أهم الأخبار

كنيسة بيزنطية عمرها أكثر من 1500 سنة تتعرض للتخريب

ليبيا المستقبل | 2021/12/03 على الساعة 17:21

ليبيا المستقبل (الكل): تحتوي منطقة الجبل الأخضر في الشرق الليبي على العديد من الآثار المسيحية والتي تعود للمسيحيين الذين سكنو ليبيا قبل آلاف السنين، والذين فرّو بحسب بعض المؤرخين بسبب الاضطهاد الذي مرو به من قبل الإمبراطورية الرومانية.

أحد هذه المباني هي كنيسة "برطلس" والتي تم بناؤها قبل 1500 عام، وترجع للعصر البيزنطي في القرن الثالث والرابع ميلادي، وهي تقع شمال مدينة شحات بين الأشجار والمزارع الخضراء هناك، وتشير بعض المصادر إلى أنها تعود إلى “مرقس الانجليلي” وهو “سمعان أرسطوبولس” الليبي الكنعاني والذي نشأ في ربوع ريف قورينا وكان من المثقفين، وتعتبر منطقة “أبرياتولس” مسقط رأسه والمسماة بقرية “برطلس” حاليا.

يعود الفضل في اكتشاف الآثار المسيحية في الجبل الأخضر إلى الأثري الليبي الكبير “داود الحلاق” الذي وًلد في قرية “صمبر” شمال شحات في العام 1942، واهتم بالثقافة والآثار وكتابة المؤلفات ماجعل من مؤلفاته عن الكهوف ومعلقات الجبل ومرقس وعمود السماء وغيرها مرجعيات مهمة ودراسات موثقة.

كنيسة برطلس” التاريخية والتي تحتاج لتشييد وصيانة لازالت تتعرض للانتهاك، حيث نشرت المنظمة الليبية للتراث صورا توضح قيام أحد المواطنين ببناء استراحة بجانب الكنيسة، في عمل يدل على عدم الإحساس بالمسؤولية الوطنية والتاريخية، وطالبت المنظمة المسؤولين والمواطنين بالحفاظ على الإرث الحضاري الذي يميّز ليبيا تاريخيا.

* نقلا عن قناة (الكل)

 

كلمات مفاتيح : الجبل الأخضر،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل