أهم الأخبار

الأمم المتحدة "منزعجة" من الاعتداءات الإسرائيلية على جنازة شيرين أبو عاقلة

ليبيا المستقبل | 2022/05/14 على الساعة 01:46

 

ليبيا المستقبل: عبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، عن "انزعاجه الشديد" من تصرّف "بعض عناصر الشرطة" الإسرائيلية خارج مستشفى القديس يوسف في القدس الشرقية لدى إخراج نعش الصحفية شيرين أبو عاقلة، بحسب ما قال متحدث باسمه.

وأوضح فرحان حق، المتحدث باسم غوتيريش، أن انزعاج الأمين العام للأمم المتحدة يتعلق أيضا بـ"المواجهات بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينيين المحتشدين في مستشفى القديس يوسف"، وفق وكالات الأنباء.

وأضاف أن غوتيريش "يُواصل الدعوة إلى احترام حقوق الإنسان الأساسية، بما فيها حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي".

واندلعت مواجهات بعد ظهر الجمعة، لدى إخراج نعش الصحفية الفلسطينية من المستشفى، عندما عمدت الشرطة الإسرائيلية إلى تفريق الفلسطينيين خارج مستشفى القديس يوسف. وأظهرت مشاهد بثتها قنوات التلفزيون المحلية التابوت وهو يوشك على السقوط أرضا.

وشيّع الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني، الجمعة، جثمان الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة إلى مثواها الأخير في مقبرة جبل صهيون جنوب القدس المحتلة. وردد المشاركون في التشييع، الهتافات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وجريمة اغتيال الشهيدة أبو عاقلة، رافعين الأعلام الفلسطينية.

اعتداء قوات الاحتلال

وأصيب العشرات من المشاركين بالاختناق وبعض الرضوض والكسور، إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي، على موكب تشييع جنازة الشهيدة الزميلة شيرين أبو عاقلة، ومنعت إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة سيرا على الأقدام، وهددت باختطاف الجثمان، عقب انطلاق مسيرة حاشدة رفع فيها العلم الفلسطيني، في باحات المستشفى.

واضطر المشيعون لإعادة إدخال جثمان أبو عاقلة إلى المستشفى بعد اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة التشييع والتهديد باختطاف الجثمان، وإطلاقها قنابل الصوت والمياه العادمة تجاه المشاركين، والاعتداء عليهم بالضرب بالهراوات، والتي أدت إلى إصابة العشرات منهم.

وأصر المشيعون على إخراج جثمان الشهيدة أبو عاقلة من المستشفى محمولا على الأكتاف، حيث جابوا أزقة البلدة القديمة وصولا إلى كنيسة الروم الكاثوليك، حيث أقيمت الصلاة على روحها، قبل أن ينقل جثمانها إلى مقبرة جبل صهيون، ليوارى الثرى هناك.

ومنعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الشبان من تعليق لافتات وصور الشهيدة شيرين أبو عاقلة، أمام كنيسة الروم الكاثوليك، تندد بجريمة اغتيالها واحتجزت بعضهم.

 وكانت الصحفية شيرين أبو عاقلة ارتقت صباح الأربعاء، برصاص جيش الاحتلال، أثناء تغطيتها العدوان على مخيم جنين، كما أصيب خلالها الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر. وجرت مراسم وداع رسمية شعبية في محافظتي جنين ونابلس، وسط حالة من الحزن والغضب، على جريمة الاحتلال.

وفي رام الله، أقيمت مراسم وداع مهيبة للشهيدة أبو عاقلة، في مقر الرئاسة، بمشاركة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الذي قرر منح الراحلة وسام نجمة القدس. ولاقت جريمة اغتيال الاحتلال الإسرائيلي لمراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة تنديدا محليا وعربيا ودوليا واسعا.

راجع أيضا

استشهاد شيرين أبو عاقلة مراسلة "الجزيرة" برصاص الاحتلال الإسرائيلي

نايدس والجامعة العربية يدعوان إلى التحقيق في استشهاد "أبوعاقلة"

إبراهيم محمد الهنقاري: شيرين أبو عاقلة.. شهيدة الحق في فلسطين

الفلسطينيون يشيعون شيرين أبو عاقلة وتحركات لإحالة التحقيق لـ"الجنائية الدولية"

الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يدينان مقتل شيرين أبو عاقلة ويطالبان بتحقيق مستقل

الأمم المتحدة تطلب بتحقيق مستقل في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

بدء تشييع جثمان أبوعاقلة وسط توعد عباس باللجوء فوراً إلى الجنائية الدولية

الاتحاد الأوروبي يندد باستخدام إسرائيل القوة خلال جنازة شيرين أبو عاقلة

- بايدن يدعو لفتح تحقيق حول اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل