متفرقات

تطعيم الأطفال ضد كورونا.. ضرورة قصوى أم إجراء وقائي؟

ليبيا المستقبل | 2021/09/13 على الساعة 11:12

ليبيا المستقبل: يتساءل العديد من الأولياء في العالم، عن مدى ضرورة تطعيم الأطفال ضد فيروس كورونا المستجد، خاصة مع تباين الآراء حول الانعكاسات الجانبية للتلاقيح. يرى عدد من خبراء الصحة، أن تطعيم الأطفال ضد فيروس كوفيد-19 لا يشكل ضرورة قصوى نظرًا للإمداد الشحيح عالميًا من الجرعات، مؤكدين على أن خطر الإصابة الشديدة لدى الفئات الصغيرة منخفض.

ويوصي مستشاروالصحة بتأخير إعطاء اللقاحات للأطفال دون سن الـ 16 بهدف إتاحة الفرصة لإعطاء العدد الأكبر من المواطنين الجرعات اللازمة، خاصة وأنه لا يوجد لدى الاختصاصيين في العالم حول وجود نتيجة من الناحية الصحية لتلقيح الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 سنة. لكن خلافا لما يراه خبراء الصحة، فإن مؤسسة مايو كلينيك (Mayo Clinic) الأميركية، تشير إلى أن اللقاح يمكن أن يمنع الطفل من الإصابة ونشر العدوى، إذ أن في حالة أصيب الطفل بكوفيد-19 فإن تلقيه اللقاح مسبقا قد يمنع تطور الإصابة لديه لحالة مرضية شديدة.

وقد وجدت دراسة أجراها الدكتور ديفيد سترين، كبير المحاضرين الإكلينيكيين في كلية الطب بجامعة إكستر وخبراء آخرون، أن إعطاء اللقاح للمراهقين والأطفال "لديه القدرة على لعب دور حيوي" في الحد من الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا. وحسب الدارسة، فإن تطعيم جميع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما في المملكة المتحدة يمكن أن يقلل جميع الوفيات المرتبطة بكوفيد-19 بنسبة 18%، ويقلل حالات دخول المستشفى بنسبة 21% حتى ديسمبر/كانون الأول القادم.

وترى منظمة الصحة العالمية، إن الأطفال والمراهقين يميلون إلى الإصابة بحالات أكثر اعتدالا،مقارنة بالبالغين، لذلك ما لم يكونوا جزءا من مجموعة معرضة بشكل أكبر لخطر الإصابة بكوفيد-19 الشديد (مثل الأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة أو أمراض مزمنة) فإن تطعيمهم يكون أقل إلحاحا من كبار السن وذوي الحالات الصحية المزمنة والعاملين الصحيين.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل