أهم الأخبار

قوات "القيادة العامة" تعلن تأييدها المطالب الشعبية.. وتدعو إلي حراك سلمي

ليبيا المستقبل | 2022/07/03 على الساعة 00:48

ليبيا المستقبل: قالت قوات "القيادة العامة"، إن الحراك الشعبي الذي تشهده ليبيا، يعبر عن مطالبه المشروعة في ظل تفاقم الأزمة الليبية، وانغلاق الأفق وتدني المستوى الخدمي والمعيشي للمواطن.

وأعلنت "القيادة العامة"، في بيان رسمي، السبت، وقوفها التام مع الإرادة الشعبية، وتأييدها لمطالب المواطنين، انطلاقا من دورها في حماية الأمن القومي للبلاد، وحرصا منها على رعاية الشعب وحماية استقراره، الذي انتزعه بعد معركة طويلة مع الإرهاب.

وأكدت أنها لن تخذل الشعب، ولن تتركه عرضة للابتزاز والعبث، وأنها عند وعدها له بحمايته متى اختار خارطته للخلاص والعبور نحو مستقبل يسوده الاستقرار والسلام والرخاء.

ودعت قوات "القيادة العامة" للشعب الليبي إلى حراك مدني سلمي منظم لوضع خارطة لطريق الخلاص من الواقع المرير، والعبث القائم، والتوجه نحو بناء الدولة المدنية بإرادته الحرة دون نيابة أو وصاية من أحد

وأكدت على أنها ستتخذ الإجراءات الواجبة لصيانة استقرار القرار الليبي، إذا ما حاول أي طرف الانفراد به تماشيا مع أي إرادة خارجية تسعى لفرض مشاريعها وقرارها على الليبيين.

وخرجت تظاهرات في عدة مدن منها طرابلس وطبرق وسبها أمس اعتراضًا على الأوضاع السياسية والمعيشية. فيما شهدت بعض الاحتجاجات أعمال عنف، إذ جرى إضرام النيران في مقر مجلس النواب في طبرق، وحرق مبنى مراقبة الخدمات المالية في سبها. وطالب المحتجون برحيل جميع الأجسام السياسية.

بدوره، قال المجلس الرئاسي في بيان، إنه في حالة انعقاد مستمر ودائم حتى تتحقق إرادة الليبيين في التغيير، وإنتاج سلطة منتخبة يرضى عنها الليبيون.

*راجع أيضا:

متظاهرون يحرقون مبنى مجلس النواب بطبرق ويعبثون بمحتوياته

مصراتة.. المئات يتظاهرون ويضرمون النار أمام المجلس البلدي

طرابلس.. احتجاجات ضد الأزمة السياسية والوضع المعيشي

الاحتجاجات تتواصل في سبها والبيضاء ومدن أخرى

الدبيبة: على جميع الأجسام الرحيل بما فيها الحكومة

مظاهرات "حراك بالتريس الشبابي": تفاصيل يوم استثنائي في ليبيا

- مصراتة: محتجون يغلقون مقر المجلس البلدي

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل