أهم الأخبار

وزير خارجية الجزائر: إمكانية إجراء الانتخابات في ليبيا قوية

ليبيا المستقبل | 2021/10/23 على الساعة 18:50

ليبيا المستقبل: أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، أن اجتماع ليبيا برهن على أن أبناء البلاد أخذوا بزمام المبادرة وليبيا أصبحت تستضيف ولا تستضاف، مشيرا إلى أن لقاء دول الجوار الليبي بالجزائر كان نقطة تحول ووزراء الخارجية تعهدوا بالحضور لطرابلس.

وأضاف قائلا: "نستطيع القول إن إمكانية إجراء الانتخابات في ليبيا قوية ويتعلق الأمر باستكمال جوانب تنظيمية وهناك وعي ونضج منتشر في كل البلاد".

جاء ذلك في تصريح لعمامرة لقناة "RT " الروسية، اليوم السبت، حيث قال "إن الجزائر لا تمارس دبلوماسية مكبر الصوت وتعمل بهدوء وتسجل مواقفها بهدوء عبر القنوات الدبلوماسية".

وشدد لعمامرة على أن ليبيا يجب أن تتخذ إجراءات تتعلق بتجريد الميليشيات من السلاح وفق ما تقتضيه سيادتها، مشيرا إلى أن مؤتمر برلين كان قد أكد على مسؤولية المجموعة الدولية لخروج كل القوات الأجنبية.

وأكد الوزير الجزائري على أن إجلاء الميليشيات والقوات الأجنبية لا يجب أن يكون على حساب أمن واستقرار دول الجوار والمنطقة.

وقال لعمامرة إن الجزائر ترفض التدخل في شؤنها الداخلية خصوصا إذا كان الأمر من مستعمر أمس.

عدة ملفات

وتطرق الوزير الجزائري في المقابلة لعدة ملفات كان أبرزها ملف سد النهضة الإثيوبي مؤكدًا أن الملف معقد وبه جوانب سياسية تعيق التوصل إلى الحل المنشود. مضيفًا  أن الاتصالات متواصلة والدول الثلاث قطعت أشواطا نحو الحل.

وتابع قائلا: "آن الأوان لممارسة دبلوماسية هادئة للوصول إلى حل".

وقال أيضا إن مشاركة سوريا في القمة العربية مرتبطة بالمشاورات، وعبر عن أمله أن تسود الإيجابية هذه المشاورات وتشارك سوريا في القمة.

وأما بخصوص الملف الجزائري المغربي قال إن المغرب ذهب بعيدا في تآمره على الجزائر واستخدام أفراد جماعات إرهابية وضرب استقرارها من الداخل.

وأضاف لعمامرة أن المغرب وصل إلى الاستنجاد والاستقواء بإسرائيل ولفتنا إلى أن ما تقدم عليه الرباط خطير وغير مقبول. وفق تعبيره.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل