أهم الأخبار

بايدن يعلن استعداده للتحدث مع بوتين لإنهاء حرب أوكرانيا

ليبيا المستقبل | 2022/12/01 على الساعة 22:11

ليبيا المستقبل - (رويترز): قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه ليست لديه خطط للاتصال بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكنه مستعد للتحدث معه إذا أظهر اهتماما بإنهاء الحرب في أوكرانيا، وبعد التشاور مع أعضاء حلف شمال الأطلسي.

وقال بايدن في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض بعد محادثات مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون "ليس لدي أي خطط في الوقت الحالي للاتصال بالسيد بوتين. وأضاف: "أنا على استعداد للتحدث مع بوتين، إذا كان هناك في الواقع اهتمام من جانبه بالبحث عن سبيل لإنهاء الحرب. لم يفعل ذلك بعد".

وتعهد الرئيسان الأمريكي، جو بايدن، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، بدعم أوكرانيا "طالما تطلب الأمر ذلك". وأدان الرئيس الأمريكي خلال (مؤتمر صحفي) الخرب على أوكرانيا، مؤكدا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تسبب في كارثة غذائية حول العالم.

وأشار إلى مواصلة تعزيز الشراكة الأمريكية مع فرنسا لأننا نتفق في الكثير من المبادئ. وتطرق بايدن كذلك إلى قضية ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، مؤكدا أنها عززت الأمن في الشرق الأوسط على حد قوله.

من جانبه، أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون، دعم الجيش الأوكراني، مؤكدا أنه يبلي بلاءً حسنًا. وأدان ماكرون بشكل كبير الحرب التي شنها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على أوكرانيا.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في بيان صدر عقب اجتماعهما في البيت الأبيض إنهما تعهدا بمحاسبة روسيا على "الفظائع وجرائم الحرب الموثقة على نطاق واسع" في أوكرانيا.

وأكد الزعيمان "عزمهما الراسخ على محاسبة روسيا على الفظائع وجرائم الحرب الموثقة على نطاق واسع، التي ارتكبت من جانب كل من قواتها المسلحة النظامية ووكلائها، بما في ذلك كيانات المرتزقة"، وفقا للبيان.

وأشاد الرئيسان الأمريكي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس بالمتظاهرين الإيرانيين الذين نزلوا إلى الشوارع في الأشهر الأخيرة إثر وفاة الشابة مهسا أميني خلال احتجازها لدى شرطة الأخلاق.

وجاء في بيان مشترك أصدره البيت الأبيض أن الرئيسين "عبّرا عن احترامهما للشعب الإيراني، وخصوصًا للنساء والشباب الذين يحتجّون بشجاعة لاكتساب حريّة ممارسة حقوق الإنسان والحريات الأساسية التي تعهّدت إيران نفسها (احترامها) و(لكنها) تنتهكها".

وتعهد الرئيسان الأميركي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون "تنسيق" رد بلديهما على "التحديات التي تطرحها الصين"، وخصوصا على صعيد حقوق الإنسان.

وأورد بيان مشترك صدر خلال زيارة الدولة التي يقوم بها ماكرون لواشنطن أن فرنسا والولايات المتحدة ستعملان في المقابل "مع الصين في شأن مواضيع عالمية مهمة مثل التغير المناخي". واستقبل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، في زيارة تستغرق عدة أيام.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل