مقالات

د. أحمد إبراهيم الفقيه

الخلطة التي صنعت الازمة الليبية وكلام الاجندات السوداء كما عبر عنه كوبلر

أرشيف الكاتب
2016/12/02 على الساعة 07:18

لاشك ان الازمة الليبية تختلط مكوناتها وتتشابك، فهي خلطة من الجهل والفقر الروحي والتعصب المناطقي او العشائري او الديني، علاوة على المصالح الشخصية الذاتية الانانية ، التي ما كانت كلها لتنجح لان اصحابها مهما كانوا، لا يمثلون الا قلة من الشعب الليبي الذي لا يفتقر الى الوطنية ولا الى الروح الجماعية ولا الى العلم والمعرفة ولكن القلة الجاهلة ومكونات التعصب الديني والمناطقي والعشائري مشفوعا باهل الانانية والتربح وتغليب المصلحة الذاتية على مصلحة الوطن تجد دعما من اجندات اجنبية سوداء، نرى لها تجليا واضحا في سلوكيات وتصرفات المبعوثين الاممين، ومنذ اول مبعوث اردني اظن ان اسمه الخطيب الى المبعوث اللبناني واسمه ميتري الى المعوثين الاسباني صاحب الصخيرات والالماني الموجود الذي استلم منه المهمة، تظهر هذه الاجندات واضحة جلية، وقد اشرت فيما سبق الى تصريح لا يقوله الا انسان غارق في التآمر عن توطين المهاجرين في ليبيا، الى تصريح اخير  يتجلي فيه العته والجنون لانه لا يمكن ان يقوله انسان متملك لقواه العقلية ولكن هناك روحا شريرة تتلبسه وهو ان الازمة الليبية يجب ان تستمر الى اجيال قادمة ربما تتولى حلها، وساقدم رابطا لكامل كلامه في هذا الادراج ولكن بعد ان اقول ان ابسط قواعد اللياقة والادب ومقتضيات المروءة تستوجب من السيد مارتن كوبلر ان يعفي نفسه من مهمة المبعوث الاممي الى ليبيا، لان كلامه اقرار بفشله وعجزه، وطالما الامر كذلك فليدع المهمة لغيره ، وهذا ما تامر به ابسط قواعد العمل في اي مجال من المجالات، فهذا التصريح الذي قاله بالفم الملآن يجرده من اية اهلية لان يستمر في مهمته، واذا كان له وجه يعرف حمرة الخجل، واذا كان له قطرة عرق من حياء، واذا كان يعي ما يقول من كلام ضد البلاد واهلها ممن اوفد لكي يخدمهم، فعليه ان يستقيل فورا ويترك المهمة لمن هو اكثر كفاءة وجدارة منه، وهذا هو (الرابط) لكلامه.

كلام السيد بن حلي...

ارجو ان تنظروا لما يقوله الدبلوماسي العربي العريق الاستاذ احمد بن حلي النائب الاول لامين الجامعة العربية، والذي امضى في هذا الموقع  زمنا طويلا عاصر فيه المرحوم عصمت عبد المجيد والسيد عمرو موسى ثم الدكتور نبيل العربي، وصار اكثر السياسيين العرب خبرة بازمات ومشاكل المنطقة، فهو لا يرى سببا اطلاقا لاستمرار الازمة الليبية ، ويجد ان حلها يجب ان يكون في منتهى السهولة اذا خلصت النوايا، وغاب بلاء وهم الاجندات السوداء التي يخدمها رجل لا يخفي اطلاقا نواياه الخبيثة ضد ليبيا مثل كوبلر وقبله ليون، وقبلهما كل المندوبين الذين يتخفون في صورة اممية وليسوا الا اجنادا سرية لغرف الاعمال القذرة في مخابرات الدول الغربية وانظروا للمكافاة التي حصل عليها ليون براتب يومي عشرين الف دولار وهو لم يكتشف النظرية النسبية ولا الجاذبية الارضية وانما موظف اسباني اجاد التلاعب باطماع بعض الليبيين،  وترك المهمة مذموما مذحورا لرفيقه الالماني الذي سيخرج بعد الايام لمكافاة اكثر قليلا من صاحبة بسبب التضخم الذي طرا على الاقتصاد العالمي. فقارنوا بالله عليكم بين كلام الحق الذي يقوله السيد بن حلي وبين كلام العته والاجندات السوداء الحقيرة الذي يقوله السيد كوبلر. وهذا هو (الرابط) لكلام الاستاذ احمد بن حلي.

دعوة الى اهل الحراك السياسي القيادي في ليبيا...

ادعو اهل الحراك السياسي القيادي في ليبيا بمختلف فصائلهم والوانهم وميليشياتهم، ان يتفقوا على شيء واحد، حتى وهم يتشبتون بمواقعهم ويحتفظون بمليشياتهم، مراعاة لمصلحة الوطن العليا، اذا كان لها في نفوسهم موقعا صغيرا، هو ان تكون قناة التعاون مع المجتمع الدولي، المبعوث العربي المنتدب من الجامعة العربية السيد صلاح الدين الجمالي. لقد اظهر كوبلر من العداء للتوجهات الليبية وللمصلحة العليا للوطن ما يجعله موضع شبهة وما يؤكد انه منفذ لاجندات لا تقرها الا غرف الاعمال القذرة في مخابرات العالم الغربي، ولا اقول بطرده كما قالت بعض الاطراف، وانما ان ينحصر التعامل معه عبر قناة المندوب العربي، الاستاذ السفير صلاح الدين الجمالي ابن تونس الشقيقة الذي عرف ليبيا وعمل بها ولا احد يستطيع اطلاقا التشكيك في انه يعمل ويتحرك بمشاعر مواطن من ليبيا. نعم، لقد قاربت مدة السيد كوبلر على الانتهاء،  وهنا يجب الاعتراض على اي تجديد له، ولكن فيما تبقى له من وقت ليقتصر التعامل مع الاستاذ الجمالي، وهو قادر باذن الله اذا وجد دعما وتعاونا من الاطراف الليبية على الوصول بحل للازمة اللييية ولن يتركها الى الاجيال القادمة حسب خطة السيد كوبلر التي صرح بها وغرد في كل المواقع وعبر كل الوسائط.

د. أحمد ابراهيم الفقيه

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع