عربي ودولي

الولايات المتحدة تتهم روسيا بنقل آلاف الأوكرانيين قسرًا إلى روسيا

ليبيا المستقبل | 2022/05/13 على الساعة 01:31

ليبيا المستقبل: اتهمت الولايات المتحدة الجيش الروسي بنقله "قسرا" إلى روسيا آلافا عدة، من الأوكرانيين منذ بدء الحرب أواخر فبراير، غالبا من خلال "معسكرات فرز" حيث يتعرضون لمعاملة قاسية.

وقالت كييف إن موسكو رحّلت 1,2 مليون شخص إلى روسيا، منددة بوجود "معسكرات فرز" في الأراضي التي يسيطر عليها الروس في الشرق الأوكراني، ويَمرّ عبرها هؤلاء المُرَحّلون، وفق "فرانس برس".

وذكر مايكل كاربنتر السفير الأمريكي لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الخميس أن "الولايات المتحدة تقدّر أن القوات الروسية نقلت آلافا عدة من الأوكرانيين إلى (معسكرات الفرز) هذه، وأجلت عشرات الآلاف على الأقل إلى روسيا أو إلى أراض تسيطر عليها موسكو، وأحيانا دون أن تُبلغ مَن تم إجلاؤهم بوجهتهم النهائية". وأضاف في خطاب ألقاه بفيينا "نقدّر أن القوات الروسية نقلت قسرا آلافا عدة من المدنيين نحو الأراضي الروسية".

وبحسب الوكالة الفرنسية، تحدث الدبلوماسي الأمريكي، عن شهادات حول "استجوابات وحشية" تترافق مع "تعذيب" داخل "معسكرات الفرز" تلك، بهدف تحديد أي شخص "لديه أدنى ولاء لأوكرانيا.

وقال إن هناك "روايات كثيرة تتحدث عن مصادرة الهواتف المحمولة للمُعتقلين" وحتى جوازات سفرهم، وعن الحصول على "كلمات المرور بالإكراه، وتفحّص (حساباتهم على) شبكات التواصل الاجتماعي ورسائلهم، بحثا عن أي مؤشر على معارضة الحرب الهمجية التي تشنها روسيا ضد أوكرانيا".

وتابع كاربنتر: "وفقا لهذه المعلومات، فإن مَن يُعتبرون مؤيدين لأوكرانيا يُنقلون إلى ما يسمّى (جمهورية دونيتسك الشعبية)" التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا في شرق أوكرانيا، "حيث يواجهون مصيرا قاتما".

وشدد السفير الأمريكي على أن "هذه الأفعال تشكل جرائم حرب"، مضيفا "روسيا تعلم جيدا" أن "عمليات نقل قسرية" كهذه "تتعارض مع القانون الإنساني الدولي".

وبحسب ليودميلا دينيسوفا، المسؤولة في الحكومة الأوكرانية، فإن"أكثر من 1.9 مليون" أوكراني "بينهم ما يزيد على 200 ألف طفل" قد "نُقِلوا إلى الاتحاد الروسي".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل