أهم الأخبار

عبده أباري: شروط إجراء انتخابات ديمقراطية وتوافقية في ليبيا لم تتحقّق بعد

ليبيا المستقبل | 2021/12/02 على الساعة 13:30

ليبيا المستقبل: شدد رئيس مجلس الأمن الدولي ومندوب النيجر الدائم لدى الأمم المتحدة،عبده أباري، على أن "شروط إجراء انتخابات حرّة وذات مصداقية وديمقراطية وتوافقية وتكون مدماكا أساسيا لعودة السلام والاستقرار إلى ليبيا، لم تتحقّق بعد".

وقال أباري خلال مؤتمر صحفي، عقد أمس الأربعاء، إن "المقاتلين الأجانب ما زالوا في ليبيا، وخط التماس ما زال في مكانه، ولم تحصل إعادة توحيد حقيقية للقوات العسكرية" في الجارة الشمالية لبلاده، لافتا إلى أنه يتحدّث بصفته سفيرا لدولة جارة لليبيا، لا رئيسا لمجلس الأمن الدولي.

 وقال في كلمة نقلتها "الجزيرة.نت" إن "هذه ليست وجهة نظر مجلس الأمن، بل تحليل نقوم به. الوضع ليس ناضجا بما فيه الكفاية، هو لم ينضج بما يكفي للسماح بإجراء انتخابات يمكن أن تؤدّي إلى استقرار وأمن دائمين في ليبيا".

وأكّد الدبلوماسي النيجري على أنّ بلاده لا تؤيد الموقف القائل إنّه "يجب الذهاب إلى الانتخابات مهما كان الثمن وبغضّ النظر عن نوعيتها".

ووفقا لأباري، فإنّه من أصل أكثر من 20 ألف مقاتل أجنبي -بين مرتزقة وعسكريين أجانب أكّدت الأمم المتحدة وجودهم في ليبيا- "هناك ما بين 11 ألف سوداني و12 ألفا" و"بضعة آلاف من دول في الساحل".

وأضاف "بصفتنا دولة مجاورة، نريد أن تجري عملية تسريح (هؤلاء المقاتلين) بتنسيق تامّ مع الدول المجاورة" التي يتحدّرون منها، متابعا: "لقد عانت النيجر والدول المجاورة كثيرا من تدمير هذا البلد (ليبيا)، خاصة بعد أن وقعت ترسانة ليبيا العسكرية في أيدي مجموعة من العصابات".

وحذر من أن الانتخابات "يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأوضاع بدلا من حلها. يحدث هذا غالبا في الدول الأفريقية، ولذا يجب أن نكون واضحين بشأن إجرائها والنتائج التي نسعى إليها".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل