أهم الأخبار

منظمة الهجرة: اعتراض 846 مهاجرًا قبالة سواحل ليبيا خلال أسبوع

ليبيا المستقبل | 2021/10/26 على الساعة 08:32

ليبيا المستقبل: أعلنت منظمة الهجرة الدولية، أمس الاثنين، أنه تم إنقاذ أو اعتراض 846 مهاجراً، من بينهم 64 سيدة و47 قاصراً، خلال الأسبوع الأخير قبالة السواحل غرب ليبيا، وإعادتهم مرة أخرى للبلاد.

وقالت المنظمة في بيان لها، أن نحو 7 قوارب غادرت من العاصمة طرابلس، ومدينتي زوارة والماية الساحلتين خلال الفترة بين 17 و23 أكتوبر الجاري، حيث كانت تجمل على متنها مئات المهاجرين. وفق ما ذكرت بعض وسائل الإعلام.

وأشارت منظمة الهجرة إلي أنه منذ بداية العام الجاري، تم اعتراض أكثر من 27 ألفاً و500 شخص، من بينهم ألف و19 قاصراً، في طريق الهجرة وسط البحر المتوسط، حيث كانوا يحاولون السفر بطريقة غير شرعية إلى أوروبا على متن قوارب تديرها عصابات متوغلة في غرب ليبيا، وفي تونس.

كما كشفت أيضاً أن 497 شخصاً قد لقوا مصرعهم، بالإضافة لاختفاء 705 آخرين، خلال نفس الفترة.

أحد الليبيين | 26/10/2021 على الساعة 13:32
ميركل شاغلها حال الليبيين
قال رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة في تصريح مصور له تناقلته وسائل الإعلام، إن المستشارة الألمانية ، أنجيلا ميركل؛ طلبت منه، خلال زيارته الأخيرة إلى ألمانيا، فتح أبواب الهجرة أمام الليبيين إلى ألمانيا. وأضاف “الدبيبة” أن طلب “ميركل” جاء لمعرفتها بإمكانيات وخبرات وقدرات الليبيين، بحسب تعبيره، وأن لديها تقارير واضحة ومفصلة دفعتها لطلب ذلك.ميركل شاغلها حال الليبيين الذين يموتون في البحر أجزم أن هذا قصدها وليس لكي تحصل ألمانيا علي خبرات علميه تبني وتعمر فلو كان المليشياوي بوزيد عمار راه عمر سواني بلاده... ومدام المليشياوي دمار أساع تبقي حماده قابلت في بلجيكا شاب مخترع وله حسب زعمه 4 براءات اختراع ورفضت ألمانيا منحه إقامه لأن لديه بصمة لجؤ في إيطاليا مما يعزز أن الوزير فهم ذلك علي أنه رغبه من ميركل في الحصول علي خبرات ليبيه فالمرجح أن قصدها عندما تفتح ابواب الهجر لم الليبي بحاجه إلي قوارب الموت لأن استقطاب الكفاءات العلمية ليس من أختصاص المستشاره الشئ الآخر لا ينقص ألمانيا كفاءات حتي تبحث عنهم بهذه الطريقة
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل