فنون وثقافة

جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الشاعر السوداني محمد الفيتوري

ليبيا المستقبل | 2021/11/24 على الساعة 01:34

ليبيا المستقبل: احتفل محرك البحث الشهير "جوجل" بالذكرى الـ 85 لميلاد الشاعر السوداني الراحل ذو الأصول الليبية محمد الفيتوري. ويعتبر الفيتوري أحد أبرز رواد الشعر الحر في العصر الحديث ولقب بشاعر إفريقيا والعروبة وولد عام 1936 بولاية دارفور بالسودان. وتم تدريس بعض أعمال الشاعر الراحل محمد الفيتوري ضمن مناهج آداب اللغة العربية في مصر في السيتينات والسبعينيات من القرن الماضي. وحصل الفيتوري على وسام الفاتح الليبي، والوسام الذهبي للعلوم والفنون والآداب بالسودان.

 

 

ومن أشهر دواوينه الشعرية، "إذكريني يا إفريقيا" و"أحزان إفريقيا" و"البطل والثورة" و"المشنقة" و"سقوط دبشليم" و"سولارا" و"ثورة عمر المختار" و"أقوال شاهد إثبات". وتغنى كبار المطربين في السودان بقصائد الفيتوري حيث اعتبر جزءًا من الحركة الأدبية العربية المعاصرة.

حياة الفيتوري العلمية

عمل الفيتوري كمحرر أدبي للصحف المصرية والسودانية وعُين خبيرًا إعلاميًا لجامعة الدول العربية في القاهرة من عام 1968 إلى عام 1970 ثم عمل مستشارا ثقافيا بالسفارة الليبية بإيطاليا كما عمل مستشارًا وسفيرًا في السفارة الليبية في بيروت، لبنان ومستشارًا سياسيًا وإعلاميًا في السفارة الليبية في المغرب.

في عام 1974 عندما كان الرئيس جعفر النميري في السلطة وألغت الحكومة السودانية جنسيته السودانية واستردت جواز سفره السوداني بحجة معارضته للنظام آنذاك، وتبنته ليبيا وأصدرت له جواز سفر ليبي ثم عاش مع زوجته المغربية راجات بضاحية سيدي العبد جنوب الرباط عاصمة المغرب في عام 2014 وعادت الحكومة السودانية إلى الصين ومنحته جواز سفر دبلوماسيًا.

تعد إفريقيا مسرحًا رئيسيًا في نص شعر الفتوري حيث كانت محنة الأفارقة، ونضاله ضد العبودية والاستعمار، وكفاحه من أجل التحرير من أهم الموضوعات التي تناولها شعره، وأصبح الفيتوري صوت إفريقيا وشعرائها.

ورحل الفيتوري عن عالمنا في الرباط عام 2015 عن عمر يناهز 78 عامًا.

كلمات مفاتيح : جوجل، شعر، الأدب العربي،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل