فنون وثقافة

الشاعر التونسي جلال الدين الزغدودي يصدر ديوانه الأول

ليبيا المستقبل | 2021/10/27 على الساعة 17:35

ليبيا المستقبل: عن "دار الثقافية للطباعة والنشر والتوزيع"، صدر للشاعر التونسي جلال الدين الزغدودي ديوانه الأول "عند الصخرة ألزم حدودي"؛ متضمنا باقة من 28 قصيدا..

جلال الدين الزغدودي شاعر عصامي انطلقت رحلاته الأولى مع القوافي منذ أربعة عقود، واستمرت، وفق مؤشر متعرج؛ صعودا ونزولا، إلى اليوم. ففي حين شهدت سنوات من هذه التجربة غزارة في الإنتاج، اتسمت سنوات أخرى بتراجع ملحوظ في هذا النسق؛ ما يوحي بتغير في السياقات الحافة بهذه التجربة ومثيراتها. لا أعلم الكثير من التفاصيل عن خصوصيات الرجل ومحطات حياته، وقد لا تغني معرفة هذه التفاصيل، لوحدها، عن تفكيك النصوص وكشف ضمنياتها، غير أن تتبع تجربته وقراءة قصائده في عمقها وسبر أغوارها يؤشر إلى سجلّ طويل من القلق والتبرم والشعور بالخذلان ومقابلة الوصل بالجفاء.

ليس أقسى على المرء العاشق من أن يقابل بالصد والجفاء وأن تظل كلماته صيحة في واد لا تبلغ مسامع أحد وإن بلغت قوبلت بالبرود والإهمال.. حين يصف جلال الدين الزغدودي نفسه بـ"عاشق السراب" وبـ"المسافر في بيداء التيه"، وحين يكتب "هوامش على دفتر الفراق"، ويرتد إلى نفسه المجروحة في "مونولوغ نازف"، وحين ينسى توبته التي ترجمها في قرار حاسم بـ"الإفاقة والرحيل" ويوجه "رسالة إليها" ويرجوها أن "تتمهل"، فاعلم أن الآثار التي تركتها التجارب في نفسه ترقى إلى درجات الجروح الغائرة التي تأبى الالتئام ويصعب على الأيام بلسمتها.

لئن طغى الصد والنبذ على رسائل جلال وبدا جليا في معظم ما حبر قلمه، فإن ذلك، على قسوته، لم يطمس اللحظات الجميلة الممتعة الطافحة بالمشاعر حد الارتواء.. هاهو الرجل يحدث انكسارا في سوداوية المسار وينيخ بركبه عند محطات لا تخلو من "رسائل في العشق" ومن "الوعود والأشواق" ومن تجارب "حب بمذاق خاص" وحتى من الاحتفاء بـ"ليالي ساخنة" كان للجسد فيها حظه من النشوة التي تُطلب برغبة عارمة تطفئ لهيب الشوق وتعوض سنين الصد والنبذ والحرمان.

تجربة جلال الدين الزغدودي، في هذا الإصدار الأول، مفعمة بالحيرة وبالمشاعر المتناقضة القلقة، ما يجعلها قابلة للمراكمة والتطوير؛ وهذا ما يفرض على الرجل المداومة على الكتابة وصرف جهد أكبر للاهتمام بشعرية النص وشروطه الفنية والبلاغية.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل