فنون وثقافة

د. سعدون السويح: نص مفتوح.. على هذه الأرض مايستحق الحياة

د. سعدون السويح | 2022/08/10 على الساعة 17:26

هذا العنوان ليس لي لكنه عنوان قصيدة للشاعر الراحل محمود درويش ولقد استوحيت في هذا النص النثري بعضا من أجواء قصيدته، ويسعدني أن أضعه بين أيديكم نصا مفتوحا:

على هذه الأرض مايستحق الحياة 

قطة كسلى تستحم بضوء الشمس

فراشة تغازل زهرة

عصفورة تحمل فتاتا في منقارها

صنوبرة ضارعة الى السماء

موجة تتكسر على صخور الشاطئ 

شمس تنزف حزنها الوردي وقت الغروب

قطرات المطر الأولى تلامس عطش الأرض

ربيع يلده زهر اللوز فبل أن يولد

إشراقة الشمس بعد المطر

شجرة تنفض عن أوراقها حبيبات الندى

إرتعاشةعصفور "بلله القطر“

رقصة الفتيل قبل انطفاء الشمعة

سجدة عابد تعانق فيها الأرض السماء

سورة مريم تفيض حنانا وحبا

سورة الرحمن تهدهد قلق الروح

أم تهدي النعاس أمنة لوليدها

طفلة تناجي دميتها

عروس تزف

اصابع الحناء

أطواق الياسمين

شعر المتنبي

قصيدة مشاكسة تخترق جدار اللغة

قصيدة مغتربة لاأهل لها ولاوطن

ركعتا الفجر

عبير قهوة الصباح

مصحف لايزال يحمل عطر أبي

وجه امي يتراءى لي كأنها ترحل 

أمس

على هذه الأرض حقا مايستحق الحياة!

* النص المشار اليه للشاعر محمود درويش هو من دوانه، ورد اقل، الصادر عام 1980.

د. سعدون السويح

كلمات مفاتيح : شعر، سعدون السويح،
د . الصديق بشير نصر | 23/08/2022 على الساعة 18:56
عندما يغني العندليب ويصدح الهزار
هذا النص المفتوح يتسلل إلى قلوبنا وجوارحنا كالشعاع اللازوردي الذي يضي المساحات المعتمة من حياتنا ، ويذكرنا بأن على هذه الرقعة من الأرض ما يستحق أن نعيش ونحيا من أجله حقاً . هذا النص المفتوح للأديب الشاعر د . سعدون السويح ، نص مشرع الأبواب ينادي بني الأرض والتراب أن هلموا . وطننا المتخن بالجراحات فيه كثير من العطايا التي تجعلنا نستحي أحيانا من أن ندّعي الانتساب إليه لفرط جحودنا وعقوقنا . كلام د . سعدون ، الكائن المشبع بحب الوطن حتى الثمالة ، هو نفسه قصيدة غريبة حزينة تأمل أن تبعث فينا البهجة والأمل ، ولو كانت لحناً بديعاً يرسل النشوة في زمن صوته نشاز .
نوري الرزيقي | 17/08/2022 على الساعة 14:48
طبتم دكتورنا العزيز
رجل لن أنسى وأنا في خطاي الأولى في الجامعة، أعشق اللغة العربية ولست متخصصا فيها فكانت الدافع وراء جلوسي مستمعا مستمتعا لمناقشات الدكتور العزيز سعدون التي أتحفنا بها مع كوكبة من أصحابي أصحاب اللغة العربية متعكم الله بالصحة والعافية.
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل