أهم الأخبار

مسؤولة أوروبية: تشكيل حكومة جديدة يعني تأجيلا جديدا للانتخابات بعد يونيو المقبل

ليبيا المستقبل | 2022/01/24 على الساعة 09:44

ليبيا المستقبل: قالت ممثلة الاتحاد الأوروبي لمنطقة الساحل الإفريقي إيمانويلا ديل ري، إن الانتخابات في ليبيا المقررة في ديسمبر الماضي تأجلت لأنها لم تكن معدَّة بشكل صحيح.

ورجحت ديل ري، في تصريحات لصحيفة "إل فاتو كوتيديانو" الإيطالية، أمس الأحد، حدوث، خلال الأيام الخمسة عشر المقبلة، بعد الجلسة البرلمانية التي سيترأسها عقيلة صالح، واحد من سيناريوهين اثنين، إما التوجه نحو تشكيل حكومة جديدة يترأسها فتحي باشاغا أو غيره أو بقاء الحكومة الحالية برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وشددت المسؤولة الأوروبية على دعم الأطراف التي تؤمن بالانتخابات للمحافظة على إجرائها، مشيرة إلى أن المرحلة الانتقالية تشمل خيارات منها الاحتفاظ بحكومة الدبيبة لمواكبة العملية الانتخابية. 

ولفتت إلى أنه في حال تقرر تشكيل حكومة انتقالية جديدة فيمكن أن يعني ذلك تأجيلا جديدا للانتخابات بعد يونيو المقبل، مؤكدة على ضرورة معالجة قضيتين أساسيين وهما الدستور وقانون الانتخابات. 

وقالت ديل ري إنه من الضروري تجنب النظام الرئاسي على وجه التحديد لأن ليبيا مجزأة للغاية وشهدت صراعات على السلطة سابقا، متوقعة إمكانية وجود تقاسم للسلطة في مرحلة ما، وتحقيق لمعادلة توازن، مع أن هذا ليس أمرا سهلا، وفق تعبيرها.

كما أشارت إلى ضرورة التأكد من أن الحكومة التي ستأتي بالانتخابات ستكون حكومة وحدة وطنية قادرة على إعادة الاعتبار لسكان الجنوب الذين يعتبرون أنفسهم مهمشين من السلطة المركزية. 

وبشأن التدخلات الأجنبية، أوضحت المسؤولة الأوروبية، أن مسألة وجود لاعبين دوليين آخرين، مثل تركيا وروسيا، لها أهميتها الخاصة، لكن هذه ليست المشكلة بقدر ما هي إيجاد تقارب في المصالح، حسب قولها. 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل