أهم الأخبار

وفاة رائدة مشروع التنمية الريفية في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2022/08/08 على الساعة 21:33

ليبيا المستقبل (بوابة الوسط): توفيت اليوم الإثنين رائدة مشروع التنمية الريفية في ليبيا، السيدة عائشة زريق، بعد معاناة طويلة مع المرض عن عمر ناهز الثلاثة والسبعين عامًا، وهي من مواليد مدينة بنغازي سنة 1949، حيث درست في مدرسة الأميرة، وأثبتت تفوقها فكانت الأولى على ولاية برقة في الشهادة الابتدائية ودرست في معهد المعلمات ونشطت في العمل الأهلي، حيث شغلت منصب المدير التنفيذي لجمعية النهضة النسائية ببنغازي.

ونعى ناشطون بمؤسسات المجتمع المدني وكتاب ومثقفون الراحلة السيدة عائشة زريق، حيث كتبت الباحثة الليبية فاطمة غندور: «فقدت ليبيا اليوم سيدة تقدمية عظيمة، عائشة زريق هي رائدة مشروع التنمية الريفية، ملكت سيرة نهضوية لنموذج فعال، عاركت في ميدان العمل وعلى الأرض لأجل مكانة للمرأة الريفية، لم تكن يومًا بمكتب فاخر، ولا تنطعت بشهادة لم تملكها، ملكت المشروع والخارطة، وحققت الكثير وكان له شهوده.. قابلتها عام 2008 (كتابي نساء خارج العزلة)، لأجل توثيق تاريخها وتواصلت علاقتنا وسؤالي عنها. صوتها المشبع دومًا بتطلعات لليبيا. تحدثني عنها واثقة، وجملتها: ما على الله بعيد يا فطومة.. قلبي حزين. عزائي في فقدها لكل أبنائها، وروحها ترفرف إلى جنة الخلد». 

وقالت فاطمة غندور، لـ«بوابة الوسط»، الإثنين: «تعتبر عائشة زريق رائدة التنمية الريفية، كنموذج مفارق في وعيها المبكر، ولامرأة قاربت واقع العمل في الأرياف، نزلت على الأرض، تتنقل وتتابع واقعًا معيشًا لشريحة هشة، كانت المعلمة، والمرشدة الزراعية، والإخصائية الاجتماعية، والمدبرة الاقتصادية، والإعلامية في آن لفتيات صغيرات لم يغادرن بيوتهن لضعف إمكانات أسرهن»، مضيفة: «قابلتها لأول مرة في بيتها لأدوِّن بعضًا من سيرتها، كانت في سِنى تقاعدها، وبادرتني بعد ترحاب عامر بالكلمات الجميلة، وابتسامتها المشرقة، استرجعتْ فيها حكايات عن طفولتها، ودراستها، ومعلماتها، وأرياف نزلت بها، وخارطة عمل انتهجتها، بل وفلسفة حياة عملت وفقها، وفى ظني أنها ونماذج أخرى من جيلها، جيل النهضة النسوية الليبية، عملن وفق مشروع ترسمن خطواته، ليس منشدة فقط فك الأمية، وتخريج معلمات، بل ليكون جامعًا وعلى مدى طويل بين العمل الأهلي، والمدني، والإعلامي». 

وأشارت فاطمة غندور إلى أن عائشة زريق «تطوعت لتقديم برنامج عن الثقافة الغذائية، وفقرة الاقتصاد المنزلي مع أول مذيعة راديو، الرائدة حميدة بن عامر، وشجعتهما المناضلة النسوية حميدة العنيزي، قدوتها وملهمتها التي دفعت بها في توقيت حماسة وموقف الليبيين الداعم للثورة الجزائرية، بأن تقوم بدور فدائية جزائرية، ابنة لعائلة فُقدت أثناء غارة لطائرات المحتل الفرنسي، وقد كتب النص (الفجر الجديد) للراديو الأستاذ حامد العبيدي».

الوسط الليبية، 08 أغسطس 2022

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل