ليبيا: أخبار وتقارير

وزارة الدفاع المصرية تعلن "نجاح" ضربتها الجوية في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/05/27 على الساعة 14:10

ليبيا المستقبل (عن أ ف ب): أعلنت وزارة الدفاع المصرية اليوم السبت "نجاح" الضربة الجوية التي وجهتها لـ "مناطق تمركز وتدريب العناصر الارهابية" المسؤولة عن اعتداء استهدف الاقباط اوقع 29 قتيلا الجمعة في محافظة المنيا جنوب البلاد. واكد بيان على الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة على فيسبوك أن "القوات الجوية نفذت عددا من الضربات المركزة نهاراً وليلاً إستهدفت عددا من العناصر الإرهابية داخل الأراضي الليبية بعد التنسيق والتدقيق الكامل لكافة المعلومات".

وأضاف المتحدث العسكري أن "الضربة اسفرت عن تدمير كامل للأهداف المخططة التي شملت مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية التي شاركت في تخطيط وتنفيذ الحادث الإرهابي الغادر" ضد الاقباط. وتابع البيان القوات المشاركة في الضربة "عادت إلى أرض الوطن بعد تنفيذ مهامها بنجاح". ولم يوضح البيان الاهداف التي وجهت اليها هذه الضربات داخل ليبيا.

من جهته، قال محمد المنصوري المتحدث باسم "مجلس شورى مجاهدي درنة" شرق ليبيا في شريط فيديو ان الطيران المصري شن "عند صلاة المغرب 8 غارات على مدينة درنة لم تسفر عن اي استهداف لاي موقع من مواقع" المجلس "انما استهدفت مواقع مدنية". واكد ان "الاضرار كلها مادية، ولم تتسبب بأضرار بشرية".

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء الجمعة ان الاعتداء على الاقباط "لن يمر" دون رد، مستطردا "وانا اتحدث اليكم تم توجيه ضربة لاحد المعسكرات التي يتم فيها تدريب هذه العناصر" المتطرفة التابعة لتنظيم الدولة "داعش". وفي اتصال هاتفي مع بابا الاقباط تواضروس الثاني، اكد السيسي أن "اجهزة الدولة لن تهدأ الا بعد ان ينال المسؤولون عن الاعتداء عقابهم".

LIBYAN BROTHER IN EXILE | 27/05/2017 على الساعة 17:06
كلامك صحيح أخي (سالم) الضربات عن طريق سلاح الجو غير فعالة
كلامك صحيح أخي (سالم) الضربات عن طريق سلاح الجو غير فعالة او غير كاملة للتخلص من الزنادقة المتسترين بالدين٠ ونفس النتيجة حدثت ولازلنا نعاني منها بعد مشاركة سلاح جو حلف الناتو فى تخليصنا من مرتزقة وجنود الطاغية المقبور ألا وهي عدم تدخل قوات عسكرية على الأرض لحراسة مخازن السلاح والمطارات والمواني وحقول النفط والحدود! لذلك لابد من مساعدة قوات حفظ سلام دولية لمساعدة جيشنا الوطني فى التخلص من هؤلاء الزنادقة المتسترين بالدين٠ ونقترح على الامم المتحدة ان تكون القوات مكونة من جيوش دول عربية محايدة فى صراع الاطراف بالوطن؛ كالأردن والمغرب بالأضافة لقوات من دول مسلمة كاماليزيا والباكستان٠ المهم كبيرة بشكل كافي لكبر مساحة وطننا٠ علينا بالتمسك بهذا ألأقتراح لسد افواه المتشدقين بالغيرة الوطنية الزائفة والمهلكة؛ لانه هو الحل الناجع لاستعادةالسيطرة على وطننا وإعادة الامن والاستقرار بنزع الاسلحة والقبض على المجرمين وضبط الحدود٠ ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
سالم | 27/05/2017 على الساعة 15:25
الإسلاميين القتلة!
هذه الضربات ليست دقيقة للاسف الشديد ولا تستطيع تصفية هولاء المجرمين القتلة لآخر فرد! احسن عملية هي العملية الارضيّة وسحقهم لآخر شخص! علينا ان نتعلم من ما قاله القذافي:" دار، دار ، زنقة ، زنقة! ! هذا هو الحل الوحيد لسحق هولاء السفاحين في درنة وغيرها من المدن! الطيران يسبب في معظم الحالات في خسائر كبيرة تحت المدنيين وهذا هو ما لا نرغبه، الشعب الليبين تعذب وعاني سنوات طويلة وعلينا الان بداية عمل خطوات جديد لحمايته وفي نفس الوقت تصفية هولاء الجبناء ، قتلة الاطفال والنساء!
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل