أهم الأخبار

"شركة البريقة" تعلن حصيلة خسائر اشتعال شاحنة بنزين بمحطة الرحبة ببنغازي

ليبيا المستقبل | 2022/05/24 على الساعة 22:48

ليبيا المستقبل: أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط، حصيلة الخسائر الناتجة عن الحريق الذي اندلع في شاحنة محملة بالبنزين في إحدى محطات الوقود بمدينة بنغازي، صباح اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى مشاركة ثلاث جهات في عمليات السيطرة وإخماد الحريق الذي شب بالشاحنة ومحطة الوقود وعدد من السيارات بموقع الحادث.

وقالت الشركة إن شاحنة محملة بالبنزين تابعة للجمعية الأهلية لنقل الوقود شب بها حريق هائل على تمام الساعة ثامنة صباحًا أثناء عمليات تزويد محطة "الرحبة" رقم 422 التابعة لشركة "ليبيا نفط" بما يقارب 40 ألف لتر من الوقود، و فق بيان للشركة عبر صفحتها بموقع "فيسبوك".

وأضافت شركة البريقة أن عناصر هيئة السلامة الوطنية وعناصر الإطفاء التابعين لها تمكنوا من السيطرة على الموقف وإخماد الحريق الذي شب بالشاحنة فور وصولهم إلى موقع الحادث على تمام الساعة الثامنة والنصف رغم بعد المسافة بين الموقع ومقر الإطفاء بمستودع رأس المنقار.

وأكدت الشركة "توجيه فرقة إطفاء تابعة لها من قبل رجال هيئة السلامة الوطنية لعمليات إطفاء الشاحنة التي انطلق بها السائق خارج المحطة"، موضحة أن "عمليات السيطرة والإطفاء تمت لثلاث جولات على التوالي وبوقت قياسي".

وأشارت الشركة إلي أن عناصر هيئة السلامة الوطنية تولوا عمليات إخماد المحطة، فيما تولى عناصر الإطفاء التابعون لشركة الخليج العربي للنفط عمليات إخماد النيران بسيارات المواطنين التي بلغت 10 سيارات.

وأكدت شركة البريقة أن "الحادث لم يسجل أي إصابات بشرية غير الطفيفة منها"، مشيرة إلى "تسجيل أضرار جسيمة بالمحطة ومضخاتها وتلف كامل بالشاحنة والمقطورة وسيارات المواطنين التي احترقت بسبب تطاير الوقود الملتهب من الشاحنة التي انطلقت بسرعة في شوارع المنطقة".

واختتمت الشركة البيان بالإشادة والثناء والشكر لكافة السواعد الوطنية المشاركين بعمليات الإنقاذ والسيطرة وإخماد الحريق، الذي كان قد يتسبب بكارثة بكل المقاييس لولا عناية الله وسواعد الرجال المخلصين.

شجاعة شاب ليبي

حظي الشاب الليبي عبدالله المجبري الذي خاطر بحياته لإنقاذ مدينة بنغازي بإشادة المواطنين والمسؤولين. الشاب الذي تم تداول صورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يخاطر بحياته وقاد الشاحنة والنيران تشتعل فيها، خارج محطة وقود المالطي في بنغازي، ليجنب المدينة كارثة حقيقية.

وتداول نشطاء صور سائق شاحنة الوقود عبدالله المجبري، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع مقاطع فيديو تظهر شجاعته خلال إبعاده الشاحنة عن المحطة.

وفي فيديو له، روى المجبري تفاصيل الواقعة قائلًا إنه دخل بشاحنته إلى محطة الوقود لتفريغ حمولتها في ظل التزامه بجميع إجراءات السلامة. وأضاف أنه بعد عشر دقائق من تفريغ الوقود، اشتعلت النيران فجأة من الخزانات، ربما بسبب الضغط لا أعلم على وجه الدقة.

وتابع: "أول إجراء فعلته ركضت باتجاه المحابس لإغلاقها حتى لا تشتعل بها النيران، وهناك 4 خزانات بالأسفل لو اشتعلت بها النيران ستكون كارثة، وبعدها استقللت الشاحنة وأخرجتها من المحطة خوفًا على الأهالي، فهناك مدرسة بجوارها بالإضافة إلى أن المنطقة مزدحمة.

وأردف قائلاً: "قدت الشاحنة خارج المحطة بحثًا عن مكان خالٍ حتى توقفت بعد أن احترقت الإطارات الواحد تلو الآخر، فقفزت منها والحمد لله على كل حال".

وتمكن رجال الإطفاء من إخماد حريق الشاحنة والمحطة، وإطفاء النيران التي طالت سيارات متوقفة في مكان الواقعة، وأنقذ الموقف وخسر شاحنته، بعد أن أوصلها إلى منطقة غير مكتظة بالسكان. وتواصلت الإشادات بالمجبري، وسط مطالبات بتكريمه وتعويضه على خسارة شاحنة.

قدم روحه على أكفه

من جانبه قدم رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، تحية لسائق شاحنة الوقود، التي احترقت صباح اليوم الثلاثاء بالقرب من إحدى محطات الوقود في بنغازي، عبد الله المجبري.

وأضاف المنفي بحسب المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي أن المجبري "قدم روحه على أكفه من أجل حماية المواطنين، وتجنيب الممتلكات العامة والخاصة وقوع كارثة عظيمة، وقدم درساً بليغاً في التضحية والفداء".

وشدد المنفي أن "إنقاذ حياة الناس والحفاظ على أرواحهم، مهمة إنسانية لا يقدر عليها إلا من آمن بمبادئ الإيثار وقيم المواطنة".

راجع أيضا

بنغازي: سائق شاحنة وقود ينقذ منطقة الفويهات من كارثة

 

 

 

 

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل