فنون وثقافة

علي صدقي عبد القادر... في ذكرى رحيله

ليبيا المستقبل | 2022/09/01 على الساعة 21:00

ليبيا المستقبل (السقيفة الليبية): "... الشاعرُ الذي ظلَّ يعصرُ قلبَهُ ليسقيَ العصافيرَ فرحًا، ويعدُ الفراشاتِ بربيعٍ من صنعِهِ، ويغني للصغار أغاني ترقصُ قلبَ طفولتِهم.. ويُهْدِي للشمسِ شهادةَ ميلادِها.. يدشِّنُ عرسَ النهارِ.. ويصنعُ لليلِ قميصَهِ المطرَّزِ بالنجومِ.. يعيدُ تسميةَ الأشياءِ.. وترتيبَهَا وتهذيبَهَا".

"... شيعته جماهير غفيرة يتصدرهم رفاقه من الشعراء والأدباء والحقوقيين.. ووسد ثرى مدينته طرابلس يوم 1/9/2008".

اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك.

* اللوحة المرفقة (الراحل/ علي صدقي عبد القادر) بريشة الفنان الدكتور/ صلاح الشاردة

* المزيد حول الفقيد الراحل

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل