اقتصاد

لجنة الطاقة بـ"النواب" تحذر من المساس بمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط

ليبيا المستقبل | 2022/06/26 على الساعة 02:00

ليبيا المستقبل: حذرت لجنة الطاقة والموارد الطبيعية بمجلس النواب، من المساس بمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط وعرقلة عملها، داعية إلى تحييدها من التجاذبات السياسية والنأي بها عن الصراعات، مؤكدة أن اتخاذ مثل هذه القرارات سيكون لها تأثير سلبي على استمرار تدفق النفط وتوقـف عجلة الإنتاج والإضرار بالمصالح العامة للدولة خاصة في ظل الانقسام السياسي الحالي.

وقالت لجنة الطاقة بمجلس النواب في بيان، اليوم السبت، "أنها تابعت مداولات اجتماع ما يسمــــى بمجلس الوزراء لحكومة الوحدة الوطنية المنعقد يوم الخميس الماضي الموافق 2022/06/23، بمدينة جادو وما صـرح به رئيس مجلس الوزراء "منتهي الولاية" بالموافقة على مناقشة مقترح وزير النفط والغاز بشأن تغيير مجلس الإدارة للمؤسسة الوطنية للنفط".

وأكدت اللجنة في بيانها بأن "ما يسمى بحكومة الوحدة الوطنية هي فاقـدة للشرعية القانونية لاتخاذ مثل هذه القرارات منذ سحب الثقة منها في سبتمبر 2021 م ويتعارض أيضا مع ما صدر عن رئيس المجلس الرئاسي من تعميم بعدم المساس بإدارات المؤسسات والهيئات العامة وخاصـة بعد انتهاء ولايتها القانونية في 2022/06/22م، ولم يعد لها الولاية القانونية وهي فاقدة السيطرة الفعلية على جميع الحقول والموانئ النفطية بإقليم الدولة الليبية".

كما أكدت اللجنة بأنها لن تعترف بأية قرارات ارتجالية بهذا الشأن، محملةً المسؤولية القانونية لمن يخــــالف ذلك وعلى مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط اخذ التدابير اللازمة لنقل مقر المؤسسة الوطنية للنفط إلى مقرها القانوني بمدينة بنغازي.

وجاء البيان ذلك على موافقة مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية، الخميس الماضي، على مناقشة طلب وزير النفط والغاز، محمد عون، تغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط.

وخلال اجتماع حكومة الوحدة الوطنية، قال عون إنه تقدم بعديد المذكرات لطلب تغيير مجلس إدارة مؤسسة النفط، إضافة إلى مذكرتين منفصلتين قدمهما أعضاء بمجلس النواب إلى رئاسة الحكومة، مبررا الطلب بحجب رئيس مجلس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، المعلومات عن الوزارة.

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل