أهم الأخبار

الدبيبة: نرفض أي مسارات موازية والاتجاه نحو الانتخابات

ليبيا المستقبل | 2022/12/09 على الساعة 00:15

ليبيا المستقبل: أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، أن موقف حكومته متوافق مع الموقف الدولي الذي يدعو للانتخابات دون غيرها، مشيرًا إلي  رفضه أي مسارات أخري والاتجاه نحو مسار الانتخابات فقط.

وقال الدبيبة، إبان عقد حكومة الوحدة الوطنية اجتماعها الـ16 في منطقة "أبوقرين، أبونجيم، زمزم، الوشكة"، قلناها في السابق ونعيدها أننا "لن نخذل 2.8 مليون مواطن ليبي يريدون الانتخابات وإنهاء المراحل الانتقالية".

وتابع رئيس حكومة الوحدة الوطنية خلال الاجتماع: "أكبر تحدٍ لنا هو حماية إرادة الليبيين الرافضة للصفقات المشبوهة"، وفق المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة.

وخاطب الدبيبة أهالي أبو قرين، بقوله: "نعقد اجتماعنا  اليوم في أبوقرين التي شهدت صراعاً كبيراً بين الحق والباطل وتعرضت للإرهاب، وكان أهلها وسكانها متلاحمين مع باقي إخوتهم في الوطن  الذين دحروا الإرهاب وقدموا الغالي والنفيس، مضيفًا "نحمد الله أننا نرى الأمن والسلام يعم أغلب مناطق ليبيا بعد ابتعاد شبح الحروب والقتال".

وأكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية أن "كل مناطق الوطن عندنا سواسية ونعمل على مشاركتكم همومكم وكل ما تتحملونه من مصاعب".

وأضاف الدبيبة: "اجتماعنا يأتي تجسيدًا لمبدأ العدالة، لنؤكد أنكم جزء أساسي في مشروع البناء والمصالحة ولحمة الوطن ووحدته، فحكومتنا تقدم خدماتها لكل الليبيين، وحققنا بشكل واقعي معنى الوحدة الوطنية، ولم نميز بين أي جهة أو مدينة".

وتابع: "نقود جهودًا ضد أمراء الانقسام والحروب، وهذه المنطقة التي يقطنها الورفلي والعبدي والقذافي والهيشي والمزوغي وغيرها من المكونات ولا نميز بين أي جهة أو مدينة، فالمؤسسات موحدة وتخدم كل، ومثال حقيقي بأن الليبيين أسرة واحدة".

واعتبر الدبيبة أن محاولات عزل حكومة الوحدة الوطنية عن الشعب فشلت، فهي كل يوم أقرب وتواجدنا في هذه المنطقة، وأصبحت أكثر قربًا من المجتمع، مؤكدًا أن حكومته ستواصل خططها التنموية رغم محاولات بعض الأطراف عرقلتها.

وأشار إلى أن حكومته أوفت بعهودها بتحسين المرتبات ورفعها واعتماد جدول المرتبات الموحد تحقيقًا للعدالة الاجتماعية، في الوقت الذي تجاهلت فيه السلطة التشريعية  ذلك برفع مرتباتهم هم فقط.

وقال الدبيبة: "نواصل الضغط على الجهات ذات العلاقة لتوفير المخصصات اللازمة للمشروعات المهمة كطريق الدائري وغيرها من المشاريع العاجلة".

واعتبر أن اجتماع مخاتير ليبيا منذ أيام في طرابلس كان تعبيرًا حقيقيًا عن التناغم بين الحكومة والبلديات والشعب، فالليبيون يريدون من يخدمهم لا من يقودهم للموت، وفق تعبيره.

ونوه الدبيبة إلي أنه أعطي تعليمات بصيانة مسجد أبوقرين الذي يعد مسجداً لكل الليبين وليس أهالي أبوقرين فقط، كما وجه الوزراء للوقوف إلى جانب تاورغاء والاهتمام بالمشروعات فيها، مشددًا على الصحة والحملات العلاجية لمكافحة الأمراض التي لم تكن متواجدة في المنطقة بالسابق، مؤكدًا "لن نتهاون في بناء هذا الوطن الجريح".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل