فنون وثقافة

في ذكري رحيل الطاهر الأمين المغربي

ليبيا المستقبل | 2023/01/10 على الساعة 20:20

ليبيا المستقبل: ولد الفنان الراحل/ الطاهر الأمين المغربي عام 1941 في قرية أقار جنوب ليبيا وانتقل إلى مدينة طرابلس وبعد إنهائه الثانوية العامة حصل على منحة دراسية من منظمة اليونيسكو لدراسة الفنون في مدينة روما الإيطالية التي تخرج منها سنة 1965 من قسم الرسم والتصوير الزيتي بأكاديمية الفنون الجميلة.

- أسس دائرة الفنون التشكيلية وهو عضو مؤسس لأتحاد عام الفنانين التشكيليين العرب في دمشق 1970 كما شارك مع الفنان علي مصطفى رمضان في تنفيذ كتاب (ظلال وأضواء عربية ليبية) مطلع الثمانينيات وأنجز جداريتين الأولى بمادة الخزف وهي على واجهة مستشفى العيون بطرابلس والثانية بمادة الخشب المطعم بمعدن النحاس في صالة مجمع الفتح الثقافي طرابلس في ثمانينيات القرن المنصرم علاوة على تصميمه لعدة ملصقات ذات طابع وطني وإرشادي وجمالي.

- ".. الفنان التشكيلي الليبي الطاهر الأمين المغربي يعيش بين الناس معبرا عنهم بكل صدق بخطوط تكاد لا تستقر على أسطح لوحات ممتلئة بمواعظ تشكيلية: وجوه الأمهات، امومة، وحنين الجدات وقصصهن الملونة بإضاءات زرقاء خافتة في أيام الشتاء ونساء يجتمعن عند عين النبع، فتيات بأزياء ليبية مزركشة، فواكه ناضجة بألوان زاهية، تمر، برتقال، رمان، لون اصفر فاقع، طريق يفضي إلى قرية، نخيل وواحات، سماء زرقاء صافية، طفولة ملونة، خيول وفرسان، كل هذا استدعاء لحالات وقيم كانت في الماضي الجميل وأعاد صياغتها في نصوص بصرية ملونة تصل إلى المتلقي دون أي عناء…" الفنان التشكيلي الليبي عدنان بشير معيتيق

- ".. كل ذلك الإنتاج الإبداعي الذي أنجزه سيما فترة سبعينيات وثمانينيات القرن المنصرم، وهي سنوات شهدت أوج نشاطه الفني الذي اتسم خلالها، أسلوبه الفني، بالمزج بين أشكال ومفردات فن التصوير الأوروبي الذي تشربه قبل وخلال فترة إقامته ودراسته في مدينة روما الإيطاليٌّة، وبين الإقتراب من الموروث البصري الذي ظهر لاسيما في فن المنمنمات والزخرفة الإسلاميُّة، وهو ما اتضح جلياً في لوحاته التي رسمها منذ منتصف الثمانينيات حينما بدأ يبتعد شيئاً فشيئاً عن رسم الظلال والإضاءات والمنظور الهندسي بشكل أكاديمي، ويكتفي فقط برسم خطوط سوداء، ومليئها بمساحات لونية وبدرجات متباينة…." أحمد الغماري

انتقل الى رحمة الله يوم الاثنين 9 يناير 2017، بعد معاناة مع المرض عن سن ناهز الـ76 عاما اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيج جناته.

طالع:

 - التشكيلي الطاهر الأمين المغربي: عفة في التدوين وبذخ في التلوين

 - ناصر سالم المقرحي: في حضرة النور واللون

 - الطاهر المغربي.. المؤذن أن حيوا على الإبداع

 - عدنان معيتيق: لا يوجد اي معنى لحياة لم نمجدها في قاموس الفن والثقافة

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل