أهم الأخبار

حكومة باشاغا تعلن التشاور مع شركائها للرد على تجاوزات الدبيبة

ليبيا المستقبل | 2022/10/03 على الساعة 22:42

ليبيا المستقبل: أعلنت الحكومة المكلفة من مجلس النواب برئاسة فتحي باشاغا، اليوم الاثنين، إجراء مشاورات مباشرة مع شركائها؛ للرد على ما وصفتها بـ"تجاوزات" حكومة الوحدة الوطنية "المنتهية ولايتها" برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

جاء ذلك بعد ساعات من توقيع حكومة الدبيبة مذكرتي تفاهم مع تركيا في مجال الموارد الهيدروكربونية، للقيام بالاستكشاف والتنقيب عن الغاز والنفط.

وقالت حكومة باشاغا في بيان عبر صفحة رئيس الحكومة علي "تويتر" إنها "ستبدأ في التشاور المباشر مع الشركاء الوطنيين والإقليميين والدوليين؛ للرد بالشكل المناسب على هذه التجاوزات التي تهدد مصلحة الأمن والسلم في ليبيا بشكل خاص والمنطقة بشكل عام وللحكومة الليبية حق اللجوء إلى القضاء لوقف هذا العبث بمصالح ليبيا".

وأكدت الحكومة على حق الدولة الليبية في التفاوض مع جميع دول العالم وتوقيع المذكرات والاتفاقيات بما يخدم مصلحة الشعب الليبي، وأن الاتفاقيات هي حق أصيل لسلطة منتخبة من الشعب الليبي بشكل مباشر وتعبر عن إرادته وسيادة قراره فوق أرضه.

ونوهت حكومة باشاغا أنه "من الواجب تذكير حكومة الوحدة الوطنية المنتهية الولاية بنصوص خارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي الصادرة في شهر ديسمبر 2020".

بدورها، علقت المنقوش في مؤتمر صحافي عُقد في العاصمة طرابلس على المذكرة بالقول إنها "تصب في مصلحة البلدين وتساهم في حل الأزمة العالمية بخصوص الطاقة والغاز".

وبشأن الاتفاقية البحرية المثيرة للجدل بين البلدين التي وقعتها حكومة فائز السراج مع أنقرة قالت المنقوش إنها "اتفاقية تحتاج إلى تسجيل لدى الأمم المتحدة، ومتى جرى تفعيلها ستجد لها مجالا للتنفيذ"، لافتة إلى "عدم مناقشتها خلال اجتماع اليوم لأن فيها شقا فنيا لم يجر مناقشته".

ويزور وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ليبيا برفقة عدد من الوزراء، وقال في تغريدة على "تويتر": "نحن هنا لتأكيد دعمنا لليبيا والشعب الليبي".

* راجع أيضا

مذكرة تفاهم جديدة مع تركيا حول النفط والغاز تثير تجاذبات ليبية

مصر واليونان ترفضان مذكرتي تفاهم الدبيبة وتركيا بملف الطاقة والغاز

 

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل