أهم الأخبار

نادي الهلال ردًا على وزير الرياضة : الدولة لم تدعمنا بدرهم واحد

ليبيا المستقبل | 2022/01/27 على الساعة 20:47

ليبيا المستقبل: أكد نادي الهلال أن الدولة لم تدعمه بدرهم واحد، وذلك ردًا على تصريحات وزير الرياضة عبد الشفيع الجويفي الأخيرة حول دعم الحكومة للنادي لإعادة منشآته التي تم تدمير جزء منها بسبب القتال الذي دار في السنوات الماضية.

وأصدر الهلال بيانا رسميا جاء نصه كالتالي: "تابعت إدارة نادي الهلال الرياضي تصريحات معالي وزير الرياضة بحكومة الوحدة الوطنية عبدالشفيع الجويفي والتي أجاب عن سؤال بخصوص إعمار ناديي الهلال والتحدي بعد الدمار الكامل الذي حدث للناديين بسبب الحرب، حيث أجاب معالي الوزير بأن نادي الهلال الرياضي يمتلك بدل الملعب اثنين".

وأضاف البيان:  "عليه نود توضيح التالي: الملعب الرئيسي للنادي ملعب المرحوم مصطفى بوستة تم تعشيبه وصيانته بالكامل بعد انتهاء الاشتباكات على حساب إدارة النادي دون أي دعم من الدولة بأي درهم.

الملعب الجانبي للنادي ملعب المرحوم عبدالله كويري تم تعشيبه بالعشب الصناعي بفضل معالي رئيس هيأة الشباب والرياضة السابق د. بشير القنطري سنة 2019، والذي لا يفوتنا أن نقدم له جزيل الشكر والتقدير على وقوفه مع النادي واستجابته لمطلب تعشيب الملعب".

وتابع البيان: "كما أن باقي مرافق النادي التي تدمرت بشكل كامل بسبب الحرب تمت صيانتها أو إعادة بناءها على حساب النادي أو من تبرعات عشاق الهلال ومحبيه من رجال أعمال. وفي الختام فإننا نتضامن مع شقيقنا نادي التحدي الرياضي المتضرر الأكبر في الرياضة الليبية والذي تدمرت بنيته التحتية بالكامل جراء الحرب ولم تقف معه الدولة على الإطلاق حتى الان".

ولاحقا أصدر الهلال بيانا شارحًا للبيان الأول، جاء نصه كالتالي: " نظراً لوقوع النادي في منطقة اشتباكات إبتداءً من شهر أكتوبر 2014 مما اضطرنا للنزوح خارجه طيلة أربع سنوات، وعندما رجعنا إلى مقرنا التاريخي لم نجد سوى الخراب للأسف. كل منشآت النادي وملاعبه وقاعاته قد تعرضت للدمار الشديد ومقر الإدارة تعرض للسلب والنهب مما تسبب لنا في خسائر مادية جسيمة قدرها الخبير الحسابي بمبلغ يتجاوز الخمسة ملايين دينار".

وأضاف البيان الصاني لمادي الهلال: "ورغم طرقنا لأبواب عدة لم نتحصل على أي دعم يساعدنا في إعادة بناء منشآتنا، مما اضطرنا إلى الإعتماد على السلف والتبرعات حتى يتمكن أبناؤنا من العودة مجدداً لمقرنا التاريخي .

وعودةً على فترة النزوح التي كبلتنا بمصاريف هائلة ورغمًا عن هذا فإننا تمكنا من إعداد فرق رياضية متميزة التي أثبتت بأنه من رحم المعاناة يولد الرجال وتوجنا تضحيتنا بالوصول إلى نهائي كأس ليبيا لكرة القدم مرتين متتاليتين.

كما وصلنا لنهائي الدوري الليبي لكرة اليد ونهائي كأس ليبيا لكرة اليد ناهيك عن وصولنا إلى الدور النهائي لكأس ليبيا للكرة الطائرة".

وختم البيان بالقول: "ونتيجة لنتائجنا فقد ترشحنا لبطولة شمال افريقيا للأندية لكرة القدم 2015 وكأس الاتحاد الإفريقي 2017، والبطولة العربية للكرة الطائرة 2020. طوال تلك الفترة كنا نناشد الدولة بالوقوف معنا إلا أننا لم نسمع سوى صدى أصوات الأبواب المغلقة في وجوهنا. سيادة وزير الرياضة نحن فعلاً ناديٍ جميل ونمتلك بدل الملعب اثنين ولكن كل هذا بفضل رجال الهلال المخلصين وجماهيره الوفية".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل