أهم الأخبار

وزيرة الخارجية السودانية: ما حدث "معركة خاسرة" وتدعو العسكريين للتراجع

ليبيا المستقبل | 2021/10/26 على الساعة 01:21

ليبيا المستقبل: أكدت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، أن "حزبها (حزب الأمة)، يرفض الانقلاب العسكري وسيشارك في كل عمل مقاومة يستخدم الطرق السلمية، ويعارض كل انقلاب على الوثيقة الدستورية".

وبحسب ما نقلت بعض وسائل الإعلام، قالت المهدي، في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية "أر أف إي"، إن ما يشهده السودان محاولة من طرف لفرض رؤيته على الطرف الآخر بالقوة العسكرية، مؤكدة أنها "معركة خاسرة من البداية، ومضيعة للوقت ولن توصلنا إلى أي مكان، ولا تؤدي إلا إلى إهدار قدرات البلاد وإحباط نيته في التحرك نحو السلام والأمن".

وشددت وزيرة الخارجية على أنه "لا يمكن لأي طرف أن يحقق مكاسب سياسية دون موافقة الطرف الآخر، أو باتفاق الشركاء، كما ورد في الوثيقة الدستورية"، محذرة من "كل قطرة دماء تسقط من الناس".

وأكدت الوزيرة السودانية، أنه سيتم تقديم المسؤولين عن ذلك للعدالة، وسيحملون هذا العبء إلى الأبد، داعية العسكريين إلى التراجع عما فعلوه أمس، وألا يفسدوا هذا الموقف المشرف الذي اتخذوه حينما أخذوا جانب الشعب السوداني وثورته المجيدة في 11 أبريل 2019. وفقًا لبعض وسائل الإعلام.

يذكر أنه في وقت سابق أمس الاثنين، أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد وحل مجلس السيادة الانتقالي والحكومة، متعهدا بتشكيل حكومة كفاءات تدير المرحلة الانتقالية في البلاد.

وأكد البرهان في خطاب للشعب، الالتزام بالوثيقة الدستورية، حتى تشكيل حكومة كفاءات وطنية تراعي في تشكيلها التمثيل العادل لأهل السودان قبل نهاية نوفمبر عام 2023، متعهدا بإشراك الشباب في برلمان ثوري يراقب أداءها.

وأعلن أمس مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في بيان، اعتقال الأخير وزوجته من قبل قوة عسكرية اقتادتهما إلى جهة غير معلومة. وقال البيان: "تم اختطاف رئيس الوزراء وزوجته فجر أمس من مقر إقامتهما بالخرطوم، وتم اقتيادهما لجهة غير معلومة من قبل قوة عسكرية. كما اعتقلت القوات الأمنية بالتزامن عدداً من أعضاء مجلس السيادة والوزراء وقيادات سياسية".

ودعا مكتب حمدوك الشعب السوداني إلى الخروج والتظاهر و"استخدام كل الوسائل السلمية المعلومة والتي خبرها وجربها، لاستعادة ثورته من أي مختطف".

كلمات مفاتيح : السودان،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل