اقتصاد

مصرف ليبيا المركزي يكشف عن الإيراد والإنفاق خلال 4 أشهر

ليبيا المستقبل | 2022/05/25 على الساعة 21:12

ليبيا المستقبل: أعلن مصرف ليبيا المركزي صرف 10 مليارات و286 مليون دولار في استخدامات النقد الأجنبي خلال الفترة من الأول من يناير إلى نهاية أبريل الماضي. جاء ذلك في بيانه الشهري للإيراد والإنفاق العام،  خلال الفترة من الأول من يناير إلى نهاية أبريل 2022م.

وأكد مصرف ليبيا المركزي استمراره في بذل الجهود لتحقيق أعلى معدلات الإفصاح والشفافية عبر العديد من الأدوات المتاحة بغية إشراك كافة موسسات الدولة والمواطنين في الوعي بواقع الدولة الاقتصادي والمالي وكل ما يتعلق به من أنشطة.

وأظهرت بيانات صادرة عن المصرف، اليوم الأربعاء، تخصيص 5 مليارات و918 مليون دولار.. لتغذية حسابات المصارف التجارية، تشمل 3 مليارات و537 مليون دولار للاعتمادات المستندية.. ومليارين و338 مليون دولار لسداد الأغراض الشخصية، و43 مليون دولار للحوالات.

وأعلن المصرف أن إيرادات ليبيا من المبيعات النفطية خلال الفترة من الأول من يناير حتى 30 أبريل الماضي بلغت 37.4 مليار دينار، من حجم الإيرادات الكلية الذي بلغ 52.9 مليار دينار.

وأوضح أن الإيرادات حُصلت؛ من المبيعات النفطية التي بلغت 37.4 مليار دينار، وإتاوات نفطية بلغت 3.2 مليار، وإتاوات نفطية عن سنوات سابقة 11.4 مليار، وإيرادات ضرائب 521 مليون، وجمارك 30 مليونا، واتصالات 146 مليونا، وبيع محروقات محليا 60 مليونا، وإيرادات أخرى 194 مليونا.

وأشارت البيانات إلى تخصيص المصرف المركزي 668 مليون دولار لاستخدامات الدولة من النقد الأجنبي.. منها 57 مليونًا رواتب العاملين بالخارج، و32 مليونًا للعلاج بالخارج.. و14 مليون دولار للمؤسسة الوطنية للنفط، و117 مليون دولار حوالات لصالح جهات أخرى.

أما دفعات الاعتمادات القائمة لصالح الجهات العامة، فخصص المصرف المركزي 126 مليون دولار لجهاز الإمداد الطبي.. و193 مليون دولار للشركة العامة للكهرباء، و48 مليونًا للتعليم والتعليم العالي و81 مليونًا لجهات أخرى.

وأشار المركزي إلى أن باقي استخدامات النقد الأجنبي البالغة 3 مليارات دولار و700 مليون جنيه، فهي التزامات قائمة "اعتمادات مستندية وبواقي".

وقال المصرف المركزي إن البيان في حلته الجديدة يأتي في إطار جهود مصرف ليبيا المركزي لتحقيق أعلى معدلات الإفصاح والشفافية.. استجابة للمطالب المحلية والدولية، وسيواصل جهوده في تطوير الإفصاح والشفافية بالتعاون والتنسيق مع بقية مؤسسات الدولة المعنية.

وأضاف المصرف أنه تم وضع ترتيبات مالية طارئة ومؤقتة لصالح المؤسسة الوطنية للنفط بملغ وقدره 34 مليار دينار، مشيرا إلى أن فاتورة استيراد المحروقات تدفع من مبيعات النفط مباشرة منذ نوفمبر 2021 من قبل المؤسسة.

هذا ونوه المصرف المركزي إلى أنه سيطلق حملة لتوضيح آلية قراءة بيان الإيرادات والإنفاق الشهري والاطلاع على ما ورد فيه من بيانات وتفاصيل عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وجدد المصرف دعوته لكافة مؤسسات الدولة مرة أخرى لتكثيف جهودها، حيث تتزايد الحاجة لمواصلة السعي نحو بناء جسور الثقة والمصداقية مع الجميع خدمة للصالح العام.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل