رياضة

قرارات صارمة في تونس بعد أحداث الشغب في مباراة الترجي والأفريقي

ليبيا المستقبل | 2022/05/13 على الساعة 01:25

ليبيا المستقبل: عقد وزير الشباب والرياضة التونسي كمال دقيش اجتماعًا مع عدد من القيادات الأمنية لوزارة الداخلية التونسية، حول أحداث العنف التي شهدها نهائي كأس تونس لكرة اليد، بين الترجي والإفريقي على خلفية أحداث شغب الجماهير، التي وقعت بعد مرور 10 دقائق من بداية المباراة، قرر طاقم التحكيم إيقاف المباراة، نظرا لقيام جماهير الفريقين بإلقاء المقذوفات على لاعبي الفريقين في المباراة، وإشعال الشماريخ، بالإضافة إلى محاولة إقتحام لأرض ملعب صالة رادس التي استضافت المباراة النهائية، كما تعرض عدد من الجماهير للإصابة أحدهم كان في حالة خطيرة.
وأكد الوزير أن ما يحدث في المشهد الرياضي الحالي من أعمال عنف وشغب وتجاوزات لا تليق بسمعة الرياضة التونسية وتحجب نتائج رياضييها المشرفة كما تدل على لامسؤولية بعض الجماهير الرياضية تجاه نواديها وجمعياتها وتُجاه الرياضة الوطنية بصفة عامة رغم محاولات سلطة الإشراف تشريك لجان وهيئات الأحباء في إتخاذ القرار والتعامل معها من قبل الهياكل الرياضية كطرف واعي ومسؤول.
ونتج عن الاجتماع مطالبة كل الأطراف المتداخلة بتحمل مسؤولياتها تجاه إستقرار الأمن الوطني العام.
سيتم إتخاذ القرارات المستوجبة وفق تمشي إجرائي قانوني. كما سيتم إجراءات جذرية ردعية سيتم إعتمادها إثر صدور نتائج التحقيق والبحث المعمق الذي ستأمنه المصالح المختصة بوزارة الداخلية.
كما تقرر إعداد مخطط شامل في إطار مقاربة تشريعية أمنية إتصالية إنطلاقا من صدور نص القوانين المنظمة للقطاع الرياضي على غرار قانون الهياكل الرياضية وقانون مكافحة أعمال الشغب والعنف بالملاعب الرياضية وتجريم التلاعب بالنتائج الرياضية .
و قدحضر الجلسة كل من مدير عام الأمن العمومي مراد حسين ومدير عام العمليات بوزارة الداخلية جوهر بودريقة ومدير عام وحدات التدخل محمد العرفاوي ورئيس الديوان شكري بن حسن ومدير عام الرياضة السيد منصف شلغاف ومدير عام الحي الوطني الرياضي طارق الفرجاوي.

كلمات مفاتيح : تونس، كرة يد تونس،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل