الرئيسية

الذوادي: بلدي صبراتة يعتزم التعامل بالعملة المطبوعة في روسيا

ليبيا المستقبل | 2016/11/01 على الساعة 06:26

ليبيا المستقبل - وكالات: طالب عميد بلدية صبراتة حسين الذوادي من مديري المصارف العاملة في نطاق البلدية بالتعامل بالعملة الجديدة التي طبعها المصرف المركزي بالبيضاء في روسيا، وذلك لـ"دواعي المصلحة العامة والتخفيف من معاناة المواطنين". وأشار عميد بلدية صبراتة في رسالة وجهها إلى مديري المصارف "أنه لايوجد تعميم من المحافظ أو أي جهة رسمية من الدولة بعدم التعامل بهذه العملة". وصاحب إقدام مصرف ليبيا المركزي بمدينة البيضاء طبع عملة جديدة في روسيا سجال غير مسبوق بين محافظ مصرف ليبيا المركزي علي الحبري والمحافظ المقال من قبل مجلس النواب الصديق الكبير وأعضاء مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي حول شرعية وصلاحية العملة للتداول؛ حيث شكك عضو مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي، طارق المقريف، في جودة ومواصفات العملة المطبوعة، ما دفع بعض المصارف في المنطقة الغربية بعدم التعامل مع العملة المطبوعة في روسيا.

عبد الله | 01/11/2016 على الساعة 07:12
رفض التعامل بها خيانة للوطن...
كل من يرفض التعامل بالعملة المجلوبة من الحكومة المؤقتة والمطبوعة في روسيا هو إنفصالي يدري أو لا يدري، إذ أنها عملة رسمية صادرة عن جهة رسمية ومطبوعة في دولة كبرى محترمة والأهم أن هذه العملة تستعمل في التعامل في أغلب مناطق ليبيا، ولو وجد شعب وطني واع لتعامل بها رغم أنف من ينادي بعدم التعامل بها، والمضحك أنه لا توجد تعليمات رسمية صادرة من أية جهة بعدم التعامل بها كما بين الخبر!!!! غريبون حقاً أنتم أيها الليبيون، أو بعض منك على الأقل. يجب أن يضغط الرأي العام على طباعة العملة في روسيا فهي أرخص ثمناً وأفضل جودة ويكفي مقارنة العملة فئة الدينار التي أكاد أجزم أنها مطبوعة من الورق الناعم (الكلينكس) التي لو وجد وطنيون في الجهة المعنية لما قبلتها ولأرجعتها إلى البلد الذي طبعت فيه، يبدو أن موضوع طباعة العملة فيه فساد كبير. جميل أن تعود صبراته إلى الصواب وتقرر التعامل بهذه العملة ويفترض أنها تعاملت بها منذ البداية فصبراته معروفة بعمق الوطنية لدى أهلها منذ القدم وأول انتخابات في ليبيا معروفة أحداثها في صبراتة. شكراً لكم بالعودة إلى جادة الصواب...
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل