أهم الأخبار

أوكرانيا: نحتاج محولات كهربائية ودفاعات جوية لصد الهجمات الروسية

ليبيا المستقبل | 2022/11/29 على الساعة 01:32

ليبيا المستقبل - (رويترز): قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أمام تجمع يضم سبعة من وزراء خارجية دول الشمال الأوروبي ودول البلطيق الاثنين، إن بلاده بحاجة إلى محولات كهربائية ودفاعات جوية محسنة لصد الضربات الجوية الروسية على البنية التحتية للطاقة.

كان كوليبا محاطا بمسؤولين من إستونيا وفنلندا وأيسلندا ولاتفيا وليتوانيا والنرويج والسويد قبل اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في بوخارست يومي الثلاثاء والأربعاء.

وقال كوليبا في مؤتمر صحفي "لاستعادة النظام، نحتاج إلى شيئين.. نحن بحاجة إلى محولات. هذا هو أكبر عنصر يتعين استعادته في البنية التحتية للطاقة. ونحتاج إلى دفاع جوي يسمح لنا بإسقاط الصواريخ الروسية التي تستهدف بنيتنا التحتية".

جاءت تصريحات الوزير الأوكراني في الوقت الذي يسعى فيه عمال المرافق في البلاد لاستعادة الطاقة والخدمات الأخرى في أعقاب الهجمات الروسية الأخيرة الأسبوع الماضي. وأضاف "لكن من المهم أيضا أن يكون لدينا وفود مثل هذه في أوكرانيا … وعليه نقدم الشكر لزملائنا".

وأصدر الوزراء بيانا مشتركا بعد محادثاتهم دعوا فيه إلى بذل جهود لتحسين الدفاعات الجوية الأوكرانية. وقالوا إن مبادئ السيادة وتساوي جميع الدول سيكونان تحت التهديد ما لم تُواجَه روسيا برد حازم على هجماتها.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الإستوني أورماس راينسالو لرويترز في مقابلة إن على الدول الغربية تعزيز دعمها لكييف. وأضاف "أقوى رسالة من هذه الزيارة هي أنه يتعين أن تكسب أوكرانيا هذه الحرب وبالتالي يجب أن تعزيز الدعم الغربي.. وزيادة الأسلحة الثقيلة دون أي محاذير سياسية، بما في ذلك الصواريخ بعيدة المدى أيضا".

ودعا إلى حزمة أقوى من العقوبات على روسيا، وفرض عزلة أكبر على موسكو، وإنشاء "محكمة دولية بشأن جريمة العدوان" الذي شنته روسيا. وأطلقت روسيا أحدث وابل من الضربات الصاروخية على البنية التحتية الأوكرانية يوم الأربعاء الماضي، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي بجميع أنحاء البلاد.

من جانبه قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاثنين، إن القوات الروسية قصفت 30 منطقة في إقليم خيرسون بجنوب أوكرانيا 258 مرة الأسبوع الماضي.

وانسحبت القوات الروسية من الضفة الغربية لنهر دنيبرو هذا الشهر، لكنها تقصف البلدات والقرى، بما في ذلك مدينة خيرسون، من مواقع جديدة على الضفة المقابلة.

وقال زيلينسكي في خطابه الليلي المصور إن القوات الروسية ألحقت الضر بمحطة ضخ توفر المياه لمدينة ميكولايف، في شمال غرب خيرسون.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل