أهم الأخبار

شكشك: الكبير يحاول توجيه الرأي العام بعيدا عن ملاحظات ديوان المحاسبة

ليبيا المستقبل | 2022/10/04 على الساعة 01:47

ليبيا المستقبل: قال رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، إن ديوان المحاسبة يعي جيداً بأن هذا الرد جاهزاً لدى القائمين على مصرف ليبيا المركزي كل عام عقب صدور تقرير ديوان المحاسبة السنوي، ووصفه بأنه لم يقم بمهامه المتمثلة في مراجعة ميزانيات المصرف وحساباته النهائية، هو رد جاهز من المصرف كل عام.

جاء ذلك في أعقاب ردود المصرف على التقرير السنوي 2021 للديوان، التي ذكرت أن الديوان لم يقم بمهامه في مراجعة ميزانيات المصرف المركزي وحساباته الختامية.

وأوضح في كتاب وجهه شكشك إلى محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير، عبر صفحة الديوان بموقع "فيسبوك"، أن رد الكبير "يعد محاولة لتوجيه الرأي العام بعيدا عن ملاحظات ديوان المحاسبة والتقارير الرقابية"، معتبرا أن ما صدر عن مصرف الصديق الكبير "ليست محل أخذ ورد بالمثل".

وبحسب شكشك، فإن مصرف ليبيا المركزي "لم يمكن مراجعي ديوان المحاسبة من الحصول على كافة البيانات والمستندات التي يتم طلبها"، بالإضافة إلى أن "القوائم المالية الخاصة بالمصرف كانت مبتورة وغير معبرة عن المركز المالي الحقيقي للمصرف ولا يمكن إبداء رأي نظيف أو متحفظ عليها".

وأكد شكشك إن "إعداد تقرير الديوان وإخراجه قد تم بمهنية وموضوعية وأن كل ما ورد به من ملاحظات وأرقام معزز بالوثائق والأدلة الكافية للنشر، تمثل آخر ما توصلت إليه لجان المراجعة بعد دراسة ردود ومبررات الإدارات المختصة بالمصرف والتي لم تكن مقنعة إلى الدرجة التي تستوجب شطب الملاحظات".

وأضاف شكشك، إن مصرف ليبيا المركزي لم يمكن مراجعي الديوان من الحصول على كافة البيانات والمستندات التي يتم طلبها، بالإضافة إلى أن القوائم المالية الخاصة بالمصرف كانت مبتورة.

وأكد شكشك أن تقرير الديوان السنوي للعام 2021 ونشرها يتم بمهنية وموضوعية، وأن كل ما ورد فيها من أرقام وملاحظات، هي ثابتة ومعزّزة بالوثائق والأدلة الكافية والجاهزة للنشر، موضحًا أن ذلك هو آخر ما توصلت إليه دراسة ردود ومبرّرات المصرف المركزي التي لم تكن مُقنعة إلى درجة شطب الملاحظات، وأن ردود المصرف المركزي لا تمتلك أي صفة قانونية للطعن بها في تقرير ديوان المحاسبة.

ولفت شكشك أنه يستغرب من قول المصرف أنه أحال القوائم المالية إلى الديوان، وأن الأخير لم يتولّى المصادقة عليها وفقا لاختصاصاته الواردة بالمادة 25 من قانون المصارف الليبي، وأرجع شكشك استغرابه إلى طلب المصرف المركزي من الديوان إصدار تقرير سلبي على قوائم المالية التي أرجعها الديوان للمصرف لعدم إعدادها وفقًا لمعايير الرقابة المالية الدولية، إضافة إلى كونها مبتورة ولا توجد بها بيانات المصرف المركزي بنغازي.

وطلب شكشك من محافظ مصرق ليبيا المركزي بإحالة قوائمه المالية إلى الديوان، مع ضرورة إعدادها وفقا للمعايير الدولية، شريطة أن تكون شاملة لكل بيانات فروع المركزي دون استثناء وأن تحتوي مستوى مقبولًا من الإفصاح، حسب خطاب رئيس الديوان.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل