أهم الأخبار

الدبيبة: التقسيم مع تركيا في البحر المتوسط منحنا منطقة اقتصادية هامة

ليبيا المستقبل | 2022/10/06 على الساعة 00:28

ليبيا المستقبل: قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، إن التقسيم في البحر المتوسط مع تركيا منح ليبيا منطقة اقتصادية مهمة للاستثمار، مشيرا إلى أن مذكرة التفاهم المتعلقة بهذا الشأن هي نتاج للاتفاق البحري المبرم في عهد الحكومة السابقة.

جاءت تصريحات الدبيبة في تسجيل مصور بثتها منصة "حكومتنا" على موقع "فيسبوك"، تعليقًا علي مذكرة التفاهم الموقعة مع الحكومة التركية للتعاون في مجال الهيدروكربونات، وقال: "التقسيم مع تركيا في البحر المتوسط منحنا منطقة اقتصادية هامة جدا للاستثمار في مجال الطاقة".

واعتبر أن مذكرة التفاهم الموقعة مع الجانب التركي نتاج للاتفاقية البحرية المبرمة في عهد حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج. وأضاف: "لدينا مشاكل مع بعض الدول، وهناك لجان مشتركة ومحكمة بينا وبين جزيرة كريت لحل المشكلة القائمة، ولن نتنازل عن حقنا في جنوب جزيرة كريت".

وأشار الدبيبة أن "الاتفاقية قائمة على مبادئ المساواة والاحترام المتبادل للمصالح المشتركة وتطويرها في مجال الهيدروكربونات والتي تشمل النفط والغاز ومشتقاته للاستفادة من الفرص المحتملة". ويوم الاثنين الماضي، وقعت حكومة الدبيبة 3 مذكرات تفاهم مع أنقرة بشأن التعاون في مجالات الطاقة والدفاع والإعلام.

يعود الخلاف بين مصر واليونان وتركيا إلى نوفمبر 2018، عندما وقعت أنقرة اتفاقية "الصلاحيات البحرية" مع حكومة الوفاق الليبية السابقة.

عمليًا، ستفتح الاتفاقية مساحات أكبر أمام تركيا للتنقيب عن الطاقة في البحر المتوسط، في مناطق ذكرت اليونان وقبرص أنها تابعة لهما. كما وصفتها مصر من قبل بأنها "غير قانونية".

ويأتي توقيع مذكرتي التفاهم بين أنقرة وطرابلس، تزامنًا مع توتر بين مصر وحكومة الوحدة في ليبيا، رغم فترة سادها الهدوء والتقارب بين الجانبين خلال الشهور الأخيرة.

جاء هذا خلال زيارة قام بها وفد تركي رفيع المستوى ضم وزراء الخارجية والدفاع والطاقة والتجارة، ومستشار الأمن القومي ورئيس دائرة الاتصال الرئاسية ورئيس الأركان العامة.

وقوبل التوقيع على مذكرة التفاهم بشأن التعاون في مجال الهيدروكربونات بردود فعل غاضبة من جانب رئيس مجلس النواب عقيلة صالح والحكومة المكلفة من قبل المجلس برئاسة فتحي باشاغا.

يأتي هذا في الوقت الذي تشهد في ليبيا انقساما بين حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة وحكومة فتحي باشاغا المدعومة من البرلمان. كما أن الحالة الأمنية غير مستقرة في ظل ما تشهده بعض المناطق خاصة العاصمة طرابلس من اشتباكات تدور رحاها بيت مليشيات مسلحة.

* راجع أيضا

الدبيبة: لا تهمني الدول التي عارضت مذكرة التفاهم مع تركيا

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل