مقالات

سالم الكبتي

والنيهوم مرة اْخرى: تهم كثيرة وانصاف اْقل (6)

أرشيف الكاتب
2016/12/17 على الساعة 13:12

(وقال اْن الشمس لاتحفل بالموتى
واْن الاغنية
كلما تحبس فى القلب تطيب)

محمد الشلطامى

ماذا قال النيهوم

بعد افتتاح الندوة نودى على النيهوم تقدم الى المنصة وقال: (اْيها الاخوة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. بخصوص النقطة الاْولى التى تقول.. تحديد قوى الشعب العاملة صاحبة المصلحة فى الثورة. اْنا اْرادت اْن اْلفت نظركم الى نقطتين اْساسيتن. النقطة الاولى: تتمثل فى كلمة (تحديد). والنقطة الثانية تتمثل فى كلمة (مصلحة).

الثورة اْيها الاخوة فتح لباب مغلق. الثورة لاتقوم الا فى وجه باب مغلق. هذا الباب كان يتغلب عليه نظام اقطاعى. نظام يعتبر المجموعة فوق كل اْحد ويقودها الراعى وحده. هذا النظام جاء من عهد الرعاة. عندما كان الراعى يقضى وقته وسط القطيع وعندما كان القطيع مجرد اْبقار فى مزرعة السلطان. الثورة قامت لتغيير هذه النقطة الحاسمة.. اْن يتحول القطيع الى بشر.. اْن تصبح البقرة انسان. فهل ثمة اْحدا بيننا هنا ليس صاحب مصلحة فى هذا؟ هل ثمة اْحدا فى العالم باْسره وفى التاريخ الماضى والتاريخ الحاضر والقادم اْيضا ليس صاحب مصلحة فى اْن يتحرر ويرفع قامته واْن يقول للسلطان اْنا لم اْعد بقرة فى مزرعتك. اْنا انسان مثلك واْنا اْملك حق تقرير مصيرى (تصفيق حاد من الحضور).

هنا اْيها الاخوة: تاْتى كلمة تحديد وتاْتى كلمة مصلحة. الواقع اْن المصلحة مصلحة انسان ليس فى ليبيا فقط بل فى العالم كله. اْن يلغى نظام الراعى الذى جاء من عهد الراعى عندما كان الانسان مجرد صياد متخلف يصطاد الابقار ويرعاها ويحركها طبق مشيئته. هذا النظام انتهى ونحن جميعا والاجيال القادمة صاحبة مصلحة فى الثورة. ليس ثمة خلاف. (تصفيق حاد).

اْنا اتمنى اْيها الاخوة اْن تراعوا هذا فى البند الاول الذى يقول تحديد قوى الشعب العاملة. الشعب كله. الانسان كله. الماضى والحاضر والقادم اْيضا صاحب مصلحة فى الثورة. اذا حدث خلاف بعد ذلك فاْنه خلاف فى تنفيذ تفاصيله وليس فى تحديد المصلحة. اذا كان ثمة مصلحة.. اذا كان ثمة انسان لايملك مصلحة فى الثورة فهو مصلحة مادية ولابد اْن تكون مادية ولابد اْن هذا الانسان يضع مصلحته المادية فوق كل اعتبار بما فى ذلك اْن ينال مايشاء مقابل اْن يظل بقرة فى مزرعة السلطان. هذا مستحيل اْيها الاخوة (تصفيق حاد). اْنا اريد اْن اقول: اْننا جميعا اْصحاب مصلحة فى الثورة واْنه اذا حدث خلاف فسيكون خلافا فى التنفيذ فقط واْنا لا اْريد اْن اشغل وقتكم. شكرا لكم (تصفيق حاد).

.. وبماذا عقب عمر المحيشى

انتهى النيهوم من الادلاء براْيه فى البند الاول. مباشرة اتيح المجال من مقدم الندوة محمد المازق للنقيب عمر المحيشى عضو القيادة وكاْنه يستعجل اْخذ السبق من زملائه ليعقب على النيهوم مطعما ذلك ببعض العبارات المصرية.. قال: (اْيها الاخوة.. مساء الخير. على العموم طبعا كلام الاخ صادق بصراحة مشوه واْول انطباع يمكن يؤخذ عليه اْنه غير ثورى.. مثقف رجعى. هذا راْيى الصحيح فيه (تصفيق حاد) بدليل.. (مافيش داعى للتصفيق).. بدليل بمعنى اْنو هوه عايزنا نجيب الملك ادريس هنا ونعاملوا كاْنسان ومصلحتوا كاْنسان فى الثورة اْيضا لاْنو انسان. هذا اللى فهمتوا. فى حد فاهم غير كده؟!

اْو نجيب ولى العهد ونحطوا معنا ومن مصلحتوا اْنو يعيش لاْن الثورة فى صالح الانسان. هذا مفهوم غير جدى ليس بثورى. تحديد قوى الشعب العاملة صاحبة المصلحة فى الثورة لابد منو.. من اْجل تنفيذ الثورة والا فلا ثورة. هذى هى الحقيقة. اما اْن تقول اْى انسان.. يقولوا جونسون. يقول نيكسون ولم نقله نحن كثوريين. لابد من تحديد الطبقة التى تستفيد من الثورة وضرب الطبقة التى لاتستفيد من الثورة (تصفيق حاد).. وبكل اْسف اْن هذى بداية مكنتش بداية مرجوا. على كل حال طبعا هذا مع احترامى الكامل لراْى الاخ صادق).

هذا ماحدث بالضبط فى بداية الندوة. النيهوم والمحيشى. راْى وتعقيب واتهام بالرجعية وكاْنه فى محكمة وليس فى ندوة فكرية.. ثم استمر النقاش من النيهوم الذى كان مايزال واقفا فى مكانه عند المنصة: (هو فى الواقع اْنا اعتقد انه اْسىْ فهم الكلام اللى اْنا قلته. لما نقول اْن انسان صاحب مصلحة فى الثورة فاْنا نقول صاحب مصلحة فى الثورة لاْنه اْرجعاته اليها. لاْنه انزاعاته من نظام متخلف الى نظام يمارس فيه انسانيته. انا ماقلتش لا الملك ادريس ولا ولى العهد. ولا يهمنى جونسون ولا غيره. اْنا اْتحدث عن مبداْ. هذا المبداْ يقول: اْننا كنا غير بشر واْنه لم يكن بوسعنا اْن نقرر مصيرنا واْنما كنا نملك راعى. اْما الان فنحن اْصبح بوسعنا اْن نقرر مصيرنا. واْن نظام الراعى اْصلا قد انهار.

ما قاله السيد عضو مجلس الثورة قفز فى الواقع. قفز فوق ماقلته اْنا واللغة التى استعملتها اْنا لاتحتمل على الاطلاق هذا التبرير الذى مضى اليه. مع ذلك وقد قرر اعتبارى رجعيا فاْنا اسف.. اْما اْننى لم اْحسن التعبير واْما لاْن كلمات اللغة العربية لم تستطع فعلا عما اْردت اْن اْقوله (تصفيق حاد).

نقطة اْخرى اْريد اْن اْلفت اليها: اْن جونسون اْيها الاخوة.. اْن جونسون لم يكن ولن يكن.. ولن يكون فى يوم من الايام رجل انسانى. اْن جونسون هو الذى حكمته محاكم الانسانيين التى عقدها برتراند رسل. جونسون لم يكن يوما من الايام انسان. الانسانية اْيها الاخوة هى العمل من اْجل المجموعة لصالح المجموعة وهذا هو الكلام الذى اْردت اْن اقوله لا عمل المجموعة من اْجل الفرد. هذا هو الكلام الذى اْردت اْن اْقوله.

.. ثم نقاش المحيشى

رد بالقول: (الحقيقة اْنو كلام الاستاذ صادق هو ملىْ بالصوفية. يهياْلى هو فلسفة كلام (معمر يضحك). تركيبات كلام وجمل. اْنا اقول ياريت اْن احنا نحاول لاْنه اعتقد اْن الاذاعة المرئية والمسموعة. ياريت نتكلم بلهجة الناس حتى يفهمونا. ياريت نتكلم باْسلوب مبسط. فما داعى اْن نحن نخش فى متاهات نقدية.

من المستحسن على شان مايساءش فهمى واْنا اعتقد اْنى فهمتوا اْنوا نحاول ما نخشش فى متاهات لفظية وجمل مركبة بتعقيد فالوضوح الفكرى باْلفاظ تكون واضحة. لابد اْن نكون فى قالب واضح احسن من كده. حتى ممكن واحد يعقب عليه ويعطيه حقه من الكلام. اما طريقة الاستاذ الصادق فدى طبعا..(يضحك).. موش عارف شن نقول عليها (تصفيق). وانتهت تعقيبات النقيب المحيشى. يتفرغ بعد الندوة لتحقيقات الادعاء العام الذى تولى رئاسته لتقديم العهد (البائد) الى محكمة الشعب. صال وجال واغلب رجال ذلك العهد فى القفص. ثم يصير بطلا معارضا للقذافى رفيق الامس.. اما ثورة والا فلا ثورة!

استغرق النقاش اْيضا وقتا اْخر بين النيهوم وعبدالسلام جلود والقذافى الذى حاول التهدئة من التوتر والحده. وبين النيهوم راْيه بوضوح اكثر وتحدث بالعامية كثيرا. كان جملة المتحدثين فى الجلسة الاولى حوالى ثلاثين متحدثا. وظل ما حدث فى الجلسة الاولى مثار اهتمام المصفقين والمتابعين والجالسين فى اروقة الفندق. واكتفى النيهوم بذلك ويبدو اْنه عرف كل شى منذ البداية. لم يتحدث مرة اخرى سوى بتعقيب بسيط فى جلسة الجمعة 8 مايو حول الاشتراكية قال.. (الناس اللى موش مصلحتهم الاشتراكية هم المستغلين لكن موش المستغلين ماديا بس. حتى المستغلين عقليا. ماهى المشكلة اْن الانسان يجى يناقش قضايا فكرية مثلا.. قضايا تتعلق بالدين فيجد ناس محتكرين الدين. ناس كل كلمة تقال عنه يعتبروه وقف عليهم. مافيش حد يقول غيرهم كلمة اخرى. هذا نوع اخر من سوء فهم الاشتراكية. الاشتراكية الفكرية والمادية. الناس اللى ضد الاشتراكية الدينية مش هما الناس اللى ضد الاشتراكية المادية بس. بل الناس اللى ضد الاشتراكية الفكرية اْيضا (تصفيق حاد). لم يحضر النيهوم بقية اْيام الندوة. عاد الى بنغازى. بقى عدة اْيام. عقد خلالها ندوة مطولة مع كتاب الحقيقة شرح فيها روايته من مكة الى هنا وتم خلالها نقاش موسع حول رموزها وموضوعها. وقامت دار الحقيقة بتسجيل وقائع الندوة التى دامت اكثر من ساعتين.

تداعيات

يوم الخميس 7 مايو 1970 افردت صحيفة الرقيب الصادرة فى بنغازى تغطية عن ندوة الفكر الثورى واشارت بعنوان عريض.. منذ البداية طغت الرمزية على الندوة فاْفسدتها. كان ثمة معارك ومواجهات بين الرقيب والحقيقة. وكان النيهوم فى بعضها جزء من موضوعات المعركة الصحفية.

وفى نقده للندوة اشار ابراهيم الكونى فى كتابه عنها حول نقاش المحيشى مع النيهوم اْن (المحيشى حمل المساْلة اْكثر مما تحتمل عندما اْشار الى الملك السابق كنوذج للفرد عدو الثورة وصاحب المصلحة فيها فهذا النموذج بالذات هو الذى يعنيه الصادق بالسلطان وليس من الحقيقة اْن نعتبر اْن ذلك حدث بسبب محتوى ملك وسلطان. فالسلطان الذى يعنيه النيهوم هو رمز عميق لذلك الجلاد الذى يسخر المجموع بهدف العمل فى سبيل الفرد).

وقيم فتحى الديب فى كتابه (عبدالناصر وثورة ليبيا) الندوة قائلا باْنها انعكست فى اهتمام الجماهير بكافة فئاتها. كما نجحت فى تغطية القصور الواضح فى اجهزة الاعلام. واشار اْيضا باْن تعليقات الجماهير الليبية تركزت فى وضوح الفارق الكبير فى المستوى العلمى والفكرى وفن القيادة بين العقيد وباقى اْعضاء مجلس الثورة واْن التوفيق جانب عمر المحيشى الذى كانت كل الانظار متجهة اليه على ضوء مارددته العناصر الحزبية عنه باْنه مفكر الثورة الاشتراكى اليسارى واْنه هاجم المتحدثين وتعرض لاْشخاصهم باْسلوب استفزازى بعد فشله فى التعبير عن راْيه حينما حاول الدخول فى مناقشة عقائدية لم يستطع عرضها باْسلوب وواقعى ومنطقى. وبالطبع تقييمات الديب كانت تذهب فى صيغ تقارير متوالية الى عبدالناصر. يطغى عليها الجانب الامنى دون سواه!!

كان النقاش مع المحيشى اْول المواجهات. ويبدو اْن النيهوم كما افصح فى دائرة ضيقة كان يخشى خلال وجوده عقب ذلك النقاش من محاولة اعتداء اْو تصفية. فظل بعيدا عن اعادة المحاولة والحضور فى مناسبات اخرى الى اْن اختير مع اخرين ضمن اللجان التاْسيسية للاتحاد الاشتراكى العربى فى يوليو 1971.

عاد النيهوم الى هلسنكى. فى يوليو 1970 كتب مقالة بعنوان رباط العنق واشار باْنها قصة حدثت فى مجتمع غير انسانى. كان يذكر ماحدث له فى الندوة بالرمز دون المباشرة وتخيل باْنه كان فى محكمة غير عادلة ووصف نفسه باْنه مثل طائر البلطيق. وفهم الجميع ذلك.

ورباط العنق شعرا

فى 7 اكتوبر 1970. بعد الندوة بخمسة اشهر ومقالة النيهوم بثلاث. نشر محمد الشلطامى فى الحقيقة قصيدة بالعنوان نفسه اْبدى فيها من بعيد دون اْن يفصح  تضامنه مع النيهوم. قال..

(لاتقل بعد رمانا
العشق فى الحانة اْشباحا هزيله
نحن لانملك اْن نختار فى دنيا بخيله
غير شكل الموت ملفوفا
باْوراق الصحف
وعلى بوابة الجمرك اْحلاما نبيله
****
يعدم العاشق مخنوقا بخيط النور
فى اْول بدء الملحمه
وعلى سترته البيضاء كالعادة حكم المحكمه
نحن لانعرف شيئا عن تواريخ القضيه
لا ولا نعرف ماذا
يوقف الساعة فى الميدان غير البندقيه
****
لم يكن اْكبر من اْصغر شى
كان كالقطرة فى البحر. وكاللحظه.
فى مليون عام
ويغنى!
اه ما اْتعس اْن تفتقد الشمس وجوه الاصدقاء
****
وحكى عن روعة اللون الذى يغمر ظل
الصورة الاخر عن وجه القرابه
بين عقب التبغ فى المطفاْة السوداء. والفكرة. والليل المهيب
وقال اْن الشمس لاتحفل بالموتى واْن الاغنية
كلما تحبس فى القلب تطيب
****
اه ما اتعس اْن يفتقد المرء وجوه الاصدقاء
قال للجلاد فى بوابة الجمرك اْن السيف.
لايصبح قيثارا واْن الاغنيه كلما تسجن تبدو رائعه.
قال - واللوعة فى عينيه - من ذا؟
يعدم العاشق مخنوقا بخيط النور فى اْول بدء المحكمه
وعلى تبوته الاخضر يلقى الياسمين
ولماذا كلمات الملحمة
كلما مات مغنيها على بوابة الجمرك منفيا وحيد
وجدت فى كل بيت
عاشقا يحلم باللحن الجديد
****
عقرب الساعة فى مينائه المائل نحو التاسعة
عقرب الساعة فى الميناء والقرن الجديد
مات. والساعة فى الميدان نحو التاسعه
لاتقل - بعد - رمانا العشق فى الحانه
اشباح هزيله
نحن لانملك اْن نختار فى دنيا بخيله غير شكل الموت ملفوفا
باْوراق الصحف

لم يوضح الشلطامى الاشارة. لكنها فهمت اْيضا. تضامن الشعر مع النيهوم. خلال مقابلتى معه فى مايو 1970 فى دار الحقيقة. ساْلته عن راْيه فى حركة الشعر العربى المعاصر اشاد بمحمد الشلطامى لاْول مرة. ثم عاد النيهوم الى هلسنكى. حيث زوجته وولده وبنته بلقب (مثقف رجعى)!!

يتبع …

سالم الكبتى

* راجع الأجزاء السابقة بـ (ارشيف الكاتب)

 

النيهوم فى مؤتمر الكتاب الليبين. طرابلس مقر البرلمان. سبتمبر 1968 يلقى قصيدة اشواق صغيرة. للمرحوم على الرقيعى


النقيب عمر المحيشى


اجابة النيهوم بخط يده عن سؤال وجهته اليه يتصل بحركة الشعر العربى المعاصر. مايو 1970

سالم الكبتى والشاعر محمد الشلطامى


رباط العنق. مقال النيهوم عن الندوة. الحقيقة 4 يوليو 1970

م/ب | 20/12/2016 على الساعة 23:31
البصيص في بلاد العميان طرفة ؟!
مع موافقتي لبعض آراء النيهوم لكني اختلف معه هنا في هذه النقطة بالتحديد وليس دفاعاً عن المقبور وشلة عصابته لصوص السلطة في ليلة غاب عن الليبين ضياؤها ، كلمة النيهوم "الراعي " الذي وظفها وانتهكها بشكل فج وفاضح ، حيث وظفها فقط لكي يربط بينها وبين القطيع الحيواني ( كرمكم الله ) ، ليّ عنق الكلمات تعني الممارسة الدكتاتورية علي عقول العميان ؟! وهذا ما نرفضه بشدةفكلمة الراعي وان دلت علي فاعل المصدر يمكن ان يتوسع بها في المعني ولا ضير في ذلك ،اي المسؤل وما في ذلك شك الا لجاحد وفيها ملحة لمن تذوق لغتنا الجميلة ؟! ، " فكلكم راع ومسؤل عن رعيته " ، وزاد الطين بلة ان من يحاور النيهوم هم رجال عسكر وان لبسوا فوقها ملابسهم المدنية !!!!
ممتعض | 19/12/2016 على الساعة 15:42
عطالة محبطة
يمارس البعض الكتابة مثل مونولوج داخلي ، في حالة استغراق لا شعوري في الذات متوهما أن هلوساته ووساوسه الداخلية لن تترك أثراً على ما سوف يقرأه الآخرون ويفسرونه ، ليس كما يتمنى لقراءته أن تكون ، ولكن كما ينبغي لها أن تُقرأ ، وهنا تبدأ المهزلة وتتضح لعبته الصبيانية ، فلا ثقافة ولا معرفة ولا خوض فكري يفيد القارئ بل مجرد تنفيس عن مكبوتات ومركبات نقص ودونية تسقط وأحقاد وظغينة محصلتها العداء الشخصي لوجه العداء ، ويقدم لنا موقف الكثيرين من النيهوم وكتاباتهم الناضحة غلاً إزاءه ، ذلك واضحاً تمام الوضوح ، وإن يكن من ضرورة للتدليل هنا ، فيكفي إلتقاء من يكتبون عن النيهوم والذين يعلقون على مايكتب عنه ، بدافع العداء ، على الجهل بفكره وبالقصور عن فهمه ، وهو الطريقة الوحيدة التي تعطي للنقد ( مع أو ضد ) النيهوم أوغير النيهوم قيمتها ومعناها ، أما المهاترات الصبيانية و ( العزار ) على طريقة العجائز ، فليس إلا إقرار بالهزيمة قسري يجئ عن فقدانهم القدرة على التحكم ( بعقل موضوعي راجح ) في مكونات اللاشعور البدائية ، هكذا لا يفعل أولئك شيئاً غير أن يحلموا بعيون مفتوحة متوهمين أنهم يكتبون .
صحفي ليبي | 19/12/2016 على الساعة 12:46
التعليقات العنكبوتية 2
الدكتور علي فهمي خشيم وصف أعمال النيهوم بالظاهرة النيهومية ومنذ ذللك الوقت صار نموذجا للعديد من محبي أسلوبه الساخر الذي يجلد في الوطن بينما هو يعيش مرفهاً في سويسرا أو لبنان يحتسي ما لذ له من الفوذكا أو الويسكي أو الشمبانيا ويرسل تنظيره الابداعي لأولئك المخدوعين فيه أو المغرر بهم جراء أسلوب تعبيره المخدر والمتشابك مثل نسيج بيت العنكبوت. من بين المهوسين بالنيهوم كاتب يدعي الثقافة وفن الكتابة وإجادة التعبير وهو ينطبق عليه عنوان أحد مقالات النيهوم (الكتابة بحوافر الحمير) على ما أذكر أو ما شابه هذا العنوان النقدي الرمزي. لذا نأمل من الكاتب العنكبوتي أن يكتب مقالا يضمنه كل تعليقاته العنكبوتية وينشره مستقلا موازيا لما يوثقه الأستاذ سالم الكبتي بدلا من هذه التعليقات التي تعبر عن شحطات شخصية وحب الظهور تأكيدا على مبدأ .. أنا باقي هنا ... فهل يستجيب العنكبوت لصوت العقل والحكمة أم أن على العقول .. أقفالها الموصدة.
صحفي ليبي | 19/12/2016 على الساعة 12:40
التعليقات العنكبوتية 1
لا شك أن النيهوم كاتب مثير للجدل منذ أن تقمص شخصية الحاجة مدللة والحاج الزروق وصار يبدع مقالات تقترب إلى جنس القصة. ثم حوله نظام القذافي إلى عراب سياسي فأسس له دور النشر خارج ليبيا لغسيل الأموال وطباعة كتب لم يقبل عليها إلا بعض الليبيين مثل طعامنا وتاريخنا ووطننا واستراتيجيات السلاح والمعرفة وغيرها، كما أغدق عليه النظام من أموال الشعب لإنتاج برامج مرئية تخدم التوجه السياسي والايديولوجي للنظام نفسه وليس من أجل إثراء الثقافة المرئية أو السينمائية فارتهن النيهوم لذلك النظام وصار ضمن الجوقة التي تدعي ممارسة سياسة التنوير للشعب. حتى الأن لم نجد إثباتاً مادياً يفيد بأنه تحصل على شهادة جامعية عالية مثل الماجستير والدكتوراة أو أنه فعلا مارس تدريس مقارنة الأديان في الجامعات الفلندية والسويسرية والسويدية كما يدعي مناصروه. رواياته الأبرز "الحيوانات" و"القرود" لم تضف إلى المشهد الروائي الليبي شيئاً مميزاً بل ظل في نفس السياق الابداعي إلا أنه استفاد من مطالعاته الغزيرة باقتباس العديد من الأفكار من الخارج ومحاولة توطينها محليا. النيهوم انبهر به الكثيرون رغم أنهم لا يفهمون ما يكتبه ويستعصي عليهم.
البهلول | 18/12/2016 على الساعة 18:45
اين الابداع ايها السادة
لااعرف لماذا المبالغةفي ابرز الصادق النيهوم وكانه كاتب خارق للعادة بينما هو وفقا للنقد الجاد لايعدو كونه كاتبا متواضعا وليس له اي وزن فلسفي وكان يحب التفلسف نريد ان تبرزوا لنا افاق فلسفته اذا كان فعلا فليسوفا مثل الفلاسفة الذين لهم افكار واراء فلسفية ومنهج يدرس كل كتابات الصادق النيهوم سواء اكان المقتبسة او التى هي من بنات افكاره عادية جدا فلا داعي للمبالغة نريد اخضاع الرجل للنقد العلمي والجاد بعيدا عن المبالغة حتى لايغرنا الشكل دون الجوهر .
خالد عطية المحروق الزنتاني | 18/12/2016 على الساعة 18:17
ضباط الأمن لا يكتبون مقالات أدبية و تحليلات فكرية
" وبالطبع تقييمات الديب كانت تذهب فى صيغ تقارير متوالية الى عبدالناصر. يطغى عليها الجانب الامنى دون سواه!! " لا أعلم ما هو الداعي لأقحام عبدالناصر في هذا الموضوع؟ و لم أدرى ما سبب التعجب من التقارير الأمنية؟ هل صار العمل الأمني جريمة ؟
سالم الكبتى | 18/12/2016 على الساعة 14:56
تعقيب
الى السيد المحترم ساسين . انا لست محتاجا لكى اْلجاْ الى اْى تعسف . ومع احترامى لعقلك اْيضا ونظرتك للاْمر فاْننى لم اْجير القصيدة لصالح النيهوم . اْنا شاهد على كتابة هذه القصيدة وما ذكرته صحيح ياسيد ساسين والشلطامى لا تفيده التصنيفات الفارغة وكذا النيهوم مع احترامى لعقلك من جديد وكل العقول .
ساسين | 18/12/2016 على الساعة 13:00
الاستشهاد بالأموات ضد الأموات !
يبدو واضحا أن الكاتب قد عمد الى التعسف ، في تجيير قصيدة الشاعر الكبير محمد الشلطامي ، لصالح التضامن مع الكاتب صادق النيهوم ، في مواجهة النقيب عمر المحيشي . فأولا الشلطامي – كما كان يقول دائما – ليس مداحا و لا شاعر مناسبات ، و ثانيا كل من يعرفون الشلطامي ، يعرفونه مناضلا يساريا ، و كان اقرب فكريا الى عمر الحيشي منه الى صادق النيهوم ، كما يعرف ذلك القوميون و البعثيون من جيلهم . اما استشهاد الكاتب برأي النيهوم في شعر الشلطامي ، فلا يصلح لإثبات صلة قصيدة الشلطامي (الثورية) بموقف النيهوم (الرجعي فعلا) في ندوة الفكر الثوري ، و في منهجه الفكري عموما . ما دفعني للتعليق هو الدفاع عن الشلطامي و النأي باسمه و مواقفه و شعره عن التوظيف . رجاء احترموا عقولنا
نورالدين خليفة النمر | 17/12/2016 على الساعة 18:16
النيهوم السيرة الفكرية طريق موازٍ 6
ومن مكانه يطلب الكلمة وكان تقريباً تعليقه على الكاتب رضوان أبوشويشة الذي أثارنا في كلامه لباقته ،وأحترامه للوسط الثقافي الليبي،وهدؤه في عرض وجهة نظره ،وإلمامه بكتابات بعض الكتاب الذين إستشهد بهم وأذكر منهم الكاتب يوسف القويري ..هل تعمّد المرحوم المحيشي تلك الأمسية أن يأتي إلينا ليمحوا من اذهننا الصورة السلبية الضحلة ثقافياًالتي آبانها في نقاشه مع النيهوم والمتهوّرة التي آساءت له شخصياً وعائلياً في ماسمّي بمحكمة الشعب .. الغريبة أن المحيشي والنيهوم ينتميان إلى أصول مصراتية واحدة وفي ذلك الزمن هذا البعد الجهوي يلعب دوراً كبيرا في التضامن ربما المحيشي كان يعلم بسر النيهوم أو الحبل السري المشيمة الذي ربط فيما بعد بين القذافي والنيهوم هنا نقف ونقول الله أعلم بأسرار إنقلاب صغار ضباط الجيش الليبي في الفاتح من (سبتمبر)المشؤوم عام 1969 .
نورالدين خليفة النمر | 17/12/2016 على الساعة 17:56
النيهوم السيرة الفكرية طريق مواز 6
نبتدئ بشكر أ.الكبتي الذي قدّم لي عرضاَ حيّاً مُعاداً بتفاصيله التي عشتها إبن 14 سنةأجلس بجانب أبي الأمّي ـ المثقف امام شاشةالتلفزيون مايو 1970 أستأذن الكاتب بأن يكون تعليقي في الطريق الموازي ذاته الذي بدأته بسرد الحكاوي : حكاية المرحوم النقيب عمر المحيشي ..يظهر جلياً أن مدّبر الندوة من وراء الستار الملعون رجل مخابرات عبد الناصر فتحي الديب هو من حاك خيوط هذه التمثيلية الهزلية التي كان ضحيتها الأول "المحيشي" الذي إنجرّ بتهور وهو إبن العائلة صاحبة المكانة بعدها بدون نصيحة من مثقفي مصراتة في المهزلة الثانية المدّعي العام في محكمة الشغب وليس الشعب حكايتي مسرحها قاعة البرلمان طرابلس ـ الغزالة نوفمبر عام 1972 المؤتمر الأول للأدب الليبي الملفت أن المؤتمر الذي كان قراءات أدبية كان المساهمون فيه من خارج طربلس إبراهيم الكوني المحسوب على فزان ،وإدريس ابن الطيب المحسوب على بنغازي والذي إلتحق للتو بالصحافة .في الأمسية الثالثة الأخيرة كنت أجلس في الخلف وكان بجانبي الصديق المرحوم سمير الشارف والكاتب محمد الزنتاني وإذا بالرائد المحيشي يدخل متسللاً من الخلف بدون حراسات ظاهرة ويجلس خلفنا وبعد قليل >
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع