أهم الأخبار

مريم المهدي: نوعان من المرتزقة السودانيين في ليبيا وأمل أن لا يشكلا خطرا على استقرارها

ليبيا المستقبل | 2021/10/23 على الساعة 09:28

ليبيا المستقبل: أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، وجود نوعان من المرتزقة سودانيين في ليبيا، مشددة على أن مسؤولية الحكومة السودانية تكمن في ضمان ألّا يشكل هؤلاء خطرًا على ليبيا، وأن تكون مغادرتهم جزءا من التطور الديمقراطي والاستقرار فيها.

وقالت المهدي، على هامش مشاركتها في كؤتكر استقرار ليبيا الذي احتضنته العاصمة طرابلس، يوم 22 أكتوبر الجاري، إن النوع الأول من مترتزقة السودان، هم الأقل عددا يتبعون للحركات التي وقّعت مع الحكومة السودانية اتفاقية السلام في جوبا، وهم ملتزمون بهذا الاتفاق الذي بموجبه سيكون هناك برنامج كامل للتسريح وإعادة الدمج.

وأشارت المهدي إلى النوع الثاني من هؤلاء، هم الأكثر عددا، وهي المجموعات التي لا علاقة لها رسمية بالحكومة السودانية، ولا سيطرة لها عليها، مؤكدة على أن مسؤولية حكومتها تمكن في ضمان ألا يشكل هذا النوع خطرا على استقرار ليبيا.

ولفتت المهدي إلى أن حكومتها توصلت إلى آليات أمنية مشتركة تحظى بدعم دولي واسع ومن دول الجوار، كما اتفقت على ذلك اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، مبرزة وجود مخطط بجدول زمني واضح لحصر المقاتلين السودانيين والتوصل لاتفاق مع الأجهزة الأمنية للسودان على طريقة إعادتهم بحيث لا يمثّلون خطرا على السودان ولا على ليبيا أيضا.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل