فنون وثقافة

عزة رجب: السفر الثلاثون

ليبيا المستقبل | 2021/09/20 على الساعة 07:33

السفر الثلاثون

قلنا للسماء: تعالي نغمر قلوبنا

في سحب البكاء

ونرسم الحزن كما خلقه الله

أبيض الوجه كالبدر

قالت لنا: اتركوا في رحالي كلام الرّبِّ

وتراتيل الدّعاء

حتى تكفَّ الشّمس عن أنشودة الدفء

ويتوقف القمر عن الضياء !

نحن الاثنين متاهةٌ في صيرورة الزّمن

لا نفهم سوى الحبِّ

لم نتذوق سوى العسلِ…

نحتاج لكسر ما بيننا من أحاجي الكلام

لشقِّ الجدارالذي تشكَّل

من خزفِ الخوف

ولغاباتٍ مستئذبة من الجمل

والرّوايات الغامضة

كي نقتل لعنة الماموث الذي يسكننا

ولا يغادر خطوط طولنا وعرضنا !

كنتُ أخاف من الهدوء

الذي يشيُّد قراه داخل قلبي

أخاف من الغربة

لأنها تستطيع الخيانة بقدر سكين في الظهر

أخاف من البشر لأنهم يعرفون كل شيء

حتى تقنين الأذى

وبرمجة الشرِّ !

أخاف من حبك

لأنه غصنُ ناشزٌ

لطقسٍ خريفي مُتغير

أخاف الأطباء…

لأنهم يعرفون أشياء عني لا أعرفها

يستطيعون حشري في لاصقة

وتفجير رأسي…

كلِّ هذا الكره أمثولة

تحتشدُ عند زواياي الضّيقة

وتكبرُ في حدقة عينيّ

كبؤرة وباءٍ بريءٍ من الإثم

كحروبٍ حجتها إفشاء السّلام.

عزة رجب

كلمات مفاتيح : شعر، عزة رجب،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل