أهم الأخبار

منظمات إعلامية تدين تأخر"الخارجية" في منح التراخيص للإعلام الأجنبي لتغطية الانتخابات

ليبيا المستقبل | 2021/12/06 على الساعة 09:30

ليبيا المستقبل: أدانت أربع منظمات تأخر إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية في إصدار الموافقات لممثلي وسائل الإعلام الأجنبية لتغطية الانتخابات المرتقبة، واعتبرت ذلك تهديدًا لنزاهتها وحياديتها.

وقالت المنظمة الليبية للإعلام المستقل (لوفيم)، المركز الليبي لحرية الصحافة، شبكة أصوات للإعلام، والمؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية (ليفيج)، في بيان مشترك، إنها تلقت عدة شكاوى بخصوص تعمد التأخير في إصدار الموافقات اللازمة خلال آجال مناسبة لتغطية الانتخابات المقبلة في 24 ديسمبر 2021، مما يعد انتهاكًا غير مبرر لحق الصحافة في تغطية الانتخابات، الأمر الذي يحرم المواطنين من الحصول على التغطية الإخبارية من مؤسسات إعلامية مختلفة.

وقال البيان نقلا عن أحد الصحفيين، إن عددًا من مراسلي المؤسسات الإعلامية الأجنبية المعتمدة في ليبيا تقدموا بطلب للحصول على الموافقة لتغطية الانتخابات منذ شهر أكتوبر الماضي، وبالرغم من ذلك لم يحصلوا على رد حتى الثالث من ديسمبر الجاري.

ولفت البيان إلى دور وسائل الإعلام المحلية والدولية، في تغطية الانتخابات، وكشف أيِّ انتهاكات أو عوائق تواجهها، لافتة إلى وجود عدد قليل من ممثلي المؤسسات الإعلامية الأجنبية، وأغلبهم في العاصمة طرابلس، وأن عدم السماح لهذه المؤسسات بالعمل على تغطية الانتخابات سيشكل خطرًا على نزاهتها.

ودعت المنظمات الأربعة رئاسة حكومة الوحدة الوطنية ووزارة الخارجية الليبية للعمل سريعًا على إيجاد حل لهذه المشكلة المتكررة من إدارة الإعلام الخارجي وتسهيل عمل الصحفيين، حسب وكالة الأنباء الليبية.

يذكر أن المفوضية العليا للانتخابات، أعلنت في 1 نوفمبر الماضي،عن بدء تلقي طلبات التسجيل والاعتماد للراغبين في تغطية الانتخابات القادمة أمام وسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

وطلبت وقتها الراغبين في التقديم مراسلة إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي للحصول على الموافقات اللازمة، ومنح التأشيرات لممثلي الصحف الخارجية لدخول البلاد.

نص البيان

"تأخر إدارة الإعلام الخارجي في إصدار الموافقات لممثلي وسائل الإعلام

الأجنبية في ليبيا لتغطية الانتخابات هو تهديد لنزاهتها وحياديتها"

تدين المنظمات الموقعة أدناه التأخير غير المبرر من إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية في إصدار الموافقات اللازمة لممثلي وسائل الإعلام الأجنبية الراغبة في تغطية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية خلال الأسابيع المقبلة.

لقد تابعنا عدة شكاوى وصلت إلينا بخصوص تعمد التأخير في إصدار الموافقات اللازمة خلال آجال مناسبة لتغطية الانتخابات المقبلة في 24 ديسمبر 2021 مما يعد انتهاكا غير مبرر لحق الصحافة في تغطية الانتخابات، الأمر الذي يحرم المواطنين من الحصول على التغطية الإخبارية من مؤسسات إعلامية مختلفة.

وقال أحد الصحفيين إن عددا من مراسلي المؤسسات الإعلامية الأجنبية المعتمدة في ليبيا تقدموا بطلب للحصول على الموافقة لتغطية الانتخابات منذ شهر أكتوبر الماضي، وبالرغم من ذلك لم يتحصلوا على رد حتى الثالث من ديسمبر الجاري .

وحيث أن دور وسائل الإعلام المحلية والدولية مهم لتغطية الانتخابات وكشف أي انتهاكات أو عوائق تواجهها، وحيث أنه لا يوجد إلا عدد بسيط من ممثلي المؤسسات الإعلامية الأجنبية المتواجد أغلبهم في العاصمة طرابلس وأن عدم السماح لهذه المؤسسات بالعمل على تغطية الانتخابات سيشكل خطرا على نزاهتها، ولذا تدعو المنظمات الموقعة أدناه رئاسة حكومة الوحدة الوطنية ووزارة الخارجية الليبية للعمل سريعا على إيجاد حل لهذه المشكلة المتكررة من إدارة الإعلام الخارجي وتسهيل عمل الصحفيين.

المنظمات الموقعة 

1. المنظمة الليبية للإعلام المستقل (لوفيم)

2. المركز الليبي لحرية الصحافة 

3. شبكة أصوات للإعلام

4. المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية ( ليفيج)

طرابلس | 5 ديسمبر 2021

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل