ليبيا: أخبار وتقارير

عقيلة صالح يدعو لإنجاز مصالحة وطنية حقيقية تطوي بها صراعات الماضي

ليبيا المستقبل | 2022/06/23 على الساعة 21:57

ليبيا المستقبل: دعا رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، المجلس الرئاسي إلى عرض مشروع قانون المصالحة الوطنية على مجلس النواب في أقرب وقت. جاء ذلك في كلمته عبر تقنية "الفيديو" خلال مؤتمر إطلاق الرؤية الإستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية، اليوم الخميس.

وأضاف صالح: "نتطلع في هذه المرحلة التاريخية إلى السمو فوق الخلافات، ونبذ المشاحنات والصراعات التي عطلت مسيرة الحياة، وأفسدت العلاقات وحالت دون توحيد المواقف والصفوف وضيعت القدرات".

وتابع رئيس مجلس النواب: "نتطلع نحو إنجاز مصالحة وطنية حقيقية تضمن تحقيق الأمن والأمان، وتطوي ماضي الصراعات لنمضي بخطوات ثابتة نحو دولة القانون والمؤسسات.. لا إقصاء لأحد، وللكل حقوق وواجبات وفق دستور يرتضيه الليبيون".

وأشار صالح إلى أن المصالحة ستسهم في "إحلال الألفة مكان الفرقة، واستئصال داء النزاع وحقن الدماء، وإعادة النازحين والمهجرين إلى قراهم بين أهليهم وذويهم، وطوي ماضي الثارات والاقتتال"، مؤكدًا أن: "المصالحة ركن أساسي في بناء الوطن، وضمان استقراره ونهضته، ولنا العبر والدروس في شعوب شقت طريقها عبر المصالحة الوطنية، وطوت صفحات الظلم والاستبداد".

واختتم رئيس مجلس النواب كلمته: "يجب أن ندعم تلك الغاية النبيلة بمختلف الوسائل، وعبر جبر الضرر واستعادة الوئام والسلام وتجاوز العنف والعبث وترسيخ معاني الأخوة والمساواة وقيم التسامح.. ليبيا ليست للارتهان أو المساومة.. قدم أهلها التضحيات لأجلها وحري بنا التضحية للمحافظة عليها وحمايتها والتنازل بين بعضنا من أجل ضمان سلامتها ونهضتها"، وفق تعبيره.

وأطلق رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، المرحلة الأولى من مبادرة المصالحة الوطنية الشاملة، للإسراع إلى إنهاء الفترة الانتقالية والسعي إلى إجراء الانتخابات.

وقال المنفي، اليوم الخميس، "عقدنا العزم على تدشين هذه المبادرة الجادة في مصالحة وطنية شاملة لكافة أطياف الشعب ونطلق رؤيتنا لتحقيق المصالحة الوطنية تنفيذا للعدالة وصون الحريات". وأشار إلى أن الوقت قد آن، لأن يتسامى ويتصالح الليبيين بعد معاناة الفرقة، وآن لكل ليبي وليبية أن يعيش في استقرار.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل