متفرقات

اليونسكو تضم "الشعافيين" للشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي

ليبيا المستقبل | 2021/09/16 على الساعة 20:40

ليبيا المستقبل: أعلن برنامج اليونسكو للإنسان والمحيط الحيوي، اليوم، إدراج 20 موقعاً جديداً موزعاً في 21 بلداً في الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي، التي أصبحت بذلك تضم 727 محمية موزعة في 131 بلداً، من بينها 22 موقعاً عابراً للحدود. وتغطي محميات اليونسكو للمحيط الحيوي ما يزيد على 5% من مساحة اليابسة، حيث يجتمع صون التنوع البيولوجي والتعليم البيئي والبحوث والتنمية المستدامة.

 

نرحّب اليوم ب20 موقعاً جديداً موزعاً في 21 بلداً في الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي! تشكّل هذه المواقع مجتمعةً...

Posted by ‎اليونسكو‎ on Wednesday, September 15, 2021

وقالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، على موقعها الرسمي، أن المجلسُ الدوليّ لتنسيق برنامج اليونسكو للإنسان والمحيط الحيوي أقر، اليوم، إدراج هذه المحميات الجديدة، وذلك إبّان اجتماعه في أبوجا من 13 إلى 17 أيلول/سبتمبر (وهي المرة الأولى التي يجتمع فيها المجلس في القارة الأفريقية). وأقرّ المجلس أيضاً توسيع نطاق أو إعادة تقسيم محميّتين اثنتَين من محميات المحيط الحيوي القائمة بالفعل. ويحيي برنامج الإنسان والمحيط الحيوي في عام 2021 الذكرى السنوية الخمسين لإنشائه.

ويشهد هذا العام انضمام كل من ليسوتو وليبيا والمملكة العربية السعودية إلى شبكة برنامج الإنسان والمحيط الحيوي، وذلك بعد تعيين أول مواقع لها ضمن شبكة محميات المحيط الحيوي، وهذه المحميات هي: محمية ماتسينج للمحيط الحيوي ومحمية المحيط الحيوي الشعافين ومحمية جزر فرسان للمحيط الحيوي على التوالي. وأصبحت محمية المحيط الحيوي "مورا – درافا - الدانوب" العابرة لخمسة بلدان في أوروبا أول محمية من محميات برنامج الإنسان والمحيط الحيوي التي تُدار بالشراكة بين هذا القدر من من البلدان (النمسا، كرواتيا، هنغاريا، صربيا، سلوفينيا).

وأوضحت المنظمة أن محميات اليونسكو للمحيط الحيوي تكتسي أهمية مركزية في مجالات التعليم والبحث والتوعية لتعزيز ممارسات التنمية المستدامة المبتكرة ومكافحة فقدان التنوع البيولوجي. وتدعم هذه الشبكة المجتمعات المحلية والأصلية وترتقي بفهم الدول الأعضاء، وتذود عن البيئة الطبيعية.

وتضطلع الهيئة الإدارية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي، وهي مجلس التنسيق الدولي، بتعيين محميات المحيط الحيوي الجديدة سنوياً. ويمتلك المجلس نظاماً تناوبياً لأعضائه المنتخبين البالغ عددهم 34 دولة عضواً. أنشأت اليونسكو برنامج الإنسان والمحيط الحيوي في عام 1971 كبرنامج علميّ حكوميّ دوليّ، وكان على مدار 50 عاماً من روّاد فكرة صون التنوع البيولوجي والتنمية المستدامة.

محمية الشعافين للمحيط الحيوي، ليبيا 

تُعتبر هذه المحمية الكائنة في الجزء الشمالي الشرقي من جبل نفوسة (الجبل الغربي)، أول محمية للمحيط الحيوي في ليبيا. وتضم منطقتها الجبلية الجغرافية الحيوية في حوض البحر الأبيض المتوسط ​​مجموعة متنوعة من الموائل الداعمة للأحراج الجافة والسهوب العشبية في الشمال والمناطق الجنوبية القاحلة جداً في الصحراء الكبرى.

تخضع هذه المحمية للحماية بموجب مرسوم حكومي منذ عام 1978، وتبلغ مساحتها 83.060 هكتاراً، وتُعتبر موطناً لمجموعة متنوعة من الأصناف النادرة والمهددة بالانقراض مثل النباتات الطبية والعطرية وأنواع الحيوانات المدرجة في القائمة الحمراء للأنواع المهددة الصادرة عن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة مثل الضبع المخطط والسلحفاة البرية وطيور الحبارى.

تزوّد المنطقة طلاب الجامعات الفاعلين في مجالي صون التنوع البيولوجي والتنمية المستدامة بمنبر لإجراء البحوث وتلقّي التدريب، ويقطنها 65 ألف نسمة معظمهم يكسبون رزقهم من السبل التقليدية للزراعة المستدامة وجمع الأخشاب وتربية النحل. كما تشتهر المنطقة بجودة زيتونها وزيتها.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل