أهم الأخبار

وزير خارجية فرنسا يزور الجزائر لأول مرة بعد الأزمة الأخيرة بين البلدين

ليبيا المستقبل | 2021/12/08 على الساعة 13:15

ليبيا المستقبل: يحل وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الأربعاء، في الجزائر، في زيارة عمل هي الأولى من نوعها بعد الأزمة الأخيرة بين البلدين، التي فجرتها تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية، في بيان لها، إن زيارة وزير الخارجية الفرنسي للجزائر ستتناول ملف الأزمة بين الجزائر وفرنسا. كما سيكون ملف تقييم العلاقات الثنائية والتأشيرة وتصريحات ماكرون أهم محاور الزيارة.

ولفتت إلى أن رئيس الدبلوماسية الفرنسية سيستقبله رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وسيجري مباحثات مع نظيره الجزائري رمطان العمامرة.

في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قال وزير الخارجية الفرنسي إيف لودريان، إن "فرنسا تطمح إلى إقامة علاقة "ثقة" و"شراكة طموحة" مع الجزائر تتجاوز ما وصفه "جروحا" متعلقة بالذاكرة "قد تعود للظهور أحيانا".

وأوضح لودريان: "لدينا روابط راسخة في التاريخ، نتمنى أن تكون الشراكة الفرنسية- الجزائرية طموحة"، مضيفا: "من المنطقي أن تعود جروح الذاكرة للظهور، لكن ينبغي تجاوز ذلك لاستعادة علاقة الثقة"، مشيرا إلى أنه "حصل سوء فهم من وقت لآخر لكن ذلك لا يقلل من الأهمية التي نوليها للعلاقات بين بلدينا".

وأشار إلى أنه "يجب المحافظة على هذا الرابط القائم على احترام السيادة والإرادة المشتركة على تجاوز الخلافات للعودة إلى علاقة هادئة".

يذكر أن الأزمة الفرنسية الجزائرية، تسبب فيها ماكرون بتصريحات اتهم فيها النظام "السياسي العسكري" بالحفاظ على "ريع تذكاري" لحرب الاستقلال وتساءل عن وجود "أمة جزائرية" قبل الاستعمار الفرنسي.

كلمات مفاتيح : فرنسا، الجزائر،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل