فنون وثقافة

العلاقات الليبية التشادية في كتاب

ليبيا المستقبل | 2022/08/04 على الساعة 14:45

ليبيا المستقبل (بلد الطيوب): عن منشورات المتكأ للدراسات الاستراتيجية والمستقبليةبني وليد، صدر كتاب (العلاقات الليبية التشادية 1899 – 1970م)، للباحثة منى أبوالقاسم أبوبكر أبوسبيحة، في أكثر من 130 صفحة من القطع الكبير.

الكتاب يتناول العلاقات الليبية التشادية كأحد العلاقات التي حاول المستعمر الأوروبي قطعها وإفسادها، والباحثة من خلال اعتماده منهج تحليل الأحداث، وفق ما هو متاح من وثائق وروايات ودراسات وآراء، تحاول من خلال هذه الكتاب الإجابة على جملة من التساؤلات، أهمها:

كيف كانت العلاقات السياسية بين البلدين، ومدى قوة التواصل بين الحكومات والأفراد بين الجانبين؟

ما هو موقف القبائل الليبية المهاجرة على تشاد من الغزو الفرنسي. وهل كان هناك ردة فعل تشادية من الغزو الإيطالي لليبيا؟

ما هي الأسس التي قامت عليها السياسة للبلدين فترة الاستقلال، الذي تحصلت عليه تشاد وموقف ليبيا بعد الثورة في الحركة المناهضة للحكومات المحلية في تشاد ذات التبعية الفرنسية من ناحية، والتواجد الأجنبي في البلاد من ناحية ثانية؟

كيف كانت العلاقات الاجتماعية والثقافية، وما هي اهم الهجرات الليبية نحو مناطق تشاد، والأسباب التي دفعت القبائل لاختيار هذه المناطق للاستقرار بها.

الباحثة منى أبوالقاسم أبوبكر أبوسبيحة، عضو هيئة التدريس، بكلية الآداب جامعة سرت، قسم التاريخ والآثار. تحصلت على ليسانس تاريخ، العام 2004م كلية الآداب – جامعة سرت. ثم الماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر، عن جامعة سرت العام 2009م. ومن بعد دبلوم دراسات عليا (دكتوراه) جامعة بنغازي العام 2021م.

شاركت في عدد من المؤتمرات والنشاطات والندوات العلمية، إضافة على تقديمها للعديد من البرامج المسموعة بإذاعة سرت المحلية.

بلد الطيوب، 4/8/2022

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل