أهم الأخبار

مؤلف كتاب "ظل القذافي": خرائط الطريق في ليبيا غير مجدية بدون حكومة شرعية مؤيدة من القبائل

ليبيا المستقبل | 2022/01/23 على الساعة 11:44

ليبيا المستقبل:  قال ليوناردو بيلودي، كبير مستشاري هيئة الاستثمار الليبية ومؤلف كتاب "ظل القذافي" إنه إلا أن يتم تشكيل حكومة في ليبيا مكتملة الشرعية ومعترف بها من مختلف القبائل و"غرف التحكم"، سيكون مصير الجهود المبذولة لتوحيد البلاد الفشل.

ونوه الكاتب الايطالي بأن وضع الحوار السياسي في ليبيا جيد على ما يبدو على الأقل في الوقت الحالي على الرغم من تأجيل انتخابات 24 ديسمبر، مشيرا إلى أن كل الفاعلين السياسيين والدوليين الرئيسيين بصدد إجراء مباحثات، كما عاد إنتاج النفط إلى التدفق ولازال اتفاق وقف إطلاق النار صامدا.

وأشار بيلودي، في مقابلة مع وكالة "نوفا" الإيطالية، إلى انه هناك أيضًا ترقب كبير لخارطة الطريق الجديدة التي ستصدر عن برلمان طبرق في 25 أو 27 يناير، مؤكدا بأن النقاط الرئيسية الثلاث لما يجب أن تكون عليه الخارطة السياسية الليبية الجديدة تتمثل في مسار دستوري، مصالحة وطنية ، مسألة تشكيل حكومة جديدة وهي عوامل ستعتمد عليها الانتخابات.

ويرى بيلودي بأن "تخمين مسار ليبيا يشبه التنبؤ بسعر النفط خصوصا وأنه لا أحد يستطيع أن يفعل ذلك وأي توقعات يمكن أن تكون خاطئة، النقطة الأساسية هي أنه لا يزال هناك بعض التدخل الأجنبي والتنافس الكبير بين برقة وطرابلس".

وبحسب الكاتب الايطالي، "لم تشعر غرف التحكم والقبائل المختلفة بأنها جزء من الحكومات المتعاقبة في ليبيا في السنوات الأخيرة" لافتا الى أنه "طالما أنه لا يوجد هيكل حكومي تشعر القبائل الليبية بأنه يمثلها، يبدو لي أن كل هذه الجهود تذهب سدى ".

في غضون ذلك، انتهت ولاية بعثة الأمم المتحدة في ليبيا وهي حاليًا بلا قيادة وذلك على اثر استقالة المبعوث الأممي السابق يان كوبيش من منصبه قبل أسابيع قليلة من موعد الانتخابات.

على اثر ذلك، وقع تعيين الدبلوماسية الأمريكية ستيفاني ويليامز مستشارة خاصة للأمين العام لذلك يتساءل الكثيرون الآن عن مستقبل بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، وفق الوكالة الايطالية.

وفي هذا السياق، ذكر بيلودي أن "أمين عام مشهور للأمم المتحدة صرح أن دور المنظمة الأممية ليس مساعدة الدول دخول الجنة ولكن لمنعها من الذهاب إلى الجحيم".

وأكد بالقول "إنني أرى أن موقف مختلف الفاعلين الدوليين وخاصة موقف الأمم المتحدة بمثابة دور مفيد وضروري في بعض الأحيان حتى لا يتفاقم الوضع"، لافتا إلى "هناك حاجة إلى جهد دولي، لكن هذا غالبًا ما يثير الغيرة الوطنية للمجموعات القبلية المختلفة، هذه معضلة ليبيا الكبرى، مبعوثو الأمم المتحدة مفيدون، لكن في بعض الأحيان يعتبرهم السكان تدخلاً ويعزز الانطباع بأن خريطة الطريق مفروضة من الخارج وهو ما يشكل عقبة".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل