اقتصاد

مؤسسة النفط تعلن حالة "القوة القاهرة" على مينائي السدرة ورأس لانوف

ليبيا المستقبل | 2022/06/30 على الساعة 22:51

ليبيا المستقبل: أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان مساء اليوم الخميس، إنها أعلنت حالة القوة القاهرة على مينائي السدرة ورأس لانوف وحقل الفيل النفطي، مع استمرار حالة القوة القاهرة في مينائي البريقة والزويتينة، وذلك بعد انقضاء مهلة 72 ساعة وخسران أكثر من 16 مليار دينار ليبي.

وأكدت المؤسسة، أن الخسائر الناجمة عن الاغلاقات تجاوزت 16 مليار دينار ليبي، حتى تاريخه، والإنتاج انخفض وأنحدر بشكل حاد حيث تراوحت الصادرات اليومية بين 365 إلى 409 ألف برميل في اليوم بانخفاض وقدره 865 ألف برميل في اليوم عن معدلات الإنتاج في الظروف الطبيعية، علاوة على فقدان 90 مليون قدم مكعب في اليوم من غاز حقل الفارغ وحوالي 130 مليون قدم مكعب في اليوم من الغاز الطبيعي لحقول ابوالطفل.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، أنه بموجب هذا الإعلان فإنه صار من المستحيل بما في ذلك تغذية محطات كهرباء الزويتينة وشمال بنغازي والسرير باحتياجاتهم من الغاز الطبيعي لارتباط إنتاج النفط الخام  بالغاز من حقول شركتي الواحة ومليته مما أوصلنا إلى تعثر  إمدادات خط الساحل بالغاز الطبيعي، وفق بيان أصدرته المؤسسة علي صفحتها بموقع "فيسبوك"..

وأضاف صنع الله "نجابه اليوم أكثر من أي وقت مضى تحديات مرهقة متمثلة في عدم قدرتنا على تغطية احتياجات المرافق الحيوية في البلاد بالمحروقات، وأن مبادلة النفط الخام من الإنتاج المتاح بالوقود السائل أضحت على المحك نتيجة الانخفاض الحاد في الإنتاج، فضلا عن تعطل تغذية حساب المحروقات بالعملة الصعبة!! بسبب رفض المصرف المركزي ووزارة المالية تسييل المخصصات بالدولار الأمريكي، لذا فليس مستغربا أن تستفحل الأزمة في موسم الصيف ما لم  يتم استئناف إنتاج النفط أو معالجة العجز الحالي لحساب المحروقات."

وتابع قائلا " لدى السياسيين معتقدات خاطئة التصقت بالشأن النفطي موضحاً ان الاختلاف السياسي حق ولكن الخطأ استخدام النفط وهو قوت الليبيين ورقة مساومة واصفاً إياها بخطيئة لا تغتفر".

وعبر صنع الله قائلا " إن خطايا السياسيين مميتة والوضع صعب ومُضْنٍ، والظاهر ينبئ بمالآت خطيرة تمس جودة حياة المواطن مالم يتم استئناف إنتاج النفط والغاز - الآن - وعلى الفور."

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل