أهم الأخبار

قفزة قياسية في أسعار السماد في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2022/06/25 على الساعة 18:50

ليبيا المستقبل (أحمد الخميسي – العربي الجديد): قفزت أسعار سماد اليوريا في ليبيا إلى 8 أضعاف عما كانت عليه العام الماضي. وقال عدد من المزارعين لـ"العربي الجديد" إن سعر القنطار وصل في السوق المحلي إلى 700 دينار أو ما يعادل 145.8 دولاراً. وأكد المزارع هاشم فضيلا من المنطقة الجنوبية في ليبيا أن سعر قنطار اليوريا ليس في متناول المزارعين، لافتاً إلى أنه لم يكن يتعدى 60 إلى 90 ديناراً منذ عام ومن دون دعم الحكومة.

وأوضح أن الارتفاع طرأ على السلعة خلال الأشهر الخمسة الأخيرة من العام الحالي نتيجة الأزمة الأوكرانية. وقال أستاذ الاقتصاد الزراعي بالجامعات الليبية على بن طاهر، في تصريحات لـ"العربي الجديد"، إن كميات سماد اليوريا محدودة في السوق وسط الطلب المتزايد على السلعة، موضحا أن هناك مضاربات وتهريباً إلى الخارج، وإن لم تتدخل الدولة بشأن إعادة الدعم لو بشكل جزئي، فإن الأسعار سوف ترتفع مرة أخرى.

وأضاف أن ارتفاع أسعار اليوريا سببه شح الإمدادات العالمية مع ارتفاع تكلفة الإنتاج نتيجة الحرب الروسية على أوكرانيا، فضلا عن أن الإنتاج المحلي لا يكفي الحاجة المحلية أساساً. وتخوف من أن يقود ارتفاع أسعار السماد إلى صعود أسعار المنتجات الزراعية، وسط الأمن الغذائي الهش الذي تعاني منه ليبيا في ظل الصراع السياسي القائم.

ومع ارتفاع وتيرة التهريب إلى الخارج، أمرت النيابة العامة بحبس ثلاثة أعضاء من لجنة توزيع سماد اليوريا، بعد اتهامهم بتزوير مستندات خاصة بالمزارعين لتحقيق منافع غير مشروعة. من جهته، أكد المهندس الزراعي عبد السلام الصغير لـ"العربي الجديد" أنه لا يوجد دعم للسلعة، والموجود في السوق كميات قليلة نتيجة المضاربة في الأسواق التجارية والأزمة الأوكرانية.

وقال إنه قبل عام 2010، كانت هناك جمعيات للمزارعين تقوم ببيع القنطار بسعر رمزي يصل في أغلب الأحيان إلى 10 دنانير، ولكن الآن أي تكاليف إضافية على السلعة يدفع ثمنها المستهلك. وكانت هيئة الحبوب تقوم ببيع البذور للفلاحين بسعر مدعوم بحوالي 50 في المائة من قيمة التكلفة، وعادة ما يحتفظ صندوق موازنة الأسعار بنحو 136 ألف طن احتياطي من الإنتاج، ولكن الصندوق قُلّص دوره وأصبح لا يحتفظ بشيء، والحكومة لم تقم بشراء محصول الفلاحين.

وكانت ليبيا تدعم الأسمدة واليوريا بقيمة 5 ملايين دولار، لكن الدعم توقف منذ عام 2015. وتزود "الشركة الليبية للأسمدة" الحكومية الأسواق المحلية باليوريا والأمونيا، ويبلغ إنتاج الشركة 900 ألف طن من اليوريا و700 ألف طن من الأمونيا سَنَوِيًّا.

العربي الجديد، 25/6/2022

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل