل. مناقشات وحوارات وكلام. ويصل د. عبدالرحمن بدوى من السربون. استاذا فى قسم الفلسفة ويلقى اْولى محاضراته عن الحضارة العربية. وفى ديسمبر يلقى د. هاشم حيدر محاضرة تثير الغبار والعواصف عن اقتصاديات اسرائيل والدول العربية. يوضح الحقائق والارقام ويبين مدى التخلف واوجه القصور بيننا وبين اْبناء العمومة. ويزعل القوميون والناصريون. بعد سبتمبر ترحله الدولة الجديدة الى بلاده لبنان جزاء وفاقا. لاوقت للصراحة والنظرة العلمية. لاصوت يعلو فوق صوت المعركة. وثمة مائة وستة من الشباب من حركة القوميين العرب يعتقلون ويقدمون للمحاكمة.

تستقيل حكومة السيد حسين مازق. يعقبه السيد عبدالقادر البدرى لمدة ثلاث اْشهر فقط ثم ياْتى الاستاذ عبدالحميد البكوش. الشخصية الليبية والالتفات للواقع.. للداخل. صوت جديد يختلف عن صوت الاناشيد والطبول التى تقرع على امتداد المنطقة. صحف برقه الجديده وطرابلس الغرب وفزان تصبح صحف الامة والعلم والبلاد.

ورغم ذلك منذ خمسين موسما كان ثمة تفاصيل اْخرى. مشاهد وصور اْخرى رغم الضباب الذى يكتنف المعالم. ستشهد بنغازى مجىْ ثلاث شعراء عرب كبار.. نزار قبانى وعبدالوهاب البياتى ومحمد الفيتورى. اشعار وغزل واحلام وكلمات على الطريق دافئه ترسم مستقبلا واعدا لتتغير الصورة عند قبانى بهوامشه على دفتر النكسه. شاعر المراْة صار شاعر القضية. الجموع تتذوق الشعرة وتقراْ الفلسفة. وتحب سارتر وتستمع الى نشرات الاخبار وخطب عبدالناصر وتمضى الى المدارس والجامعة والدولة تحلم باْنجاز المشاريع. تطور فى المدن وعلى الحواف اْيضا. والبترول يتدفق. فى فبراير يدشن الملك ميناء الحريقه.. ثالث الموانىْ البترولية الذى يرتبط بالانابيب مع حقل السرير فى جوف الصحراء والحياة تمضى مع البترول والشعر.. والحب فى المدرجات بعض الاحيان ! والطلبة يصدرون قورينا على اوراق الاستنسل. مناقشات وحوارات وكلام. ويصل د. عبدالرحمن بدوى من السربون. استاذا فى قسم الفلسفة ويلقى اْولى محاضراته عن الحضارة العربية. وفى ديسمبر يلقى د. هاشم حيدر محاضرة تثير الغبار والعواصف عن اقتصاديات اسرائيل والدول العربية. يوضح الحقائق والارقام ويبين مدى التخلف واوجه القصور بيننا وبين اْبناء العمومة. ويزعل القوميون والناصريون. بعد سبتمبر ترحله (الدولة الجديدة )الى بلاده لبنان جزاء وفاقا. لاوقتف للصراحة والنظرة العلمية. لاصوت يعلو فوق صوت المعركة. وثمة مائة وستة من الشباب من حركة القوميين العرب يعتقلون ويقدمون للمحاكمة.

وفى 1967 ينشر خليفة الفاخرى اْول مقالاته الطويلة فى الحقيقة بعنوان سنوات العمر الصدئه. كان قبلها نشر قصة الهزيمة التى كتبها عام 1960. والنيهوم يشرع فى نشر دراسته عن الرمز فى القران. ثمان حلقات ثم توقفت. نقاش ومشاهد واْصداء ومعارك. التباسات للنيهوم تتداركها لاحقا. كان قد اشار فى الحلقة الاولى من الدراسة باْن مصادره فى اعدادها تفسير القران بالانجليزية لمولانا محمد على الهندى. والقاموس والتفسيرات العربية المعتمدة. كان يريد تقصى اْبعاد اللغة. وكان البعض اْيضا يؤكد على اْن محمد على من اْنصار القاديانية. وهو ليس كذلك فى الواقع. اْن المصادر الموثوقة تعتبره من الذين خدموا الاسلام. وناهض الانجليز مع شقيقه شوكت على. الانجليز كانوا يؤيدون ويعززون من موقع ذلك المذهب فى الهند وباكستان. محمد على توفى عام 1931 ودفن فى رحاب المسجد الاقصى واقيم له حفل تاْبين كبير فى القاهرة القى فيه احمد شوقى قصيدة فى رثائه. فكيف يستقيم الحال.. حال التهمه مع ذلك ؟! توقفت الدراسة وصارت فى رحاب التاريخ. الغبار فى بنغازى كان من اْثارها. لكن اْحدا لم يكفره اْو يرميه بالالحاد على المستوى الرسمى. براح من النقاش العلمى الجاد والمنطقى كان من عمرو النامى وابراهيم الغويل.. وغيرهما على صفحات الصحف ومجلة الهدى الاسلامى الصادرة عن الجامعة الاسلامية. فهل ثمة نقاش جاد مثل ذلك اليوم.. بعد خمسين عاما؟

يعين عبدالمولى دغمان رئيسا للجامعة الليبية. دماء شابة تسرى فى الدولة وتسعى للتغيير والتطوير. والجامعة كانت شىْ اخر. الدراسة والاساتذة والطلبة والمحاضرات والمكتبة والحرية العلمية والمنشورات الرصينة.. قبل اْن يحل الضباب ثم الظلام. وتصدر عن الحقيقة اْول عدد من ذى لبيان تايمز بالانجليزية. صحيفة يومية فى بنغازى رصيفة الحقيقة. فى مقدمته محرريها الصحفى الفنان سمير عطالله القادم من صحف بيروت والكويت.

وسيشهد ذلك الموسم منذ خمسين عاما.. رحيل محمد فريد ابو حديد الذى قدم الى بنغازى ليعمل مستشارا للجامعة اْثناء تاْسيسه. سكن فى شارع شمسه. وكذا بطل القرضابية صفى الدين السنوسى وشاعرين.. ابراهيم الهونى. واحمد خيرى الذى كانت ابياته الثلاث الشهيره تعلو القوس...

(شاد البناة بناء يبتغون به................. تخليد روما وشاء الله ان يقعوا)
(ماشاْن روما بقوم اْصلهم عرب....... دانوا بما قال خير الخلق واْحتكموا)
(هذى بلادى هدى الاسلام يحفظها............. والله اكبر فى الافاق ترتفع)

وشاعرين اْيضا بالعامية.. هاشم الخطابية (السن والبئر) وعلى بوصميده اْحد شعراء معتقل العقيلة ويرحل اْيضا ابراهيم ادهم الرفاعى وكيل كلية الاداب والاستاذ بها واْحد المسهمين فى تاْسيسها. اْول من ترجم نحو فزان عن الايطالية. ثم يرحل اْشهر سباح فى ليبيا حسن مادى تربل الذى عمل فى الجامعة منذ نشاْتها فى اْيامها الاولى بمكتبة كلية الاداب. اجاد السباحة فى فترة الاحتلال الايطالى. ثم تعلم منه الكثيرون فن السباحة عبر شاطىْ جليانه فى مقدمتهم الصادق النيهوم.

وسيترجم د. عبدالجليل الطاهر الاستاذ العراقى بقسم الاجتماع كتاب عشر سنوات فى طرابلس للمس توللى. حياة طرابلس واسرارها اْيام يوسف باشا. كتاب رصين من منشورات الجامعة الليبية طبعته دار ليبيا وقدم له مصطفى بعيو. مرجع مهم وترجمة راقية. ظل فى مرحلة لاحقة يشكو الغبار والاهمال فى المخازن المعتمه لانه به ذكر للبربر السكان الاصليين للبلاد.

مشاهد وصور تتبدى. تختفى. تلوح. وثمة فوارق. زمن يمضى. لكن الخوف يظل والرعب يظل مخيما اْيضا. هل كان يصدق الليبيون منذ خمسين عاما ما سيحدث لهم بعد خمسين عاما. بلادهم فى سوق النخاسه. الحزن والعناد والفساد والافساد. وخراب الوطن. الى هذا الحد وصل الحلم القديم بالوطن واجياله. اجياله التى صارت اجيالا للمكياطه والنت والنقالات والسيارات الفارهه والمصطلحات الجديده والقيم الجديده. هل انهار الوطن بعد خمسين عاما من التبدلات والتطورات. قبل مائة عام شكلوا فى عام 1917 حكومة مدنية فى اجدابيا وبعدها الجمهورية الطرابلسية. حداثه وتواصل ومحاولة للانطلاق. وحدث الكثير لهم وتجاوزوه رغم كل الظلام.. تجاوزوه الى النور بالعقل والفهم والتوافق. واجهوا الدخيل بروح واحدة رغم تباين وجهات النظر. لكن الهدف كان الوطن. الحرص عليه. على اجياله. لكن اليوم فى هذا الموسم.. بعد مائة عام.. بعد خمسين عاما.. مازالوا يسيرون بعناد نحو الظلام. فهل يفتح العام الجديد بابا على اْفق جديد نحو المستقبل. كل عام واْنتم فى ليبيا بخير!!

سالم الكبتى‎

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع