فنون وثقافة

رواية (سوق الحشيش - وريدة) لـ عائشة احمد بازامة

ليبيا المستقبل | 2021/09/22 على الساعة 01:35

ليبيا المستقبل (عائشة احمد بازامة): وريدة كان اسمها، إمرأة ٌ يزيد ما مضى من عمرها عن الأربعين.. يشع من عينيها بريق ينم عن نفسٍ توّاقة وروحٍ لا تهاب عثرات الزمن، في وجهها لمحة من حزن مسحتها حيويتها ونشاطهاالذي يبدو واضحاً من خطواتها الواثقة.

ترعرعت في كنف أبوين ربياها في بيت تظلله المودة والحب رغم شظف العيش وقلة الحيلة. السيدة (حسنة) والسيد عامل البناء (اقدورة) لهم من الأبناء (فرج) وهو أكبرهم و(راف الله) أصغرهم بينما تتوسط هذين الولدين اثنتان من البنات.

كانت وريدة صغرى الاثنتين التي قررت في ذلك اليوم أن تقف على أطلال ذكرياتها تلك، في الحي الذي سماه الناس بأشهر سوق في مدينتها سوق الحشيش، وقفت على أول قطرة من مسيرة الحب، العمل، الشقاء، القصيدة، المدينة، والطيور المهاجرة، الرفقة والصحبة، الجيرة الطيبة، والسذاجة، العلم والجهل، الشجاعة والهوان، قادتها قدماها بإرادة قوية منها أن تدخل إلى شارعهم الذي شهد على أولى خطواتها لشق درب الحياة بقسوتها ومرها وحلاوتها وطيبها، وشقائها وعذاباتها…

عائشة احمد بازامة

- رواية ”سوق الحشيش“ لـ عائشة أحمد بازامة.

- الجزء الأول: ”وريدة“.

- تنقيح: م. إسراء الغندور.

- الوكالة الليبية للترقيم الدولي الموحد للكتاب - بنغازي/ ليبيا.

- طباعة دار الجابر للطباعة والنشر والإعلان . بنغازي.

* جميع حقوق الطبع والاقتباس والترجمة محفوظة لكل من الكاتب والناشر .

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل